صحية الشورى تستعجل تعزيز بعض المراكز ومد عملها المسائي

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة [ود], بتاريخ ‏3 أبريل 2012.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    صحية الشورى تستعجل تعزيز بعض المراكز ومد عملها المسائي

    الثلثاء, 03 أبريل 2012
    }[​IMG]

    جعلان تحتاج إلى مستشفى مرجعي
    ملاحظات على قاعدة الإلزام وثلاثة أشهر لدراسة قانون الطفل
    كتب - خالد بن حمد المعمري -
    ناقشت اللجنة الصحية والاجتماعية بمجلس الشورى في اجتماعها أمس برئاسة سعادة علي بن خلفان القطيطي رئيس اللجنة تقرير الزيارة الميدانية التي قام بها فريق العمل المنبثق من اللجنة إلى مستشفيي جعلان بني بوعلي وجعلان بني بوحسن في مارس الماضي وذلك للوقوف على الخدمات الصحية والمشاكل والصعوبات التي تواجه القطاع الصحي في الولايتين.
    وأكد سعادة رئيس اللجنة أن اللجنة توصلت إلى قناعة أن قطاع جعلان الذي يشمل ولايات جعلان بني بوعلي وجعلان بني بوحسن والكامل والوافي وما تضم من قرى تستحق مستشفى مرجعيا يقرب العلاج التخصصي إلى المواطنين في هذه الولايات والقرى البعيدة التابعة لها، مشيرا إلى أن اللجنة قيّمت احتياجات هذه الولايات بصفة عامة من الخدمات الطبية الشاملة والتخصصية ولم يقتصر بحثها على أوضاع مستشفيي جعلان بني بوعلي وبني بوحسن، ورأت أن المستشفيين بإمكانياتهما الحالية لا يفيان بالاحتياجات الفعلية ومن الأهمية بمكان سواء حاليا أو مستقبلا إنشاء مستشفى مرجعي يشتمل على كافة التخصصات ويعفى المرضى من مشاق التنقل والتحويلات إلى مستشفى صور أو أي مستشفى آخر.
    وأشار سعادة علي القطيطي إلى أن اللجنة الفرعية المكلفة بمتابعة حالة مستشفيي جعلان بني بوعلي وجعلان بني بوحسن بناء على طلب أعضاء مجلس الشورى في الولايتين وبعض المواطنين، زارت المستشفيين ووقفت على أوضاعهما الإنشائية والخدمية واتضح لها أن المستشفيين قديمين حيث بنيا في السبعينات، وبالنسبة إلى مستشفى جعلان بني بوعلي تمت إعادة بنائه بشكل جزئي وبقي الجزء القديم يؤدي دوره ولكنه متهالك ويحتاج إلى إعادة بناء كامل مكوناته، أما مستشفى جعلان بني بوحسن فإن وزارة الصحة تقوم ببناء مستشفى جديد تحت الإنشاء الآن وهي تعوّل على هذا المستشفى الجديد، لكن حسب المعطيات التي تم الإفصاح عنها فإن المستشفى الحالي يضم 52 سريرا أما الجديد فيضم 46 سريرا والمفروض أن يتم التوسع مواكبة للنمو السكاني والأخذ بالاحتياجات المستقبلية في المبنى الجديد وتجهيزاته، مشيرا إلى أن توصيات اللجنة تؤكد على أهمية التوسع في المباني والتخصصات، بحيث يتم تطوير وتأهيل المستشفيين من التجهيزات والكوادر ولا يتم انتظار تجهيز المستشفى الجديد نظرا للحاجة الآنية.
    وقال سعادته: إن اللجنة فرغت من إعداد تقريرها شاملا التوصيات ورفعته إلى سعادة رئيس المجلس، مشيرا إلى أن التوصيات شملت مقترحات بتعزيز بعض المراكز الصحية وتمديد فترة عملها المسائية لعدم وجود بدائل أخرى عن خدمات هذه المراكز أو محدودية هذه البدائل حيث إنها تخدم قرى وأحياء بعيدة تستحق المراعاة، بخلاف ما يتوفر في مناطق أخرى التي تكثر فيها المستشفيات والعيادات الخاصة.
    كما استعرضت اللجنة رسالة مكتب المجلس بتكليفها بدراسة مشروع قانون الطفل المحال من مجلس الوزراء إلى مجلس الشورى الذي بدوره أحاله إلى اللجنة الصحية والاجتماعية، لدراسته وإبداء الرأي والملاحظات خلال ثلاثة أشهر، وبدورها ستلتقي اللجنة مع المختصين والقانونيين المعنيين بالطفل لاستطلاع رأيهم، وأمامها الوقت الكافي للخروج بدراسة وافية ومفيدة.
    كما اطلعت على رد وزارة التنمية الاجتماعية حول موضوع قاعدة الإلزام في نظام الضمان الاجتماعي، وقد أبدت اللجنة بعض الملاحظات وارتأت أن يدرس أعضاؤها الموضوع على حدة ويقدموا مرئياتهم حوله في اجتماع اللجنة المقبل بعد أسبوعين بحيث تتم مناقشة المقترحات والمرئيات.
    من جانب آخر التقت ببعض المسؤولين في قطاع الصيدلة للاطلاع على سير العمل فيه والآليات المتبعة في توفير الأدوية والمستلزمات الصحية والتشريعات والقوانين المنظمة له في عملية المناوبة وأسعار الأدوية والإشكاليات التي تواجه توفير الخدمات اللازمة. وتم الاتفاق على تقديم مرئياتهم لخدمة العمل الصيدلاني
     

مشاركة هذه الصفحة