ملتقى المستثمرين الثالث يسلط الضوء على الفرص التجارية والاستثمارية المتاحة في السلطنة

الموضوع في ',, البُريمِي الاقتِصَادية ,,' بواسطة جعلاني ولي الفخر, بتاريخ ‏28 فبراير 2012.

  1. جعلاني ولي الفخر

    جعلاني ولي الفخر ✗ ┋ جًعًلٌأَنٌيِ وَلِيَ أُلّفّخِرَ أُلٌمًسًرًۇۈۉرً

    ينظمه بنك مسقط وبحضور عدد من المستثمرين المحليين والأجانب

    ملتقى المستثمرين الثالث يسلط الضوء على الفرص التجارية والاستثمارية المتاحة في السلطنة

    المرضوف: السلطنة سوق واعد يستقطب الاستثمارت في مختلف المجالات والقطاعات

    مسقط ـ الوطن:بدأت أمس أعمال ملتقى المستثمرين الثالث الذي ينظمه بنك مسقط ويستمر يومين بحضور معالي محمد بن سالم التوبي وزير الشئون المناخية وعدد من الرؤساء التنفيذيين للشركات العمانية وممثلي عدد من الشركات في المملكة العربية السعودية ودولة قطر ونخبة من المستثمرين العمانيين والأجانب.
    وأشاد معالي الشيخ سعد بن محمد المرضوف السعدي وزير التجارة والصناعة راعي حفل الافتتاح بمبادرة بنك مسقط في الاعداد والتنظيم لملتقى المستثمرين والعمل على جمع رجال الاعمال والشركات تحت سقف واحد للتعرف على الفرص التجارية والاستثمارية الموجودة في السلطنة.
    وأوضح معالي وزير التجارة والصناعة أن هذا الملتقى سيساهم في التعريف بالفرص الاستثمارية التي تتمتع بها السلطنة وتشجيع المستثمرين للإسهام في نمو البلاد اقتصاديا كما سيساهم في إيجاد قاعده للمستثمر العماني والخليجي والأجنبي ومعرفة جيدة بالفرص التجارية والاقتصادية الموجودة وفي مختلف القطاعات.
    وأضاف معاليه بان منطقة الدقم الاقتصادية من المناطق المهمة والتي سيتم التركيز من خلالها في الفترة المقبلة على استقطاب الكثير من المشاريع الصناعية خاصة بعد قيام مصفاة النفط المزمع اقامتها بالمنطقة الصناعية بالميناء.
    وأكد معالي وزير التجارة والصناعة أن السلطنة تعد من الأسواق الواعدة في المنطقة وتمتلك العديد من المقومات الاقتصادية اضافة الي تقديم حكومة السلطنة عددا من الحوافز والتسهيلات لتشجيع الاستثمارات المشتركة وجذب الاستثمارات الخارجية من خلال حزم من التسهيلات.
    وقال سليمان بن محمد اليحيائي نائب رئيس مجلس ادارة بنك مسقط يأتي انعقاد ملتقى المستثمرين الثالث لبنك مسقط انسجاما مع التوجيهات السامية لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ والتي دعا فيها جلالته المستثمرين العمانيين والمقيمين والأجانب للمشاركة في المسيرة التنموية للسلطنة، كما يهدف الملتقى إلى التعريف بالفرص الاستثمارية التي تتمتع بها السلطنة وتشجيع المستثمرين للإسهام في نمو البلاد اقتصاديا حيث تعد السلطنة من الأسواق الواعدة في المنطقة كما يسلط الملتقى الثالث للمستثمرين الضوء على المشاريع التي سيتم تنفيذها في البلاد لهذا العام 2012 والوضع الاقتصادي التي تتميز فية السلطنة.
    وخلال حفل افتتاح الملتقى ألقى عبدالرزاق بن علي بن عيسى الرئيس التنفيذي لبنك مسقط كلمة قال فيها ان إقامة الملتقى تهدف إلى تعريف المستثمرين والشركات داخل السلطنة وخارجها بالفرص الاستثمارية والتجارية المتاحة أمامهم للمشاركة في مسيرة الإنماء والإعمار والازدهار الاقتصادي الذي تشهده السلطنة على مدى الواحد والأربعين عاما الماضية من عمر النهضة المباركة وذلك تحت القيادة الحكيمة لمولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ.
    وأوضح الرئيس التنفيذي لبنك مسقط أن الاقتصاد العالمي فتح آفاقا جديدة للتعاون بين مختلف الدول والمجموعات الاقتصادية، كما اوجد أدوارا استراتيجية للاقتصاديات الناشئة، حيث نشهد تزايدا مطردا في حجم الإستثمارات الخارجية والاستثمارات العابرة للقارات مشيرا إلى أن المستقبل الاقتصادي لبلادنا العزيزة يعتمد على ما نبذله من الجهود للاستفادة من الفرص المتاحة أمامنا.
    وقال الرئيس التنفيذي لبنك مسقط إننا في بنك مسقط ننظر إلى مشاريع التنمية الشاملة كفرصة استراتيجية في مجالات البنية الاساسية والصناعية والسياحية في السلطنة، ومن هذا المنطلق ينظم البنك هذا الملتقى للعام الثالث على التوالي وهو بمثابة حلقة وصل بين المستثمرين وشركات القطاع الخاص، وقد ساهم هذا المؤتمر على مدى السنتين الماضيتين في ايجاد فرص استثمارية مهمة ونتطلع هذا العام إلى تحقيق أهداف وعلى مستويات عديدة، حيث سيسهم في استكشاف المزيد من الفرص للاستثمار وتحقيق المصالح المشتركة للجهات المشاركة، مما يؤدي في نهاية المطاف إلى تعزيز الاقتصاد الوطني وايجاد فرص عمل جديدة امام الشباب العماني وإعداده تدريبا وتأهيلا للمساهمة في مسيرة البناء، علاوة على الاستثمار الأمثل للموارد الطبيعية.
    هذا وقد شمل برنامج افتتاح ملتقى المستثمرين الثالث لبنك مسقط على تقديم عرض مرئي حول الاقتصاد العماني والفرص الاستثمارية الموجودة وابرز المشاريع التنموية التي تنوي الحكومة تنفيذها خلال عام 2012 كذلك تم تقديم ورقة عمل حول التصور المستقبلي لمشروع تطوير المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم القاها المهندس يحيى بن خميس الزدجالي المسؤول عن الاعمال التخطيطية والهندسية بالمنطقة كما قدمت كبيرة الاقتصاديين ببنك مسقط ورقة عمل حول المناخ الاقتصادي في السلطنة.
    وخلال الملتقى الثالث للمستثمرين سيتم اجراء جلسات حوارية وعقد عدد من الاجتماعات الثنائية مع اعضاء ادارات الشركات المدرجة في سوق مسقط للاوراق المالية واسواق الخليج بهدف إيجاد قاعدة للمستثمر العماني والخليجي والاجنبي حيث من المتوقع مشاركة نحو 11 شركة عمانية اضافة الى شركات من المملكة العربية السعودية ودولة قطر تشمل صناديق التقاعد وشركات قابضة واستثمارية ولأول مرة سيشارك في الملتقى مستثمرون من الولايات المتحدة ويتوقع ان يشهد الملتقى تنظيم العديد من الاجتماعات الجانبية بين المستثمرين والمشاركين بهدف التعرف على الفرص الاستثمارية والتجارية الموجودة بين الطرفين.
    يذكر ان ملتقى المستثمرين لبنك مسقط في دورتة الاولى والثانية حقق نجاحا كبيرا وحضورا مميزا من قبل الشركات والمستثمرين من السلطنة ومن دول المنطقة وذلك بفضل الاعداد الجيد لتنظيم الملتقى وثقة الشخصيات الاقتصادية والشركات ببنك مسقط كمؤسسة مالية رائدة في السلطنة ومن المتوقع ان يشهد الملتقى الثالث اقبالا جيدا وأن يحقق الهداف المرجوة منه.
     

مشاركة هذه الصفحة