افتتاح الملتقى الهندسي الخامس بجامعة السلطان قابوس.. السبت المقبل

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة ◊ٌ κ ɪ α й, بتاريخ ‏28 مارس 2012.

  1. ◊ٌ κ ɪ α й

    ◊ٌ κ ɪ α й ¬°•| مشرفة سابقة |•°¬




    Wed, 28 مارس 2012

    تنطلق السبت المقبل فعاليات الملتقى الهندسي الخامس الذي تنظمه الجماعة الهندسية بجامعة السلطان قابوس تحت رعاية معالي الدكتور أحمد الفطيسي وزير النقل والاتصالات ليزيح الستار عن جملة من الفعاليات الهندسية والمشاريع الطلابية. ويعتبر الملتقى الهندسي الذي يتكرر كل سنتين بؤرة تلاقٍ معرفية وعلمية تجمع كافة التخصصات الهندسية في المؤسسات التعليمية المحلية والخليجية.
    يهدف الملتقى إلى مد جسور التواصل المعرفي والبناء بين أطياف التخصصات الهندسية المختلفة ليجسد تلاحما علميا بين الطلبة والعاملين في الحقل الهندسي من أجل تعزيز مبدأ الشراكة و تبادل الخبرات. يشارك في الملتقى مؤسسات علمية من دول الخليج العربي من أجل توفير أرضية معرفية مشتركة بين الطلبة الخليجيين والأكاديميين تساهم في إيجاد حراك هندسي واعٍ ومنظم ينسجم مع السياسات التنموية للحكومات الخليجية، ويعتبر الملتقى فرصة سانحة للطلبة على الابتكار والتجديد والتفكير لتقديم حلول هندسية للمشكلات الراهنة التي تواجه قطاع الصناعة والهندسة ويجسد مفهوما متكاملا لمجتمع هندسي معرفي يتيح للطلبة الخليجيين عرض مشاريعهم وتقييمها من قبل المختصين باعتبار الملتقى جسرا بناء يربط المجتمع الأكاديمي بالمنظمات الخارجية والشركات المهتمة بالمجال الهندسي.
    ويحوي الملتقى معرضا للمشاريع الهندسية المشاركة التي يبلغ عددها أكثر من 25 مشروعا بالإضافة إلى ندوات نقاش وأمسيات منوعة تخدم المسار العلمي والتجمع الخليجي للملتقى، كما سترافق الملتقى تغطية إذاعية محلية داخل الحرم الجامعي تقوم بجمع المعلومات وطرح المسابقات المختلفة و تفعيل نقاش مستمر لأهم القضايا العلمية والشبابية وعرض مستمر لأهم الفعاليات المرافقة. كما تشتمل فعاليات الملتقى على مسابقات مختلفة تشجع الطلبة على استخدام مهارات التفكير النقدي وتحسين مهارات التواصل وتمنحهم الفرصة لتطبيق معارفهم النظرية باستخدام التكنولوجيا والمبادئ الهندسية الأساسية كمنافسات السيارة الطائرة ومسابقة كأس فولتامب.
    يفتتح المعرض أبوابه الأحد المقبل في قاعة المعارض بجامعة السلطان قابوس ليستمر لمدة ثلاثة أيام متتالية ليكون ميناءً ترسو فيه سفراء الهندسة الخليجية لتستقبلها وفود الزائرين والمهتمين والمتابعين لحق الهندسة المعرفي.
     

مشاركة هذه الصفحة