السلطنة تشارك في الاحتفال بأيام الشعوب بمصر

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة ◊ٌ κ ɪ α й, بتاريخ ‏20 أبريل 2012.

  1. ◊ٌ κ ɪ α й

    ◊ٌ κ ɪ α й ¬°•| مشرفة سابقة |•°¬

    السلطنة تشارك في الاحتفال بأيام الشعوب بمصر

    الجمعة, 20 أبريل 2012
    [​IMG]




    معرض نموذجي يبرز الطبيعة والتطور - شاركت الملحقية الثقافية بسفارة السلطنة بالقاهرة في احتفالية أيام الشعوب التي تنظمه جامعة المنصورة الى جانب كل من (دولة فلسطين – دولة العراق – المملكة العربية السعودية – دولة الكويت - دولة ماليزيا - دولة ليبيا - جمهورية مصر العربية ) حيث أقامت كل دولة جناحاً خاصاً بها تم تقديم عرض عن الحياة الاجتماعية قديما والادوات المستخدمة وقد امتاز جناح سلطنة عمان بالمقتنيات التي تم عرضها حيث تم عرض للأزياء العمانية القديمة والاسلحة مثل السيوف والخناجر التي كانت تستخدم قديماً.
    وكذلك تم عرض عن القلاع الشامخة التي تميزت بها عمان العريقة وتم عرض مناظر سياحية تمثلت في المناطق الطبيعية وتم عرض نماذج من السفن التي تفوقت بها عمان على مر الزمان كما حازت الحلوى العمانية والتمر العماني الذي قدم للضيوف وزوار المعرض على إعجابهم وقد أشاد الجميع بجناح عمان وما قدم فيه من محتويات تراثية تعكس دور السلطنة عبرالتاريخ وعظمة حضارتها التي امتدت خارج حدودها لتشمل امبراطورية عظيمة شملت عمان الأم والوطن الثاني في زنجبار وبعض المناطق في قارة إفريقيا.
    كما تم عرض فيلم تاريخي يروي مراحل تطور عمان الحديثة وما شملته من إنجازات تمت في عهد حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم - حفظه الله ورعاه - وقد عبر عدد من المسؤولين والمستشارين الثقافيين عن آرائهم بجناح السلطنة في المعرض حيث يقول أ. د. السيد أحمد عبدالخالق رئيس جامعة المنصورة: حقيقة يوجد تواصل قديم جدا بيننا وبين عمان يزداد عمقا وقوة مع مرور الوقت ايا كانت الظروف والاحوال وبالأخص في مجال التعليم العالي فهناك العديد من الاساتذة المصريين الذين يعملون الان بالجامعات العمانية، وايضا هناك مدرسون مصريون بالنسبة للتعليم قبل العالي.
    ويضيف الأستاذ الدكتور رئيس الجامعة: يوجد عندنا العديد من الطلاب العمانيين في كثير من الكليات داخل جامعة المنصورة. كما يوجد اتفاقية توأمة بين جامعة المنصورة وجامعة نزوى وان شاء الله يمتد التعاون لجامعة السلطان قابوس وبعض الجامعات الاخرى ومن خلال الحديث مع الملحق الثقافي بالقاهرة د/ سعيد العيسائي وهو صديق اعرفه منذ ان تقابلنا في مؤتمر في بيروت منذ قرابة عام ونصف نسعى لكي نعمق هذا التعاون وسنقوم نحن من جانبنا بمبادرات حتى مع الجامعات الخاصة بعمان.
    ويقول ا. د. حسن عثمان نائب رئيس الجامعة لشؤون التعليم والطلاب: لم اكن اتخيل جناح سلطنة عمان بهذا الوضع حيث اكتشفت انها تتمتع بمقومات جميلة جدا بالرغم من كونها دولة حديثة ولكن بادئ ذي بدء ينبغي ان اشير للشعب العماني الذي يتمتع بالسماحة والطيبة والانتماء الى البلد واحترام الاخرين والثقافة واهتمامهم بالعلم والبحث العلمي وما اسعدني انني قمت بزيارة مسقط على مدار امس الأول واستشعرت ان هذه مدينة تم تخطيطها وتنظيمها على اسس علمية جيدة حيث انهم يعرفون جيدا الطريق الذي سيسيرون عليه خلال مائة عام وماذا يجب عليهم فعله بالنسبة للطرق وما الى ذلك ومن النقاط التي اعجبتني وجود توسع افقي حيث لا يوجد ابراج وانتشار الخضرة التي تتخلل الميادين والشوارع والمدن، اما نزوى فهي بلد جميلة تتمتع بحصون وقلاع وكهوف خاصة كهف الهوتة هذا الكهف اعتقد انه ينبغي على الجميع زيارته لانه مشهد من المشاهد التي يجب ان تدرس من الناحية العلمية والاقتصادية والسياحية. اما عن اهتمامهم بالعلم والبحث العلمي فيضيف نائب الرئيس: لديهم تعاون مع الشعوب بهذا الصدد وعندهم تطبيق للبحث العلمي وتطويعه للاستفادة منه داخل عمان،وهذا ما استشعرت به وما لمسته من هذه الزيارة التي اعتبرتها اضافة لي ولجامعتي «جامعة المنصورة» ومن خلال هذا اللقاء اعتقد انه سيكون هناك تعاون مثمر بيننا وبين جامعة السلطان قابوس وجامعة نزوى والجامعات الاخرى في السلطنة.
    أما ا. د. نسرين صلاح عمر المشرف العام على مكتب الوافدين فتبدي رأيها حول الفعالية بالقول: في الحقيقة عدد الطلبة العمانيين عندنا ليس بكثير في حين ان هذا العدد القليل يمثل الاصاله والعراقة والاخلاق، فالمعرض الذي اقاموه امس يمثل امجاد العمانيين فان شاء الله سيكون في تواصل اكثر وعلاقات ثقافية وتعليمية اكثر فان انطباعنا عنهم اكثر من ممتاز فنحن اخوة بدون اي مجاملات ووجودهم مشرف لنا ونفخر بالتعاون معهم دوما، وقد سعدت بزيارة جناح سلطنة عمان امس وانبهرت به وقلت لهم يوجد تنافس لكن سلطنة عمان فوق مستوى التنافس وقد بذلوا مجهودا كبيرا خاصة حرم سعادة المستشار د/ سعيد العيسائي ..حيث كانت تشارك بنفسها وكأن جناح سلطنة عمان يمثل جزءا من حضارتها وبيتها، فانا احيي حرم سعادة المستشار على مجهوداتها لقد ظلت معي حتى الساعة 12 تساعد في ترتيب الجناح.
    وأشادت د/ماجدة نصر نائب رئيس الجامعة لشؤون الدراسات العليا والبحوث بجناح السلطنة والفعالية بالقول: الحقيقة هذا شيء رائع والأولى من نوعها وفيها التقاء لكل البلاد العربية في نشاط علمي ونشاط ثقافي وجمع للتراث الذي يجمع بين البلاد وهذا أمر جيد لكل الجامعات بالدول العربية. في الحقيقة بعد ما قمت بزيارة جناح السلطنة لقيته جيدا جدا عن باقي المعارض حيث يعرض كل الثقافات وكل الحضارات التي تخصهم في صورة لائقة جدا وخصوصا بعد ما عرفت ان حرم الملحق الثقافي شاركت بنفسها مع عائلتها ايضا وهذا يدل على البساطة والتواضع. وقد عرض امس على سيادة المستشار اتفاقية تعاون مشترك بيننا وبين الجامعات العمانية وقد رحب بالفكرة واتوقع ان شاء الله وجود تعاون مثمر بيننا في الفترة القادمة في جميع المجالات.
    ويبدي د/ سعد الشافعي الملحق الثقافي لدولة ماليزيا برأيه: عندما زرت جناح عمان وجدته مجهزاً بالمعلومات عن السلطنة وفيه كتب عن الدولة وبالإضافة إلى الترحيب والاستقبال الطيب لزائري الجناح. هناك أشياء كثيرة يمكن أن نتبادلها بين السفارتين السفارة الماليزية وسفارة عمان مما يؤدي الى التقريب بين الدولتين «وسيكون هناك تعاون مثمر بيننا ان شاء الله».
    ويقول ا.د. عباس حديد الملحق الثقافي لجمهورية العراق: هذه المناسبة تعتبر فرصة طيبة تجمع الشعوب العربية تحت خيمة جامعة المنصورة برئاسة رئيس الجامعة ومعاونيه واساتذته والطلاب اليوم فرحون وكل بلد يعبر عن ما في داخل قلبه من هموم واشجان وافراح.
    وأما الأستاذ محمد خالد الازعر الملحق الثقافي لدولة فلسطين فقال: نحن بالفعل في يوم وحدوي في يوم للقاء الشعوب ولقاء الثقافات ولقاء الثقافات الفرعية العربية لان الاصل واحد وكلنا نحمل تقريبا اعلاما متقاربة وكلنا نتكلم لغة واحدة.
    وهذا يوم فعلا للمحبة وللتلاقي وللتسامح وللتعارف وللتآلف
     

مشاركة هذه الصفحة