انطلاق معرض كومكس 2012 بمشاركة 30 مؤسسة حكومية و130 شركة متخصصة

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة [ود], بتاريخ ‏1 ماي 2012.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    انطلاق معرض كومكس 2012 بمشاركة 30 مؤسسة حكومية و130 شركة متخصصة

    الثلثاء, 01 مايو 2012
    [​IMG]

    اهتمام ملحوظ بالتقنيات الجديدة الخاصة بالتعليم وذوي الإعاقة والابتكارات -
    تغطية: حمود بن سيف المحرزي - وصالح بن محمد العزري:-- انطلقت بمركز عمان الدولي للمعارض أمس فعاليات معرض الاتصالات وتقنية المعلومات ـ كومكس2012 ـ تحت شعار نحو الإبداع في تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وسط اهتمام ملحوظ بالتعليم عبر التقنيات الحديثة وذوي الاعاقة وعرض المنتجات والحلول والابتكارات.
    رعى حفل الافتتاح معالي الدكتور أحمد بن محمد بن سالم الفطيسي وزير النقل والاتصالات بحضور كبير على المستوى الرسمي وممثلي الشركات والمهتمين من داخل وخارج السلطنة.
    واعتبر معالي الدكتور راعي الحفل ان المعرض فرصة طيبة للمؤسسات الحكومية لعرض اخر ما توصلت اليه في تقديم الخدمات الالكترونية وتقنية المعلومات كما انه فرصة للتواصل بين هذه المؤسسات والشركات التي تقدم مثل هذه الخدمات خاصة وان المعرض يشهد هذا العام مشاركة دول لأول مرة.
    وقال في تصريح صحفي ان المعرض يشهد لأول مرة طرح العديد من التطبيقات والاجهزة المحمولة الجديدة التي تستخدم بشكل واضح الى جانب الكثير من مبادرات الابتكار والابداع التي قدمها المشاركون وهي فرصة جيدة للقطاع الحكومي والقطاع الخاص والتجاري والمؤسسات والزوار للتعرف على آخر ما توصل اليه عالم تقنية المعلومات والاتصالات.
    وأضاف: شاهدنا بعض المبادرات الشخصية التي تقوم هيئة تقنية المعلومات باحتضانها، ونتمنى لها التطور والنجاح، كما يوفر المعرض فرصة للشركات التجارية للتواصل مع المؤسسات الحكومية لتقدم أحدث ما توصلوا إليه في هذا القطاع، وهذا بدوره سيساعد المؤسسات الحكومية على توفير خدمات إلكترونية أفضل.
    وردا على سؤال عن اهمية توفر خدمة الانترنت والاتصالات بشكل سريع وحديث اكد وزير النقل والاتصالات سعي الحكومة الى الإسراع في توصيل الخدمة الى قرى وولايات ومحافظات السلطنة وزيادة السرعة بشكل كبير مشيرا الى ان آخر المبادرات هي إنشاء الشركة الحكومية للنطاق العريض والتي من المؤمل عن طريقها ايجاد شبكات الالياف البصرية التي تعمل على ايصال الخدمة بسرعات عالية بالإضافة الى الشبكات اللاسلكية التي ستقوم شركات التشغيل باستحداثها ومنها الجيل الرباع والتي من شأنها ان تعمل على زيادة سرعة الانترنت في السلطنة .
    وقال هناك تطور ملحوظ في مجال التطبيقات وتقنية المعلومات ولابد ان يصاحبها تطور في الاتصالات وطريق نقل المعلومات والبيانات الذي يعد من اهم اولويات الحكومة في السنوات الخمس القادمة في ايصال خدمة الانترنت الى كافة المجتمع والمؤسسات الحكومية والتجارية بسرعات عالية.
    تطور ملحوظ
    من جانبه اوضح معالي المهندس علي بن مسعود السنيدي وزير التجارة والصناعة رئيس مجلس ادارة هيئة تقنية المعلومات ان معرض "كومكس 2012" يشهد في دورته الجديدة تطورا ملحوظا من خلال اهتمامه باستقطاب الشركات العالمية التي تسعى الى جلب تقنيات جديدة خاصة بالتعليم وبذوي الاعاقة .
    واضاف ان البيانات تؤكد ان المحتوى التعليمي سينقل خلال السنوات العشر القادمة الكترونيا وبالتالي تبرز الحاجة الى الكثير من المبرمجين من الدول العربية لنقل المحتوى من شكل الحالي الى الشكل الالكتروني مشيرا الى ان هناك عددا كبيرا من المدرسين والمدرسات بالسلطنة لديهم قدرات استثنائية في هذا المجال .
    واكد السنيدي على اهمية تكامل الشركات في مجال تقنية المعلومات والابتعاد عن المنافسة التي اصبحت معدومة في هذا القطاع مشيرا الى ان شركات امن المعلومات تعمل حاليا مع البنوك وشركات التعليم بمنتجات متكاملة موجها الدعوة للجميع الى اهمية الاستفادة من فرصة تواجد هذه التقنيات الحديثة التي تتحدث عن واقع التجارة والاعمال والبنوك والتعليم خلال العشر سنوات قادمة.
    وقال معالي رئيس مجلس ادارة تقنية المعلومات ان هناك مشروعين مهمين معنيين بسرعة نقل المعلومات تقوم بهما هيئة تنظيم الاتصالات الاول يتثمل في سحب الكثير من الترددات من القطاع الحكومي وعرضها على القطاع الخاص والمشروع الثاني يتمثل في انشاء الشركة الحكومية ذات النطاق العريض .
    عرض المنتجات والابتكارات
    ويأتي تنظيم معرض كومكس في دورته الـ 22 بالتزامن مع التطور والتقدم الذي تشهده السلطنة في قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات وتضاعف أعداد شركات تقنية المعلومات والاتصالات والمستخدمين خلال السنوات الأخيرة، وباعتبار معرض كومكس أكبر وأشهر المعارض التي تقام في السلطنة بمشاركة كبرى الشركات المحلية والعالمية التي تقدم آخر ما توصلت إليه تقنية المعلومات والاتصالات ولذلك أصبح معرض كومكس علامة بارزة على خارطة المعارض السنوية التي تقام في السلطنة في مجال تقنية المعلومات وأكبر واهم المعارض التي تتسم بالمقاييس والمعايير العالمية، لتصبح سلطنة عُمان واحدة من الدول التي تحظى بمركز عالمي في مجال تقنية المعلومات.
    ويسعى كومكس إلى تحفيز المهنيين ورجال الأعمال والمستهلكين والمؤسسات الحكومية لتبني واستخدام أحدث التقنيات لصالحهم، كما يسعى إلى جلب الشركات المحلية والدولية والهيئات الحكومية والمنظمات غير الحكومية والأكاديميين والباحثين والمستثمرين والزوار معاً لمناقشة وعرض المنتجات والحلول والابتكارات والتنمية والاتجاهات المتعلقة بقطاع تقنية المعلومات والاتصالات.
    30 مؤسسة حكومية
    ويضم معرض الخدمات الحكومية الالكترونية هذا العام مشاركة 30 مؤسسة حكومية تهدف جميعها لعرض خدماتها في مجال الحكومية الإلكترونية والتعريف بها إلى جانب مشاركة بعض المؤسسات الحكومية الخليجية من دولة الإمارات ودولة الكويت الشقيقتين وكل من أستونيا وليتوانيا وسنغافورة، إضافة إلى مشاركة 130 شركة من الشركات المحلية ومن الشركات العالمية المتخصصة في مجال تقنية المعلومات والاتصالات والتي تعرض حوالي 225 علامة تجارية، مما يوفر تنوعا في الخيارات المطروحة للزوار، وفرصة لتبادل الخبرات والمعارف وبناء وتعزيز علاقات التعاون والشراكة بين تلك الشركات وبين المستهلك العماني.
    كما يضم المعرض مشاركة عدد من المبادرات الأخرى والتي تساهم جنبا إلى جنب لتحقيق إستراتيجية عمان الرقمية والحكومية الإلكترونية ومنها جائزة السلطان قابوس للإجادة في الخدمات الحكومية الإلكترونية، ومبادرات برنامج حاضنات تقنية المعلومات، والمبادرة الخضراء، والمركز الوطني للسلامة المعلوماتية، وزاوية تقنيات التعليم الإلكتروني الحديثة ، وزاوية الابتكار والإبداع في تقنية المعلومات والإتصالات، ومبادرة دعم ذوي الاحتياجات الخاصة، وزاوية للمرأة وتقنية المعلومات ، والجمعية العمانية لتقنية المعلومات.
    ابتكارات
    وتواجد الروبوت الآلي (تايتان) من اول يوم للمعرض ليقدم العديد من الحركات الإستعراضية مثل الرقص والغناء وذلك في ثاني ظهورٍ له في المعرض.
    وصمم تايتان نك فيلدينغ، الذي يدير سايبر ستين في مدينة نيوكواي بمقاطعة كورنوال في المملكة المتحدة، ويعد تايتان روبوت الترفيه الفريدة من نوع، حيث قام بأداء العديد من العروض الترفيهية والغنائية الراقصة جنباً إلى جنب مع النجوم، أمثال ريهانا، ويل سميث وجاكي شان وفي العديد من المشاركات دولية عديدة.
    المركز الوطني للسلامة المعلوماتية يعرض خدماته
    يقدم المركز الوطني للسلامة المعلوماتية خدماته من خلال الركن الخاص به في معرض كومكس, حيث تتمثل رؤية المركز في تطبيق أفضل المعايير والممارسات العالمية في مجال أمن المعلومات في السلطنة, بحيث تجعل كل مستخدم للحاسب الآلي يشعر بالأمن والسلامة,وتأتي مشاركة المركز ضمن الحملة الوطنية (نحو بيئة إلكترونية آمنة) في مختلف الفعاليات الوطنية والمهرجانات والمعارض التي تقام في السلطنة.
    وتكمن مهمة المركز الوطني للسلامة المعلوماتية في تأهيل كوادر وطنية في مجال الحاسب الآلي و الانترنت من أجل زيادة القدرة على كشف الحوادث الأمنية والإستجابة الطارئة لها, وتحليل المخاطر والتهديدات الأمنية في فضاء الانترنت العماني, إضافة إلى بناء وتعزيز الوعي الأمني في مجال الحاسب الآلي والانترنت في مؤسسات القطاع العام والخاص وكذلك بين المواطنين والمقيمين في السلطنة. كما يهدف المركز إلى العمل كمركز إتصال موثوق للبلاغ عن أي حوادث أمنية تتعلق بتقنية المعلومات والاتصالات وبناء الثقة في إستخدام الخدمات الالكترونية الحكومية وتقديم معلومات دقيقة وآنية عن التهديدات الأمنية ونقاط الضعف الحالية أو الناشئة وكذلك توفير تدابير إستباقية للتقليل من نسبة الحوادث الأمنية وتشجيع البحث والتطوير في مجال أمن المعلومات كما تقوم بالتنسيق مع مراكز السلامة المعلوماتية على الصعيدين الاقليمي والدولي. ومن أهم الخدمات التي يقدمها المركز خدمات استباقية تتمثل في التحذير بالمخاطر الأمنية ونشر المعلومات والإرشادات الأمنية ومراقبة ومتابعة المستجدات التقنية في المجالات المعلوماتية والمراقبة المستمرة للمواقع الإلكترونية على الانترنت، وهنالك أيضا الخدمات التفاعلية المتمثلة في الإستجابة وتتبع وتحليل للحوادث الأمنية المعلوماتية فور وقوعها وتوفير الدعم اللازم للاستجابة للحوادث من خلال مساعدة المتضررين وتوجيههم.
    وقد تم هذا العام تطوير البوابة الإلكترونية لتحليل المخاطر والتي تم تصميمها بجهود خاصة من قبل موظفي المركز والتي تعمل على اكتشاف واستشعار محاولات الاختراق التي تتم ضمن فضاء الإنترنت بالسلطنة, بالإضافة إلى حملات التوعية للمؤسسات الحكومية المتمثلة بحملة وعي وحملة إرشاد للأطفال. كما يقدم المركز عروض ترفيهية للروبوت (سايبركون) وسيارته العجيبة التي تشد انتباه الزوار بشكلها الذي يمثل تصوراَ للثورة المستقبلية للمركبات, حيث يقوم الروبوت بالتفاعل مع الحضور وتسليتهم بحركاته الروبوتية الرائعة
     

مشاركة هذه الصفحة