مـسـنــــــــدم

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة [ود], بتاريخ ‏12 أبريل 2012.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    مـسـنــــــــدم

    Thu, 12 أبريل 2012

    [​IMG]

    إعداد: محمد بن سالمين العلوي:-- شهدت عبور تجارة الشرق إلى الغرب قادمة من الهند وشرق آسيا محملة بمختلف البضائع وتعبرها اليوم ناقلات الذهب الأسود ناهيك عن السفن التجارية والسياحية، أما الأرض ذاتها فهي مثال رائع للتنوع الجغرافي الطبيعي بين جبال مرتفعة وأودية عميقة وأخوار بحرية وشواطئ رملية غاية في الروعة والنظافة.
    تلك هي مسندم ذات الخصوصية الطبيعية التي حباها الله تعالى بها حيث المعطيات البحرية والشاطئية المنـقــطــعة النظير بين بــحــار وخلجان الوطن العربي لتكون أول عناصر الجذب السياحي في المنطقة وقد أتاحت الأخوار إضافة إلى جمالها الطبيعي الخلاب وتلك الحوائط الجبلية الشامخة التي تقف محيطة بالأخوار حارسة وحامية لها كأنها الحارس الأمين عليها أتاحت للسياح نوعا آخر من السياحة تتمثل في التخييم والغوص ورحلات الصيد البحرية التي غالبا ما ترافق زوارقها دلافين تصحب السياح في رحلاتهم وكأنها تمثل استقبالا من نوع آخر مما يفرض سحرا طبيعيا على سحر وروعة المكان.
    ومن الأخوار الشهيرة في المحافظة خور شم وخور الحبلين اللذين يعدان من عجائب الطبيعة إذ لا نظير لهما في الشرق الأوسط مما دفع بالعديد من السياح العرب والأجانب إلى التدفق على هاتين المنطقتين إذ يمكن الوصول إلى هذه الأخوار بحرا بالقوارب كما توجد العديد من الأخوار الأصغر مساحة كخور غب علي وخور كمزار وخور نجد المتفرع من خور الحبلين الآنف الذكر.
     

مشاركة هذه الصفحة