سجادة زهور بالسعودية من أكبر السجادات في العالم

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة قيادة حرس الرئاسة, بتاريخ ‏15 أبريل 2012.

  1. قيادة حرس الرئاسة

    قيادة حرس الرئاسة ¬°•| ђάсқεя~4έṽέя |•°¬


    [​IMG]

    جذبت سجادة ينبع بزهورها وألوانها ما يزيد عن 100 ألف زائر، وحصدت قلادة الأكبر في الشرق الأوسط ولقب الخامسة عالمياً، حيث تحتوي السجادة على 1.5 مليون زهرة بـ39 لوناً مختلفاً.

    وأوضح مدير إدارة التشجير بالهيئة الملكية في ينبع، والمشرف العام على مهرجان الزهور السادس المهندس صالح الزهراني، أنه منذ افتتاح المهرجان استقبل موقع المهرجان ما يزيد عن 100 ألف زائر للاطلاع على سجادة الزهور، ومشاهدة الأجنحة الخاصة بالزهور، وأدوات الري الحديثة والأجنحة التثقيفية والتوعوية ومسرح الطفل، الذي شهد إقبالاً منقطع النظير، والأجنحة الأخرى الخاصة بالأطفال، كواحة الرسومات والألوان، وغيرها من الأجنحة الأخرى، بالإضافة إلى قيمانا بتخصيص 60 ألف زهرة لتوزيعها على زوار المهرجان خلال فترة إقامة المهرجان.

    وعن التجهيزات لاستقبال الزوار، قال الزهراني: "مستعدون منذ وقت مبكر لاستقبال هذه الأعداد، وتوفير مواقف للسيارات، وتخصيص موظفين في اللجان المنظمة لإرشاد الزوار وتوزيع البروشورات للتعريف بالمهرجان وأهدافه في المساعدة على الحفاظ على البيئة والتشجيع على عملية التشجير في بيئتنا المحيطة، بالإضافة إلى تخصيصنا عدداً من الأشخاص لمراقبة سجادة الزهور، وعدم العبث بها"، مفيداً بوجود تجاوب كبير من الزوار وثقافة للمحافظة عليها.

    وعن اختيار التوقيت لإقامة المهرجان، أوضح قائلاً: "هناك مواسم لتفتح الزهور، وهذا وقتها، ولذلك تم اختيار هذا الموعد، وأنصح الزوار في المهرجان بالحضور في الفترة الصباحية وفترة العصر للاستمتاع بمنظر الزهور وهي تتفتح مع الشمس والهواء، وما ينتج عنها من الناحية النفسية، كما يقول علماء النفس، ونلاحظ أن أغلب زوار المهرجان يحضرون في الفترة المسائية، وقمنا بإضاءة المنطقة بشكل جيد حتى يتسنى للجميع مشاهدة الزهور"، وفقاً لصحيفة "المدينة" السعودية اليوم السبت.

    ووصف الزهراني سجادة الزهور الحالية بأنها أكبر سجادة زهور في الشرق الأوسط، وضمن أكبر 5 سجادات زهور في العالم بمساحة 7 آلاف متر، والزهور مستوردة من الولايات المتحدة الامريكية، مثل أنواع الميني جولد وديانتوس وزهرة الصباح وغيرها.

    المصدر : العربية.نت
     

مشاركة هذه الصفحة