بلدية مسقط تحتفل بيوم المدينة العربية وتعد برنامجا توعويا

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة ◊ٌ κ ɪ α й, بتاريخ ‏15 مارس 2012.

  1. ◊ٌ κ ɪ α й

    ◊ٌ κ ɪ α й ¬°•| مشرفة سابقة |•°¬

    بلدية مسقط تحتفل بيوم المدينة العربية وتعد برنامجا توعويا

    Thu, 15 مارس 2012

    تحتفل السلطنة ممثلة في بلدية مسقط في الخامس عشر من مارس من كل عام مع شقيقاتها المدن العربية بيوم المدينة العربية و هي ذكرى تأسيس منظمة المدن العربية في عام 1967م ويأتي الاحتفال بهذا اليوم الذي يعتبر فرصة لتجديد التواصل وتزيد التعاون المشترك بين المدن العربية تحت شعار (مدن المعرفة :نمو اقتصادي مستدام ، وريادة إقليمية ) ويستهدف هذا الشعار تسليط الضوء على مفهوم مدينة المعرفة وزيادة الوعي بأهمية المعرفة في تحقيق النقلة المنشودة .
    ويأتي احتفال هذا العام وسط زخم من النجاحات والانجازات التي تتصل بمجالات العمل البلدي في مدننا العربية وتقدير واحترام الدول العربية لهذا الكيان العربي الإقليمي .
    كلمة الأمانة العامة
    وقد أشار الأمين العام لمنظمة المدن العربية عبد العزيز بن يوسف العدساني في كلمة حول هذه المناسبة " تحتفل المدن العربية في مثل هذا اليوم من كل عام بيوم المدينة العربية 000ذكرى تأسيس منظمة المدن العربية، وإن احتفال المدن العربية بالذكرى الخامسة والأربعين لقيام المنظمة يأتي وسط ظروف غير عادية تشهدها بعض مدننا العربية الأمر الذي يضفي على احتفالية المدن هذا العام وهجاً يتطلب منا تحركاً فاعلاً وعملاً دؤوباً. احتفالية يوم المدينة العربية لهذا العام اخترنا لها شعار : (مدن معرفية : نمو اقتصادي مستدام ..وريادة إقليمية ) إذ ثمة تطورات ومتغيرات وعلاقات جديدة تشكل في مجموعها البيئة المناسبة لظهور مفهوم مدينة المعرفة والذي يعد هذه الأيام ذا أهمية كبيرة ومادة ثرية للحوار والمناقشة و وتبادل الرأي . وقد أعلنت عدد من المدن على مستوى العالم نفسها مدنا للمعرفة ..في الوقت الذي بدأت فيه مدن أخرى , ومن بينها مدن عربية , تطوير مخططات استراتيجية وتنفيذية كي تصبح "مدن معرفة.
    إن مفهوم مدينة المعرفة يفترض أن يكون قادراً على استيعاب كل نواحي الحياة الاجتماعية والاقتصادية والثقافية . وفي رأي الخبراء أن مدينة المعرفة هي المدينة التي تستهدف التنمية القائمة على المعرفة عن طريق تشجيع الإبداع والتشاركية والتقييم والتجديد والتحديث المستمر للمعرفة . وقد رأينا في الفترة الأخيرة نهوض مدن عربية في مجالات تنموية متعددة باعتبار أن المفهوم الأساسي لمدينة المعرفة إنما يحقق عبر التفاعل المستمر بين مواطني المدينة أنفسهم وبينهم وبين مواطني المدن الأخرى .
    ومن هنا كان اهتمام منظمة المدن العربية وحرصها على تكثيف المشاركة وعقد المؤتمرات والندوات وحلقات العمل التي تسلط الضوء على مفهوم مدن المعرفة باعتبارها مدن المستقبل . وقد أسهمت هذه الفعاليات في التقريب بين المدن العربية والمدن الأجنبية التي أعطت نفسها "هوية مدينة المعرفة" مثل دبي وبرشلونة وبكين وغيرها من مدن العالم .
    وفي هذا السياق تعمل منظمة المدن العربية وجهازها العلمي , المعهد العربي لإنماء المدن , وبالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية ( هبيتات ) مع البنك الدولي ومانحين إقليميين ودوليين, على إنشاء مراصد حضرية باعتبار أن المؤشرات التي يتم جميعها لإطلاق هذه المراصد إنما هي مرحلة من مراحل "مدينة المعرفة" .
    كما أن التجديد والتطوير في إدارة المدن يتطلب ايجاد وإنتاج معارف جديدة .. كما يتطلب استخدام التقنيات المبتكرة واستخدام و استغلال المنتجات والأجهزة الجديدة وغيرها .. فلا تنمية مستدامة من غير رأسمال معرفي .. ولا ريادة محلية أو إقليمية لأي مدينة تغلق الباب على نفسها ولا تضع في اعتبارها متطلبات واحتياجات ساكنيها . وقد أثبتت التطورات المتلاحقة في أجزاء من منطقتنا العربية أن الثورة التكنولوجية أمر لا غنى عنه لولوج قرن المدن الذي هو بتقدير الخبراء "قرن مدن المعرفة".
    ان احتفالية المدن بيوم المدينة العربية هذا العام جاء منسجماً مع تطلعات منظمتنا ومدنها الأعضاء في مواكبه عصر المعرفة .. عصر التجديد والتطوير .. عصر المدن المتحررة والخلاقة .
    برنامج البلدية للاحتفال بالمناسبة
    أعدت بلدية مسقط برنامجا خاصا لمدة شهر للاحتفال بهذه المناسبة حيث سيتضمن البرنامج الذي ينطلق اليوم الخميس على حملة توعية وزيارات ميدانية وإقامة محاضرات ومناشط هادفة لربات المنازل بمنطقة غلا ببوشر حول أهمية الحفاظ على البيئة في حياة مجتمعنا ، وكيفية الحد من التلوث البيئي وذلك لمدة ثلاثة أيام .
    كما تنظم البلدية يوم السبت القادم 18 من مارس ندوة بيئية بمكتب والي بوشر حول اساليب التخلص من النفايات والقمامة المنزلية، والمفهوم الثلاثي للتدوير وعلاقته بخطة أدارة النفايات، وطرق استخدام المعدات الحديثة في جمع المخلفات والتخلص منها.
    ويتضمن البرنامج ايضا الذي يمتد حتى 28 من الشهر الجاري إقامة معارض ومحاضرات توعوية بالمدراس وحملات للنظافة العامة في الأحياء السكنية وذلك بمشاركة عدة جهات حكومية وخاصة.
    عمان
     

مشاركة هذه الصفحة