لجنة التنمية الاجتماعية تتفقد احتياجات الأهالي بقرى الكامل والوافي

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة [ود], بتاريخ ‏27 مارس 2012.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    لجنة التنمية الاجتماعية تتفقد احتياجات الأهالي بقرى الكامل والوافي

    الثلثاء, 27 مارس 2012
    مطالبات بإنشاء سدود وعيادات الأسنان ومركز دفاع مدني
    الكامل والوافي-سعيد بن عبدالله المسعودي
    زارت لجنة التنمية الاجتماعية بولاية الكامل والوافي برئاسة سعادة الشيخ مسلم بن سعيد المحروقي والي الكامل والوافي والشيخ سلطان بن منصور الغفيلي نائب الوالي قرى طهوة وسيق وسبت والقرى المجاورة للتعرف على احتياجات هذه القرى من المشاريع التنموية وللتعريف ببرامج لجنة التنمية الإجتماعية بالولاية والجهات الحكومية التي تضمها في تشكيلها حيث استضافت كل من مدرسة طهوة للتعليم الأساسي والسراج المنير للتعليم العام للبنين المناقشات وتبادل وجهات النظر بين الأهالي ومسؤولي الدوائر الحكومية بالولاية بحضور ضابط مركز شرطة الكامل والوافي ومشرف دائرة الخدمات الصحية بالولاية ومدير دائرة التنمية الإجتماعية بجعلان بني بوحسن وممثل عن إدارة الأوقاف والشؤون الدينية بمحافظة جنوب الشرقية وممثل عن مكتب الإشراف التربوي بجعلان في ولاية الكامل والوافي.
    وجاءت هذه المبادرة من لجنة التنمية الإجتماعية بالولاية لتلمس احتياجات الأهالي عن قرب في شتى الخدمات التي تقدمها أجهزة الحكومة.
    ووصف الأهالي المبادرة بأنها طيبة متمنين مشاركة جميع المؤسسات الحكومية وبخاصة البلدية في اللقاءات؛ لأنها تقدم حزمة من الخدمات وطالبوا برفع تمثيل هذه المؤسسات إلى مدير عام وزيارة أصحاب المعالي الوزراء ووكلاء الوزارات الخدمية للوقوف على احتياجات القرى البعيدة من الخدمات.
    أهالي القرى طالبوا الجهات الحكومية بتأهيل وإصلاح الطرق التي تأثرت بالأنواء المناخية في عام 2007م في قرى سيق وسبت والباطن وطوي حقين وطهوة ووادي لا وتساءلوا لماذا لم تتم إنارة هذه الطرق ولو بعمود إنارة واحد؟ ومن الطرق الترابية التي تمت مناقشتها لأهمية رصفها فهي الطرق الداخلية في قرى طهوة ووادي لا وطوي حقين وطي والطريق الرابط بين قرية سيق وقرية سبت والطريق المؤدي إلى قرية وادي ملحة والطريق الرابط بين قرية الرق ولفة سيق وطريق متنزه مرخة السياحي.
    وطالب أهالي قرية سيق بضرورة قيام وزارة النقل والاتصالات بإنشاء جسر لوادي سيق ليضمن إنسيابية الحركة المرورية حيث تصبح الحركة المرورية مشلولة بعد هطول الأمطار وسيلان الأودية لمدة تتجاوز الأسبوع مما يصبح الأهالي مقطوعين عن الوصول إلى القرى الأخرى والاستفادة من خدمات المستشفيات خاصة في الحالات الطارئة ويصاحب ذلك انقطاع في خدمات الكهرباء والمياه والإتصالات وقد تأثر المعبر الأرضي منذ الأنواء المناخية في عام2007م ولم تقم الجهات المختصة بتأهيل الطريق وطالبوا كذلك بإقامة عبارات صندوقية على طول الطريق خاصة مابين قريتي طوي حقين والغبيرة حيث تتراكم كميات كبيرة من الأتربة والحجارة الكبيرة مما تعيق الحركة المرورية ويشكل وادي فيعاء خطرًا على منازل الأهالي.
    وطالب أهالي قرية طوي حقين بضرورة إقامة سد لحماية منازل المواطنين من الوادي الذي يمر بمحاذاة منازلهم ويدخل البعض منها مما يشكل هاجسًا للمواطنين خاصة أوقات الأنواء المناخية الاستثنائية.
    بينما طالب سكان قرية سبت طالبوا بإنشاء سد تغذية جوفية على وادي سبت المنحدر من وادي بني خالد لتعزيز المخزون المائي لفلج القرية وأبارها حيث تعاني القرية من جفاف فلجها عند انقطاع الأمطار لشهور مما تتضرر المحاصيل الزراعية وأشجار النخيل والحياة بوجه عام.
    ويفتقد طرق طهوة وسيق وسبت للوائح الإرشادية الدالة على القرى فيما طالب الأهالي بإنشاء مركز للدفاع المدني بالولاية يقوم بسرعة الإستجابة لعمليات الإنقاذ والإطفاء وإنشاء نقطتي إسعاف ودفاع مدني بمنطقة سيح الصلب التي تكثر بها الحوادث المرورية
    وناشد الأهالي الجهات الحكومية بضرورة إنشاء شبكات الهاتف الثابت والإنترنت السريع للقرى وتقوية الإرسال في قرى المزرع ومرخة ووادي ملحة. كما طالب الأهالي بإنشاء عيادات الأسنان والأشعة السينية بمركز سيق وسبت الصحي وطهوة الصحي وتفعيل غرفتي الولادة بالمركزين وإنشاء قسم للحوادث والطوارئ بمركز سيق وسبت الصحي بسبب كثرة حوادث السير بمنطقة سيح الصلب.
    تفتقر معظم القرى البعيدة للمجالس العامة وطالب الأهالي بضرورة دعم وزارة التنمية الإجتماعية لهذه المشاريع. وتساءل الأهالي عن سبب غياب بلدية الولاية عن حضور الاجتماعات وهي من الجهات المهمة التي تقدم حزمة من الخدمات العامة؟
    وطالب الأهالي بإقامة شركات مساهمة عامة مقفلة لأهالي القرى لاستثمار المقومات الطبيعية كالمعادن والرخام ومنحهم مواقع لإقامة محطات تعبئة الوقود حيث لا توجد محطات في قراهم وبذلك ستساهم في التنمية الاجتماعية والاقتصادية لهذه القرى.. كما طالب أهالي قريتي الباطنوحور بضرورة شق الطريق والبالغ مسافته نصف كيلومتر في التسهيل عليهم حيث توجد منازل للمواطنين ومزارع وسيقلل من تكلفة تأهيل فلج الباطن وهو طريق سياحي سيخدم السياح وسيكون مستقبلاً امتداد لطريق يربط قرية سيق بولاية وادي بني خالد
     

مشاركة هذه الصفحة