استبيان لقياس الرضا الوظيفي بالبلديات

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة [ود], بتاريخ ‏31 مارس 2012.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    استبيان لقياس الرضا الوظيفي بالبلديات

    Sat, 31 مارس 2012
    توزيع 2000 استمارة على عينات عشوائية
    صرح سعادة المهندس ماجد ابن سعيد الرواحي المستشار بوزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه بأن فريق العمل المكلف بالإشراف على تنفيذ محاور خطة ترسيخ منهج الرقابة الذاتية لموظفي الوزارة اتخذ عددا من الإجراءات العملية الهادفة إلى تعزيز الرقابة الذاتية وتهيئة مختلف العوامل التي تساعد على تحقيق ذلك وفي هذا الإطار تم مؤخرا إعداد استبيان لقياس الرضا الوظيفي وانتهى المختصون من توزيع 2000 استمارة منه على عينات عشوائية من الموظفين بديوان عام الوزارة والمديريات العامة والبلديات الإقليمية في المحافظات وتأتي هذه الخطوة ترجمة لخطة الرقابة الذاتية التي شرعت الوزارة في تنفيذها وفي إطار حرصها على الاسترشاد بمرئيات الموظفين وقياس مدى رضاهم الوظيفي حول مختلف الجوانب الإدارية والمالية والاجتماعية المتصلة بنطاق عملهم.
    وأضاف سعادته بأن القائمين على إعداد وتوزيع هذا الاستبيان حرصوا على أن تكون العينات العشوائية التي وزع عليها الاستبيان تغطي مختلف المسميات الوظيفية وذلك للحصول على مؤشرات قياس دقيقة من شأنها أن تلقي الضوء على مستويات الرضا الوظيفي لدى موظفي الوزارة بمختلف المديريات العامة بديوان عام الوزارة والمحافظات وتسهم في تحليل وقياس العوامل المكونة للرضا الوظيفي وفق ما حددته الدراسة وتعمل على التعرف على مدى تأثير العوامل المستقلة وتحدد الوسائل التي من شأنها أن تسهم في تحسين بيئة العمل ونشر ثقافة التميز والجودة وتعزيز روح المبادرة والإبداع لدى الموظفين.
    وأشار سعادته إلى أن قياس الرضا الوظيفي عبر هذا الاستبيان يتم من خلال رصد تسعة أبعاد رئيسية ركزت استمارة الاستبيان على التوصل إلى مرئيات الموظف حولها وذلك من خلال وضع مجموعة من الأسئلة تقيس اتجاه الموظف حول كل بعد من تلك الأبعاد وتتمثل الأبعاد التسعة في قياس الرضا عن أسلوب الإدارة والرضا عن الرئيس المباشر والرضا عن الزملاء في العمل والرضا عن الارتقاء الوظيفي والرضا عن الراتب والرضا عن معايير تقييم الإنتاجية والأداء ومدى الإنتماء للوزارة ومدى الرضا عن الحوافز المعنوية والرضا عن الإنتاجية في العمل.
    وأشار سعادة المهندس ماجد الرواحي إلى أن الوزارة ستقوم في وقت لاحق بتجميع تلك الاستمارات وسيتم تحليلها واستخلاص النتائج التي تم التوصل إليها والتي من شأنها توفير مؤشرات أولية عن واقع الرضا الوظيفي لموظفي الوزارة على مختلف مستوياتهم الوظيفية والديموغرافية والتعليمية وتزويد المسؤولين بمعلومات هامة حول أسس التعامل مع الموظفين وكسب رضاهم وثقتهم وتطوير أدائهم مما يخدم توجه الوزارة نحو بناء استراتيجيات عمل جديدة حول التعامل مع جوانب الرضا الوظيفي وتوفير مؤشرات كمية تساعد في تحديد العلامة المعيارية التي تمثل المستوى المنشود من الرضا الوظيفي وتتيح المجال مستقبلاً لتقييم خطة الرقابة الذاتية وواقع تأثيرها على مستوى الرضا الوظيفي وتوفر أرضية جيدة للمسؤولين في التدريب لتحديد الدورات التدريبية المستقبلية للموظفين على مختلف مستوياتهم الوظيفية والتي تساعدهم على تحقيق مستوى الرضا الوظيفي المنشود.
     

مشاركة هذه الصفحة