تأهيل معلمي ومعلمات المهارات الحياتية بالباطنة في إدارة وتسويق المشاريع الصغيرة

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة ◊ٌ κ ɪ α й, بتاريخ ‏14 أبريل 2012.

  1. ◊ٌ κ ɪ α й

    ◊ٌ κ ɪ α й ¬°•| مشرفة سابقة |•°¬

    تأهيل معلمي ومعلمات المهارات الحياتية بالباطنة في إدارة وتسويق المشاريع الصغيرة

    Sat, 14 أبريل 2012

    بمشاركة خبراء من وزارة التجارة والصناعة -
    كتب–عبدالله بن محمد المعمري -
    احتضنت قاعة المؤتمرات بغرفة تجارة وصناعة عمان فرع صحار فعاليات حلقة العمل التدريبية في مجال إدارة المشاريع الصغيرة التي استهدفت معلمي ومعلمات مادة المهارات الحياتية بتعليمية محافظة شمال الباطنة بمشاركة عدد من المختصين والخبراء بوزارة التجارة والصناعة بحضور نائب مدير دائرة تنمية الموارد البشرية بتعليمية شمال الباطنة ورئيس قسم العلوم الانسانية ومشرفي وحدة المهارات الحياتية بالمحافظة.
    حلقة العمل تضمت تقديم ورقات عمل متخصصة في المشاريع الصغيرة وادارتها وسبل نجاحها والعوامل المؤثرة في في نموها، محققة بذلك أهدافها الرامية إلى تعريف المتدربين والمتدربات بالأعمال التجارية المنزلية وكذلك التسويق التجاري إضافة الى تدريبهم على كيفية إعداد دراسة الجدوى الاقتصادية وتعريفهم بمختلف مصادر تمويل المشروعات في السلطنة.
    ورقة العمل الأولى قدمتها زهرة العجمية مديرة دائرة روَّاد الأعمال بوزارة التجارة والصناعة تناولت فيها الأعمال التجارية المنزلية تطرقت فيها الى توضيح أنواع الأعمال التجارية المنزلية، وكيف يمكن أن ينطلق المواطن بمشروعه الخاص من منزله دون المرور بالإجراءات الرسمية المعتاد اتباعها في الأنشطة التجارية موضحة أن هناك بعض الضوابط التي يتطلب مراعاتها عند ممارسة بعض الأعمال التجارية المنزلية، ثم تحدثت عن أهمية فتح هذه الأعمال وانطلاقها من المنزل والدور الذي تلعبه في إيجاد مصادر دخل أخرى للمواطن اضافة الى إيجاد فرص عمل متنوعة بطريقة مرنة، مؤكدة على أن مثل هذه الأعمال سوف يكون لها دور مهم في تنمية مختلف المهارات لدى الممارس للعمل التجاري منها الاعتماد على النفس، واتخاذ القرار، والتواصل مع مؤسسات المجتمع، والتعرف على مختلف المشاريع الصغيرة والمتوسطة، وفي الوقت نفسه تم الرد على بعض التساؤلات التي طرحت من قبل المتدربين ومناقشة بعض الأفكار المقترحة.
    فيما قدمت العجمية ورقة العمل الثانية من حلقة العمل التدريبية حول التسويق التجاري تناولت فيها ماهية التسويق التجاري والمزيج التسويقي والمستهلك ومعرفة متطلباته ومايريده مع الحديث عن آلية تطوير عرض السلع وتسعير المنتجات، ومعرفة السوق من حيث الزبائن المحتملون واحتياجاتهم، وطبيعة المنافسة، وحجم الطلب، كما ركزت في ورقة عملها على موقع المشروع نفسه واثره على كسب الزبائن.
    فيما قدم فوز الدين أبوجاموس خبير التمويل الاقتصادي بوزارة التجارة والصناعة أوراق عمل متخصصة في مجالي دراسة الجدوى الاقتصادية معرفا في البداية بمفهوم دراسة الجدوى الاقتصادية والمراحل التي يمر بها المشروع التجاري بدءًا بتحديد اسم المشروع والتراخيص المطلوبة ومعرفة المنافسين وجمع المعلومات عنهم ثم تطرق الى نقاط القوى والضعف للمشروع وكذلك الموردين مؤكدًا على أهمية تأمين هذا الجانب. كما أوضح خبير التمويل الاقتصادي كذلك بعد الدراسة الفنية للمشروع (خصائص ومدخلات المشروع) وقوائم الايرادات والتكاليف، والايجارات والمصاريف الادارية، مشيرًا إلى قضية التضخم وأكد أنها ظاهرة عالمية، ثم تناول الجدول الزمني، ومرحلة التشغيل التجريبي وفي ختام الورقة قام باجراء تطبيق عملي على كيفية اعداد دراسة الجدوى الاقتصادية كما تم فتح المجال لطرح التساؤلات للمتدربين والرد عليها من قبل المدرب.
    كما قدم فوز الدين أبوجاموس ورقة عمل أخرى حول تمويل المشروعات ومصادر التمويل للمشروعات التجارية بدءًا ببنك التنمية العماني موضحا بعض الاجراءات التي يتطلبها البنك عند التقدم لطلب قرض تمويلي، اضافة الى برنامج سند موضحاً الدعم الحمائي والتمويلي للبرنامج وصندوق التنمية الزراعية والسمكية ومشروعات موارد الرزق وبرنامج ضمان القروض لأصحاب المشروعات الصغيرة والمتوسطة الذي تتبناه وزارة التجارة والصناعة وصندوق تنمية مشروعات الشباب وجروفن عمان وبرنامج الوثبة من بنك مسقط.
     

مشاركة هذه الصفحة