مدير دائرة الاختبارات بوزارة التربية والتعليم في تصريح خاص لـ "الوطن":.....

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة جعلاني ولي الفخر, بتاريخ ‏25 فبراير 2012.

  1. جعلاني ولي الفخر

    جعلاني ولي الفخر ✗ ┋ جًعًلٌأَنٌيِ وَلِيَ أُلّفّخِرَ أُلٌمًسًرًۇۈۉرً

    مدير دائرة الاختبارات بوزارة التربية والتعليم في تصريح خاص لـ "الوطن" :
    الأخطاء التي حدثت في الامتحانات سببها مطبعي ومع ذلك تم تحليل النتائج ومعالجة الأمر لصالح الطلاب
    النقاط التي اشتكى منها الطلاب من الجزء الأخير في المنهج سببها انقطاع الطلاب عن الذهاب للمدرسة في الفترة الأخيرة
    الكثير من الطلاب حصلوا على الدرجات النهاية في جميع المواد بما فيها الكيمياء والفيزياء
    لم تتسرب أيا من امتحانات شهادة دبلوم التعليم العام وهذا مجرد إشاعة
    كتب ـ وليد محمود :صرح علي بن سالم بن محمد الشكيلي مدير دائرة الاختبارات وإدارة الامتحانات بوزارة التربية والتعليم حول الملاحظات (الأخطاء)التي حدثت في امتحانات الفصل الدراسي أنه لم تكن هناك أخطاء علمية، ولكن وردت بعض الملاحظات المطبعية وتم التعامل معها بتوضيحها للطلاب أثناء الامتحان وبعد تحليل النتائج تم معالجة الأمر لصالح الطلاب.
    واكد الشكيلي انه ولزيادة الاطمئنان تمت مراجعة إجابات الطلاب وتحليلها ومراجعة أي سؤال وردت فيه ملاحظة معينة وتم علاج ذلك عن طريق التحليل للاستجابات كمؤشرات عامة أو الإجابات للطلاب كل على حده مع مراعاة التصحيح لأسلوب الطالب في الإجابة وفي الأخير نطمئن الطلاب بأنه تم معالجة الأمر لصالحهم.
    وحول مراجعة الأسئلة والامتحانات أشار علي الشكيلي إلى أن هناك لجانا فنية مختصة تقوم بمراجعة وتقييم الامتحان بداية من وضع الامتحان حتى الوصول إلى الطالب حتى يحقق المواصفات المطلوبة الواردة بوثائق التقويم التربوي المعمول بها.
    وحول مناسبة الامتحان لمستوى جميع الطلاب ورأي الطلاب بأن بعض الامتحانات صعبة أشار علي بن سالم الشكيلي إلى أن هذه المواد التي اشتكى منها الطلاب هكذا طبيعتها تحتاج إلى جهد أكبر واستذكار أوسع وليست كل المواد بنفس الطبيعة ، كما أن طريقة وضع الامتحان تعتمد على أسلوب علمي يعتمد على مواصفات ثابتة وعلى جداول مواصفات الورقة الامتحانية وهو أشبه بخريطة بناء منزل والتي توضح القواعد والأسس والزمن المحدد لحله وغيرها من الأمور وأكد أن الامتحانات وضعت وفقا لتلك القواعد والأسس،
    ولكن عندما راجعنا وحللنا الامتحان وجدنا أن الطلاب أداؤهم أقل بالنسبة للأسئلة الواردة من الوحدات الأخيرة والسبب الرئيسي في ذلك هو انقطاع الطلاب عن الذهاب إلى المدرسة قبل الامتحانات بفترة طويلة بدون أن يتم الانتهاء من تدريس المقرر، ويفاجئون بأن بعض أسئلة الامتحان جاءت من تلك الدروس المقررة في نهاية المنهج لأن قواعد بناء الامتحان تقتضي بأن يكون موزعا على كل الوحدات حسب تسلسل المادة والمنهج الموضوع والوزن النسبي للمواضيع.
    وبالرغم مما ورد من ملاحظات لدى بعض الطلبة فهناك الكثير من الطلاب حصلوا على الدرجات النهاية في جميع المواد بما فيها مواد العلوم التطبيقية كمادتي الكيمياء والفيزياء وغيرها وهذا يدل على أن الامتحان فعلاً هو وفق المواصفات المعتمدة وأنه راعى كل مستويات الطلاب.
    وحول تسريب امتحانات شهادة دبلوم التعليم العام أوضح الأستاذ علي الشكيلي أنه لم تتسرب أيا من امتحانات شهادة دبلوم التعليم العام وهذا مجرد إشاعة ، وأشار إلى أنه تم تداول رسائل مغرضة عن طريق الهواتف النقالة توجد بها أسئلة وهمية وحل لتلك الأسئلة الوهمية وعلى أثر ذلك قام مجموعة من الطلاب بحل الامتحان بناء على ذلك مما جعل الطلاب يقعون في ذلك الفخ وقد وجدنا تلك الأخطاء أثناء عملية التصحيح، وقد قمنا بعمل مقارنة بين الأسئلة المتداولة على أنها تسريب والإجابات وتم إثبات أن الأسئلة والإجابات لم يكن لها علاقة بالامتحان لا من قريب أو بعيد وقد أعلنا ذلك في حينه عبر وسائل الإعلام المختلفة.
    وحول سؤاله عن موعد امتحانات الفصل الدراسي الثاني لشهادة دبلوم التعليم العام فقد أشار إلى أنها ستبدأ بإذنه تعالى في 2 يونيو 2012م.
    وأشار في نهاية حديثه إلى أن الوزارة على استعداد تام لإتاحة الفرصة للطلاب الراغبين في الاطمئنان على نتائجهم وأدائهم من خلال مراجعة دفاتر امتحاناتهم وفق الإجراءات المتبعة في هذا الشأن، متمنياً للطلبة والطالبات التفوق والنجاح.




    المرجع : جريدة الوطن
     

مشاركة هذه الصفحة