إنشاء دار شديدي الإعاقة بالخوض بأكثر من مليونين

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة ◊ٌ κ ɪ α й, بتاريخ ‏12 مارس 2012.

  1. ◊ٌ κ ɪ α й

    ◊ٌ κ ɪ α й ¬°•| مشرفة سابقة |•°¬

    [​IMG] إنشاء دار شديدي الإعاقة بالخوض بأكثر من مليونين

    الاثنين, 12 مارس 2012

    تنفذ خلال 425 يومًا وعلى مساحة 13.756 مترا مربعا
    الكلباني: تخفيف العبء الاجتماعي والاقتصادي على الأسر
    كتب-رياض السيابي
    أكد معالي الشيخ محمد بن سعيّد الكلباني وزير التنمية الاجتماعية أن إنشاء مبنى دار شديدي الإعاقة يجيء في إطار حرص وزارة التنمية الاجتماعية لتنويع الخدمات التأهيلية المقدمة للحالات شديدة الإعاقة؛ كون هذه الحالات بحاجة لبرامج تأهيل متخصصة غيرمتوفرة حالياً في السلطنة، لذا فإن إيجاد هذا المشروع، والذي يغطي في مرحلته الأولى 100 حالة من مختلف محافظات السلطنة سوف يسهم -بلا شك- في تخفيف العبء الاجتماعي والاقتصادي على أسر هذه الحالات.
    جاء ذلك أثناء توقيع معالي الشيخ وزير التنمية الاجتماعية صباح أمس بمبنى ديوان عام وزارة التنمية الاجتماعية بمدينة السلطان قابوس على اتفاقية لإنشاء مبنى دار شديدي الإعاقة بمحافظة مسقط -وتحديدا– في منطقة الخوض بولاية السيب، وذلك بتكلفة إجمالية تبلغ (811 /2.095.682) مليونين وخمسة وتسعين ألفا وستمائة واثنين وثمانين ريالا عمانيا وثمانمائة وإحدى عشرة بيسة.
    غمرة مشاريع متكاملة
    وأشار الشيخ حمود بن أحمد اليحيائي المدير العام للمديرية العامة للرعاية الاجتماعية بوزارة التنمية الاجتماعية إلى أن توقيع هذه الاتفاقية تأتي في غمرة مشاريع متكاملة تخدم الأشخاص المعوقين، وهذه الدار ستخدم الحالات شديدة الإعاقة ومزدوجي الإعاقة الذين يتلقون رعايتهم في الوقت الحالي عبر إبتعاثهم خارج السلطنة، لذا فعقب إنشاء هذه الدار سيبدأ العمل فيها على الفور، كون الوزارة ستعمل على توفير الموازنة التشغيلية للدار، بحيث يكون جميع الأخصائيين والعاملين فيها موجودين تزامنا مع إنشائها التي ستتوسع تدريجيا في عدد الحالات التي تحتضنها.
    منظومة خدماته
    الجدير بالذكر أن هذا المشروع الذي ينفذ خلال فترة 425 يوما، وعلى مساحة بناء تبلغ (13.756 مترا مربعا) ثلاثة عشر ألفا وسبعمائة وستة وخمسين مترا مربعا سيعمل على تقديم منظومة من الخدمات والبرامج التأهيلية منها : الرعاية الصحية والطبية (كالفحص الطبي الأولي، وتشخيص الإعاقة، والتابعة والفحوصات الدورية، والإحالة إلى المؤسسات التخصصية، والخدمات التمريضية على مدار الساعة)، والرعاية الاجتماعية والنفسية ( كالقياس والتقويم النفسي، والإرشاد والتوجيه النفسي والاجتماعي، وتعديل السلوك، وتنمية المهارات الاجتماعية )، والعلاج الطبيعي (كالحد من التشوهات والتقفعات، وتفريغ النشاط الزائد، وتعزيز النشاط المناعي، وتنشيط الجهاز الحركي العصبي، والعمل على توازن الانعكاسات العصبية وتغذية العضلات ،وتحسين عمليات الإخراج والحد من الإمساك ).
    كما سيقدم هذا المشروع -الذي يتضمن مباني متعددة مكونة من طابق أرضي- خدمات العلاج الوظيفي (كتنمية القدرات الوظيفية، وتنمية القدرات الحسية ، ومهارات الحياة اليومية ، وتصنيع الجبائر، وتعديل الوضعيات)، وكذلك برامج علاج النطق (كتحسين التواصل اللفظي وغير اللفظي، وعلاج صعوبات البلع، وتحسين حركة أعضاء جهاز النطق )، وأيضا برامج التربية الخاصة (ومن أهمها المهارات الأكاديمية الأساسية، ومهارات التواصل البصري، ومهارات التواصل السمعي، ومهارات التواصل اللغوي، والمهارات الحركية، ومهارات التواصل الاجتماعي ، ومهارات العناية بالصحة العامة والسلامة)، إلى جانب تقديم البرامج الترويحية والفنية والرياضية والموسيقية والرحلات.
    مرافق حيوية
    ويضم مشروع مبنى دار شديدي الإعاقة عددا من المرافق الحيوية، والمتمثلة في وحدة الإدارة والتشخيص (العيادة)، ووحدة العناية النهارية، ووحدة العناية الفائقة للرجال والنساء، وكذلك وحدة العناية المتوسطة للرجال والنساء، ومطبخ، وصالة طعام، ومغسلة، وملاعب، وغرفة حارس، إلى جانب مواقف للسيارات.


    عمان
     

مشاركة هذه الصفحة