هيئة الكهرباء: رسوم شراء المياه تم اعتمادها من قبل مجلس الوزراء

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة [ود], بتاريخ ‏30 أبريل 2012.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    هيئة الكهرباء: رسوم شراء المياه تم اعتمادها من قبل مجلس الوزراء


    المختصون يقومون بتنفيذ عملية الإصلاح مباشرة دون تـأخير
    مسقط - الزمن:
    تجاوبا مع ما تقتضية المصلحة العامة واستكمالا لحرص الهيئة العامة للكهرباء والمياه في توصيل خدمات المياه لأكبر عدد من التجمعات السكانية والعمرانية في جميع ولايات ومحافظات السلطنة والتي تعتمد على توفير المياه الصالحة للشرب وذات الجودة العالية لجميع المواطنين والمقيمين على أرض السلطنة، فإن الهيئة تود التعقيب والإيضاح حول الخبر الذي نشر ببعض الصحف المحلية يوم الأربعاء الموافق 25/04/2012م والذي تناول انقطاع خدمة المياه عن ولاية السيب وتصادف قيام بعض أصحاب ناقلات المياه بالتوقف عن تعبئة ناقلاتهم بالمياه من محطة تعبئة المياه بالمعبيلة ومطالبتهم بتنفيذ بعض الإجراءات المعمول بها في المحطة كتغيير أو إصلاح عدادات المياه مسبقة الدفع وتخفيض رسوم شراء كمية المياه وزيادة ضغط ضخ المياه بنقاط التعبئة وفتح نقاط أخرى بالمحطة لتلبية الاحتياج المتزايد للناقلات وتمديد فترة العمل بالمحطة على مدار 24 ساعة وتوفير مكان للصلاة ودورات مياه ومظلة وعمل صيانة لمحطات التعبئة بالإضافة إلى إصلاح ثلاجة المياه.
    وعليه فإن الهيئة العامة للكهرباء والمياه تود توضيح أنه فيما يخص تغيير او إصلاح عدادات المياه مسبقة الدفع فإنها تقوم بعمل الصيانة الدورية لعدادت المياه المسبقة الدفع بشكل دوري وفي حالة العطل فإن المختصين بالهيئة يقومون بتنفيذ عملية الاصلاح مباشرة دون تأخير، كما توجه الهيئة عناية المستفيدين من الخدمة في المحطة بضرورة المحافظة على سلامة العدادات لضمان استمرار تدفقها بنقاط الناقلات.
    وفيما يختص بمطلب زيادة ضغط ضخ المياه في نقاط التعبئة فإن الهيئة العامة للكهرباء والمياه تؤكد أن الضغط الموجود بالمحطة مناسب جداً وقد تم تحديده وفق دراسات واستشارة مختصين في هذا القطاع، كما أن تعبئة الناقلة الواحدة بــ( 650 جالونا ) يتم خلال خمس إلى سبع دقائق، وبشأن تخفيض رسوم شراء فإنه تم تحديدها ووضعها واعتمادها من قبل مجلس الوزراء وهي تسعيرة مناسبة مع سعر البيع الذي يبلغ بيسة واحدة وهو مناسب مقارنة بسعر الشراء الذي تبلغ تكلفته 6 بيسات.
    كذلك اكدت الهيئة العامة للكهرباء والمياه ان العمل جار حاليا لزيادة نقاط التعبئة بمحطة تعبئة الناقلات بالمياه في منطقة الشرادي بولاية السيب والتي يوجد بها حاليا عدد نقطتين لإضافة نقطة ثالثة خلال فترة قريبة جدا أما بالنسبة لمحطة التعبئة بالمعبيلة فيوجد بها عدد ( 7 ) سبع نقاط للناقلات سعة ( 650 جالونا ) ونقطتان للناقلات سعة ( 5,000 و 10,000 جالون) وهي كافية حالياً حسب الوضع القائم وحجم الطلب على تعبئة الناقلات بالمياه.
    أما بالنسبة لمطلب تمديد فترة العمل بالمحطة على مدار 24 ساعة، فإن الهيئة تؤكد انه تم تلبية المطلب بفتح نقاط التوزيع بالناقلات بالمعبيلة (المعبيلة والشرادي) على مدار 24 ساعة في ذات اليوم الذي تمت المطالبة فيه دون تأخير مراعاة لظروف العمل بالمحطة وحاجة العاملين على الناقلات، أما بشأن بقية المطالبات فالهيئة العامة للكهرباء والمياه تقوم بدراستها وفق الضوابط الفنية والإجراءات الإدارية دون إغفال الجانب الإنساني لجميع المستفيدين من الخدمة ومنهم أصحاب الناقلات ليتم إتخاذ القرار المناسب في القريب العاجل
    الجدير ذكره أن جميع النقاط قد تمت مناقشتها وتوضيحها تمت بالتنسيق والتعاون مع شرطة عمان السلطانية ممثلة في مركز شرطة الخوض كما سيتم التواصل مع اصحاب الناقلات لاطلاعهم على هذه النقاط التي تم الاتفاق عليها.
    وفيما يتعلق بقطع خدمة المياه عن ولاية السيب في يوم الأربعاء الموافق 25/4/2012م فإن الهيئة تؤكد أنه قد تم الإعلان عنه مسبقا بجميع الصحف اليومية وباللغتين العربية والإنجليزية وقد تم تحديد التوقف من الساعة الثامنة مساء يوم الاربعاء الموافق 25/4/2012م إلى الساعة الثامنة مساء من يوم الخميس الموافق 26/4/2012م وقد تم إيقاف الخدمة لتنفيذ عملية تركيب أنظمة المراقبة والتحكم لرصد ومتابعة تدفق المياه والتسربات الموجودة بالشبكة وخزانات المياه وقد تم الانتهاء من العمل خلال ( 17 ساعة) حيث تم فتح المياه ابتداء من الساعة الواحدة من ظهر يوم الخميس الموافق 26/4/2012م وتعبئة الشبكة بالكامل في تمام الساعة الخامسة من عصر نفس اليوم.
    وإذ تعتذر الهيئة العامة للكهرباء والمياه للمشتركين عن أي انقطاعات تحدث في شبكة المياه بين الحين والآخر وهي خارج الإرادة فانها تأمل من جميع المشتركين التعاون أثناء الإصلاحات التي تقوم بها الهيئة بشبكات المياه في سبيل توفير المياه الصالحة للشرب كما وتشكرهم على تقديرهم للجهود المبذولة في سبيل توفير الحياة الكريمة وتؤكد بأنها لن تذخر جهدا في سبيل تحسين الخدمة بجميع محافظات وولايات السلطنة.
     
  2. تقوعت هناك تخفيضات في الرسوم
    شكرا على الخبر اخت ود
     

مشاركة هذه الصفحة