وزير الزراعة والثروة السمكية : زيادة إنتاج فسائل النخيل من 35 ألف إلى 200 ألف مشروع ل

الموضوع في ',, البُريمِي الاقتِصَادية ,,' بواسطة جعلاني ولي الفخر, بتاريخ ‏27 فبراير 2012.

  1. جعلاني ولي الفخر

    جعلاني ولي الفخر ✗ ┋ جًعًلٌأَنٌيِ وَلِيَ أُلّفّخِرَ أُلٌمًسًرًۇۈۉرً

    مزارعو ومربو الثروة الحيوانية بالرستاق يطالبون إنشاء جمعية تعاونية وإعادة فتح مصنع التمور

    وزير الزراعة والثروة السمكية : زيادة إنتاج فسائل النخيل من 35 ألف إلى 200 ألف مشروع لايجاد منافذ تسويقية للمنتوجات الزراعية

    طرح مشروع لإنشاء 17 عيادة بيطرية ومسابقة شهري الزراعة بحلة جديدة

    الرستاق - من سيف بن مرهون الغافري:قام صباح أمس معالي الدكتور فؤاد بن جعفر الساجواني وزير الزراعة والثروة السمكية بزيارة لولاية الرستاق في إطار المتابعة الميدانية للمشاريع والبرامج التي تنفذها وزارة الزراعة والثروة السمكية بمختلف محافظات وولايات السلطنة وللوقوف عن قرب على التحديات التي تواجه المهتمين بقطاعي الزراعة والثروة الحيوانية بالولاية وتلمس احتياجاتهم.
    والتقى معاليه في بداية الزيارة بعدد كبير من المزارعين ومربي الثروة الحيوانية وأعيان الولاية على مسرح تعليمية محافظة جنوب الباطنة بحضور سعادة الشيخ هلال بن سعيد بن حمدان الحجري محافظ جنوب الباطنة،والشيخ عبدالله بن سالم بن حمدان الحجري نائب والي الرستاق ومشايخ ورشداء الولاية.
    في بداية اللقاء رحب سعادة الشيخ هلال بن سعيد بن حمدان الحجري محافظ جنوب الباطنة بمعالي الوزير مثمنا هذه الزيارة والجهود التي تقوم بها وزارة الزراعة والثروة السمكية.
    ثم ترك الحديث لمعالي الدكتور فؤاد بن جعفر الساجواني وزير الزراعة والثروة السمكية الذي شكر المزارعين ومربي الثروة الحيوانية ومشايخ الولاية على حضور هذا اللقاء ثم قال: تأتي هذه الزيارة ضمن التوجيهات السامية لمولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ من أجل الالتقاء والتواصل مع المواطنين والاستماع إلى احتياجاتهم ومعرفة متطلباتهم كما هي فرصة للتعارف وتشخيص بعض الأولويات الخاصة بالولاية خاصة فيما يتعلق بقطاعي الزراعة والثروة الحيوانية.
    ثم ترك المجال للحضور لطرح أسئلتهم واستفساراتهم حول المواضيع التي تهم قطاع الزراعة والثروة الحيوانية حيث طرح المواطنون العديد من التساؤلات والاستفسارات التي تختص بهذه الجوانب وسبل تطويرها ومعاناة أصحاب هذه القطاعات والبحث عن آليات من شأنها العمل على نهوض هذه القطاعات الحيوية وكان أهمها:
    ارتفاع أسعار الأسماك بالأسواق حيت يعاني الأهالي بولاية الرستاق من احتكار وتحكم بائعي الأسماك في الأسعار أسباب عدم وجود منافذ تسويقية للمنتوجات الزراعية وخاصة إنتاج التمور حيث توجد أطنان من التمور لدى المزارعين ولا يجدون منفذا لتسويقها لذا طالبوا بإعادة فتح مصنع التمور بالرستاق كما كان سابقا.
    طالب الأهالي وزارة الزراعة والثروة السمكية التنسيق مع وزارة القوى العاملة بخصوص تخفيض رسوم استخراج بطاقة المزارع الوافد فهي فوق طاقة المزارعين ومكلفة في ظل ضعف المردود الاقتصادي للأراضي الزراعية بالاضافة الى مطالبة الوزارة بإيجاد حلول جذرية للآفات الزراعية التي أصابت أشجار النخيل والمانجو والليمون من عدة سنوات من خلال توفير مبيدات فاعلة للقضاء على تلك الآفات والأمراض التي أثرت بشكل كبير على الإنتاج الزراعي بالولاية.
    وتطرق المزارعون إلى أهمية توفير أدوات زراعية كافية بدائرة الرستاق لخدمة المزارعين وتخصيص أراضي لإقامة حظائر لتربية الثروة الحيوانية والاهتمام بالعيادة البيطرية بالولاية من خلال توفير أدوات وزيادة الكوادر الطبية بالعيادة.
    وأكدوا على اهمية حماية الأراضي الزراعية الواقعة على مجاري الأودية بالولاية والتي تعرض الكثير منها للانجراف إضافة إلى حماية الأراضي الزراعية وعدم تحويلها إلى أراض سكنية وصناعية.
    وطالبوا بمعالجة شح المياه وايجاد حلول عاجلة لهذه المشكلة بالتنسيق مع وزارة البلديات الاقليمية وموارد المياه والعمل على تشجيع وتثقيف المزارعين بأهمية استخدام أساليب الري الحديثة وتقديم الدعم اللازم لهم في ذلك.
    وفي نهاية اللقاء قام معاليه بالرد على أسئلة واستفسارات المشايخ والمزارعين ومربي الثروة الحيوانية حيث أشار معاليه إلى عدة نقاط أهمها: وجود مشروع للاهتمام بالنخلة سيتم الإعلان عنه خلال الأيام القادمة وسيتم زيادة إنتاج فسائل النخيل من 35 ألف إلى 200 ألف لتغطية احتياجات المزارعين من الفسائل ، ومشروع آخر حول إيجاد منافذ تسويقية للمنتوجات الزراعية ، كما سيتم طرح مشروع لإنشاء 17 عيادة بيطرية بمختلف محافظات وولايات السلطنة والوزارة ماضية في تحصين الثروة الحيوانية بمختلف ولايات السلطنة.
    الوزارة تشجع على قيام وإنشاء الجمعيات التعاونية للمزارعين والوزارة ستقدم الدعم لكم كمزارعين بولاية الرستاق ولكن الخطوة الأولى تبدأ منكم وأتمنى زيارة الجمعية التعاونية لمزارعي الباطنة والاستفادة من خبراتهم في هذا المجال ، وأن الوزارة بصدد إيجاد منفذ تسويق للتمور بولاية الرستاق ونأمل أن يري النور خلال الفترة القادمة.
    كما أشار معاليه بأن مسابقة شهري الزراعة ستكون بحلة جديدة هذا العام
    وعلى هامش الزيارة قام معالية بزيارة استطلاعية لمبنى مصنع التمور بالرستاق المغلق حاليا ، كما التقى معاليه في نهاية الزيارة بموظفي دائرة التنمية الزراعية بالرستاق بحضور المهندس يونس بن السعدي مدير الدائرة.
    وعن هذه الزيارة أوضح سعادة الشيخ هلال بن سعيد بن حمدان الحجري محافظ جنوب الباطنة بأن زيارة معالي الدكتور وزير الزراعة والثروة السمكية للولاية مهمة للالتقاء بالمزارعين ومربي الثروة الحيوانية ومعرفة همومهم ومتطلباتهم واحتياجاتهم عن قرب وكذلك للإجابة على العديد من التساؤلات التي تهم قطاعي الزراعة والثروة الحيوانية مشيرا سعادته إلى أهمية النهوض بهذه القطاعات الحيوية والارتقاء بها والعمل على تذليل كل الصعاب التي تقف في وجهها.
     

مشاركة هذه الصفحة