مشروع المليون نخلة يقطع خطوات عملية

الموضوع في ',, البُريمِي الاقتِصَادية ,,' بواسطة [ود], بتاريخ ‏14 فبراير 2012.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    مشروع المليون نخلة يقطع خطوات عملية

    الثلثاء, 14 فبراير 2012

    [​IMG]

    ترجمة للنطق السامي بزراعة مليون نخلة - بدء مسوحات التربة التفضيلية وحفر آبار إنتاجية في الداخلية والظاهرة وشمال الشرقية - كتب-سيف بن زاهرالعبري:-- نظمت المديرية العامة لمشروع المليون نخلة بديوان البلاط السلطاني صباح أمس بفرع غرفة تجارة وصناعة عمان بنزوى حلقة عمل حول فصل فسائل النخيلة الخضرية وذلك تحت رعاية سعادة الشيخ الدكتور خليفة بن حمد السعدي محافظ الداخلية وتأتي الحلقة في إطار الخطوات التمهيدية لتطبيق مشروع زراعة المليون نخلة الذي جاء ترجمة للنطق السامي لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم -حفظه الله ورعاه-.
    وقال الدكتور محمد رضا بن حسن بن سليمان المدير العام للمشروع أن حلقة العمل تهدف إلى رفع المعارف والقدرات الفنية والتطبيقية لفرق العمل التي ستتولى عمليات قلع فسائل النخيل الخضرية التي سيتم شراؤها من المزارعين، ويأتي انعقاد هذه الحلقة ضمن الخطوات العملية الجاري تنفيذها لوضع التعليمات السامية الخاصة بزراعة المليون نخلة موضع التنفيذ، وبعد النطق السامي لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم -حفظه الله ورعاه- بزراعة المليون نخلة بدأت الخطوات التحضيرية للمشروع من خلال لجنة ضمت كافة الجهات المعنية اعدت دراسة شاملة تضنت مراحل التنفيذ ومتطلباتها تبعها إنشاء مديرية عامة تتولى التنفيذ، وقد حدد البرنامج التنفيذي للمشروع من حيث المبدأ الأراضي اللازمة للمشروع في محافظات الداخلية والظاهرة والشرقية ونفذت مسوحات التربة التفضيلية للمواقع المختارة بشكل نهائي.
    وأشار إلى أنه من خلال العمل المشترك مع وزارة البلديات الاقليمية وموارد المياه جار تنفيذ برنامج توفير المياه اللازمة للمشروع حيث تم الانتهاء من حفر 30 بئرا إنتاجيا في محافظة الظاهرة في المنطقة الواقعة بين وادي أجران ووادي الصومحان، كما بدأ العمل بحفر30 بئرا في منطقة مسروق بمحافظة الظاهرة، وجار دراسة إمكانية توفير مياه للمشروع في المنطقة الواقعة بين ولاية أدم في محافظة الداخلية ونيابة سناو في محافظة شمال الشرقية، يضاف ذلك ما سيتم توفيره من مياه للمشروع من خلال العمل الجاري تنفيذه مع الهيئة العامة للكهرباء والمياه في محافظتي شمال وجنوب الشرقية، كذلك نفذت دراسة ميدانية مختبرية حول مدى صلاحية مياه الصرف الصحي المعالجة ثلاثيا في ري النخيل شملت إجراء تحاليل للثمار وأنسجة النخيل والتربة والمياه، وخلصت الدراسة إلى نتائج إيجابية تتماشى واللائحة التنفيذية الخاصة بإعادة استخدام مياه الصرف الصحي من وزارة البيئة والشؤون المناخية ومع المعايير البيئية الدولية.
    توفير فسائل النخيل
    وفيما يتعلق بكيفية توفير فسائل النخيل اللازمة للمشروع أوضح بأنه تم تحديد مصدرين الأول الفسائل الخضرية وجار توفيرها من خلال الشراء من المزارعين ضمن ضوابط وآلية تم تحديدها، أما المصدر الثاني الفسائل النسيجية فجار العمل مع وزارة الزراعة والثروة السمكية على توسيع مختبر الزراعة النسيجية في جماح من خلال لجنة مشتركة، وقد بدأ مشروع زراعة المليون نخلة باكورة أعماله بتنفيذ المزرعة النموذجية في منطقة العبلية بولاية نزوى على مساحة تقدر بنحو 700 فدان تستخدم فيه أحدث التقنيات في الزراعة والري، ومن احد أهداف المشروع دراسة تأثير المياه المعالجة على الثمار والتربة والنسيج النباتي والبيئة.
    التكاثر الخضري للفسائل
    بعد ذلك ألقى الدكتور عبدالباسط عودة إبراهيم خبير بستنة بالمديرية العامة لمشروع زراعة المليون نخلة تحدث فيها عن نخلة التمر حيث تتكاثر خضريا بالفسائل وكل فسيلة تسمى على حسب مناطق زراعة النخيل مثل الصرمة والخلفة والفرخ والبقمة والفرس والنقيلة وهي ناتجة عن براعم ابطي يتكون من ابطة السعفة في المراحل الاولى من نمو النخلة، وتستمر أشجار النخيل في إعطاء الفسائل حتى عمر عشر سنوات وقد تظهر البراعم على الجذع وتسمى الرواكب وهي الفسيلة الهوائية المرتفة عن الأرض والملتصقة بجذع النخلة ولها عدة تسميات طاعون والرادف والعاق والدمل بعدها تكون كل البراعم زهرية، وعدد الفسائل التي تعطيها النخلة ما بين 8-33 فسيلة.
    الفسائل المعتمدة في المشروع
    وأشار إلى أن الفسائل المعتمدة في المشروع هي الفسائل الخضرية والفسائل النسيجية حيث إن مواصفات الفسيلة قبل فصلها عن النخلة الام أن لايقل عمرها عن ثلاث سنوات وان الفترة بين ظهور الفسيلة وصلاحيتها للفصل بين 3-10 سنوات، وكلما زاد وزن الفسيلة وحجمها زادت نسبة نجاحها وكان حملها للثمار أبكر، وأن يكون للفسيلة مجموع جذري كافٍ وتنتخب الفسائل من أمهات ذات نوعية ممتازة وخالية من الأمراض والحشرت.
    وقاية فسائل النخيل
    كما ألقى الدكتور عبدالمنعم محمد علي مختار خبير وقاية المزروعات محاضرة عن وقاية فسائل النخيل تحدث فيها عن أهمية عملية فصل الفسائل عن النخلة في حياة الفسيلة والأمراض التي تصيب الأنسجة النباتية المكشوفة والتعامل مع الفسائل عند القلع والتعامل مع الفسيلة بعد القلع والاحتياطات الواجب اتخاذها عند العمل مشيرًا إلى أن الجروح الناتجة عن عملية الفصل تعرضها للإصابة بالأمراض بسبب مهاجمة الكائنات الدقيقة لها مثل الفطريات وتكون عرضة أيضا للمخاطر أثناء عملية النقل مثل الجفاف أو حدوث شروخ نتيجة للارتطام أثناء عمليات التحميل والتنزيل.
    تدريب عملي
    بعد ذلك جرى تنظيم تدريب عملي حول كيفية فصل فسائل النخيل الخضرية (الصروم) بهدف تعريف المشاركين بالطرق الصحيحة في كيفية فصل الفسائل والعمل على تقليل نسبة الفاقد من 30% إلى 5% وبالتالي تفادي وقوع التلف على الفسيلة والعمل على زيادة إنتاجيتها.
     

مشاركة هذه الصفحة