الاحتفال بذكرى المولد النبوي الشريف بإبراء

الموضوع في ',, البُريمِي لِـ/ الهَمسَات الإسلَامية ,,' بواسطة •¦{ آلبُريْمِے دَآرِيْ }¦•, بتاريخ ‏11 فبراير 2012.

  1. •¦{ آلبُريْمِے دَآرِيْ }¦•

    •¦{ آلبُريْمِے دَآرِيْ }¦• ¬°•| فَخْرِ الْبُريْمِي |•°¬

    الاحتفال بذكرى المولد النبوي الشريف بإبراء

    Sat, 11 فبراير 2012
    ابراء ـ حمود بن سالم الريامي

    في مساء معطّر بنفحات إيمانيّة مباركة، استهلّ نادي الاتفاق برامجه الثقافيّة لهذا العام محتفلا بذكرى المولد النبويّ الشريف، وانطلقت الفعاليّة بجامع السّلطان قابوس بإبراء، حيث ألقى الشيخ المكرّم زاهر بن عبدالله العبري محاضرة بهذه المناسبة تطرّق خلالها إلى القيم الإنسانيّة والدينيّة والأخلاقيّة المستوحاة من صفات الرسول صلّى الله عليه وسلّم ومبادئه الاسلاميّة السمحة، وما يترتب على الشباب من واقع هذه الذكرى العطرة تجاه أنفسهم وأوطانهم ومجتمعهم من وجوه الخير والبناء، واستكمل البرنامج الاحتفالي من خلال مشاركة جادة وفاعلة - والتي جاءت مبادرة مشكورة – من شباب فريق اليحمدي المنتسب لنادي الاتفاق وذلك بمجلس اليحمدي العام حيث ألقيت الكلمات المعبرة والأناشيد، وتم تقديم مشهد متقن عبر شاشة العرض نال استحسان الحضور، وفي الختام قُدمت الهدايا التذكاريّة وشهادات التقدير.
    وعن هذه الفعالية يقول سعيد بن علي الحارثي نائب رئيس نادي الاتفاق ورئيس اللجنة الثقافيّة والاجتماعيّة : إنّ من يمن الطالع أن يتشرف النادي بهذه المناسبة الكريمة ليستبشر بالقادم في برامجه الثقافية والاجتماعية، بإذن الله، متوجها بالشكر والتقدير إلى أعضاء مجلس الإدارة الذين يعملون بروح الفريق الواحد، وإلى الفرق الرياضيّة المنتسبة إلى النادي وإلى أبناء النادي من ولايتي ابراء والقابل على مبادراتهم الطيبة وتفاعلهم الايجابي وصولا إلى الأهداف المنشودة تقدّما ورقياّ بمشيئة الله تعالى.
    .. وأمسية دينية احتفاء بالمناسبة الشريفة بولاية أدم
    أدم - ناصر بن حمد الخصيبي
    نظم نادي البشائر أمسية دينية احتفاء بمناسبة المولد النبوي الشريف وذلك بقاعة النادي بولاية أدم، وقد رعى الأمسية أحمد بن حمد المحروقي إمام وخطيب جامع السلطان قابوس بالولاية وبحضور أهالي وأبناء الولاية، حيث بدأت الأمسية بتلاوة عطرة من القرآن الكريم تلاها محمد العاصمي بعدها قدم المنشد عزيز الخصيبي نشيدا بعنوان «لا نرضى مذلتنا». بعد ذلك ألقى إمام وخطيب جامع السلطان قابوس بالولاية كلمة عن المناسبة تحدث فيها عن دور الشباب وحثهم على التمسك بالفضائل الحميدة والإقتداء بسنة رسول الله عليه الصلاة والسلام في أفعاله وأقواله وأن هذا الإقتداء واجب علينا لا ترفيه منا أو تقليد فقط، وأن ما تعانيه الأمة في الوقت الحاضر أكثر ما تكون في أخلاقياتها، كما تطرق المحروقي إلى حياة الرسول عليه السلام وظروف معيشته في أسرته ومجتمعه لتكون عبرة وعظة لنا في حياتنا، كما ضرب أمثلة من حياته عليه الصلاة والسلام ومقارنتها بالواقع الحالي، وأوضح المحروقي في كلمته أن السيرة النبوية هي ترجمة حيّة للقرآن الكريم ولا بدّ من الإطلاع عليها، لأن الأمة بحاجة لمثل هذه الشخصية المستمدة لأخلاقها من رسولنا الكريم ليكون لها دور في تقدم الأمة وبنائها . بعدها ألقى سالم بن سعيد البوسعيدي قصيدة بعنوان «شجن نبوي»، كما تم تقديم ثلاثة عروض مرئية الأول بعنوان «عظيم البشرية»، والثاني «نعم قررت أن أقتل»، واختتمت الأمسية بعرض مرئي ثالث بعنوان «ربيع القلب».
    .. وأخرى بجامع المعمور ببهلا
    بهلا ـ أحمد المحروقي
    نظم فريق المعمورالتابع لنادي بهلا ممثلا باللجنة الثقافية مساء أمس الأول أمسية دينية بمناسبة ذكرى المولد النبوي الشريف، وذلك بجامع المعمور، حضرها جمع غفير من أهالي البلدة.
    استهلت الأمسية بآيات من الذكر الحكيم ، ومن ثم شاركت فرقة صدى الألحان التابعة لفريق المعمور بنشيد لإحياء ذكرى المولد النبوي الشريف ولتعطر أجواء الأمسية.
    وبعدها استمع الحضور لمحاضرة قيمة قدمها أحمد بن محمد المحروقي إمام وخطيب جامع أدم والذي استهل محاضرته بالصلاة والسلام على الحبيب المصطفى صلوات الله وسلامه عليه ، ومن ثم ذكر الحاضرين بفضل الرسول صلى الله عليه وسلم على الأمة الإسلامية حتى يومنا هذا وعدد بعض فضائله التي لا تحصى والدروس والعبر التي حدثت في حياته صلى الله عليه وسلم .ومن ثم تطرق للحديث عن أخلاق الرسول حيث كان خلقه كما قالت السيدة عائشة رضي الله عنها كان خلقه القرآن أي يمتثل بأوامرالله تعالى وباجتناب نواهيه وحث الحاضرين على الاقتداء بسنة الرسول صلى الله عليه وسلم والسير على نهجه إلى صراط مستقيم لنيل الجائزة التي اعدها الله لعباده المتقين ألا وهي الجنة، حيث قال الرسول صلى الله عليه وسلم: «الكل يدخل الجنة إلا من أبى فقال صحابة رسول الله : ومن يأبى يا رسول الله قال: من عصاني فقد أبى». وفي ختام الامسية قام محمد بن حمد الشعيلي رئيس فريق المعمور بتسليم هدية تذكارية للمحاضر.
    .. وأمسية دينية بقريات
    احتفاءً بذكرى مولد النبي ـ عليه الصلاة والسلام ـ نظم فريق المزارع التابع لنادي قريات ممثلاً باللجنة الثقافية والاجتماعية والفنية، أمسية بمناسبة المولد النبوي ، تحت رعاية سعادة سعيد بن جمعة الغزيلي عضو مجلس الشورى ممثل ولاية قريات، بحضور جمع غفير من أبناء الولاية.
    بدأت الأمسية بآيات من القرآن الكريم قرأها مروان بن سعيد النيري ،تليها نشيد ديني بعنوان (يا رسول الله) ألقاه محمد بن حبيب اللزامي، بعده محاضرة دينية للدكتور مبارك بن مسلم الشعبني تطرق فيها إلى مكانة الرسول ـ صلى عليه وسلم ـ وسيرته التي يمكن من خلالها إسعاد البشرية ، تليها عرض مرئي تضمن المولد النبوي الشريف، وآراء المفكرين والفلاسفة من أصحاب الديانات الأخرى في شخص الرسول الكريم، بعده قدم الرئيس الفخري للفريق هدية لراعي الحفل،كما قدم رئيس مجلس إدارة الفريق هدية للدكتور المحاضر.أُقيمت هذه الأمسية برعاية مكتبة قريات الثقافية
     
  2. احاسيس الكون

    احاسيس الكون ¬°•| عضو مثالي |•°¬

    يعطييك العافيه اخوي
    ماقصرت
     
  3. الجحجاح

    الجحجاح ¬°•| مشرف سابق |•°¬

    شكرا أخي

    اسمح لي بتعليق على هذا الموضوع

    لو كان الاحتفال بمولده صلى الله عليه وسلم من الأمور المحبوبة إلى الله ورسوله لكانت مشروعة ، ولو كانت مشروعة لكانت محفوظة ، لأن الله تعالى تكفل بحفظ شريعته ، ولو كانت محفوظة ما تركها الخلفاء الراشدون والصحابة والتابعون لهم بإحسان وتابعوهم .

    وإذا كان البعض ينازع في بدعية المولد؛ فإن القاعدة الشرعية تقتضي رد ما تنازع فيه الناس إلى كتاب الله وسنة رسوله محمد صلى الله عليه وسلم، كما قال الله عز وجل: ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَأُولِي الْأَمْرِ مِنْكُمْ فَإِنْ تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللَّهِ وَالرَّسُولِ إِنْ كُنْتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ ذَلِكَ خَيْرٌ وَأَحْسَنُ تَأْوِيلاً) وقال تعالى: ( وَمَا اخْتَلَفْتُمْ فِيهِ مِنْ شَيْءٍ فَحُكْمُهُ إِلَى اللَّهِ) . وقد رددنا هذه المسألة إلى كتاب الله سبحانه، فوجدناه يأمرنا باتباع الرسول صلى الله عليه وسلم فيما جاء به، ويحذرنا عما نهى عنه، ويخبرنا بأن الله سبحانه قد أكمل لهذه الأمة دينها، وليس هذا الاحتفال مما جاء به الرسول صلى الله عليه وسلم فيكون ليس من الدين الذي أكمله الله لنا، وأمرنا باتباع الرسول فيه.


    يقول بعض الناس نحن في هذا الاحتفال لا نقوم بأشياء خارجة عن الدين وإنما نقرأ سيرة النبي ومواقفه و..الخ

    فأقول :

    إن ذكرى الرسول صلى الله عليه وسلم تتجدد مع المسلم في كل أوقاته، ويرتبط بها كلما ذُكر اسمه صلى الله عليه وسلم في الأذان والإقامة والخطبة، وكلما ردد المسلم الشهادتين بعد الوضوء وفي الصلوات، وكلما صلى على النبي صلى الله عليه وسلم في صلواته وعند ذكره، وكلما عمل المسلم عملاً صالحاً واجباً أو مستحباً مما شرعه الرسول صلى الله عليه وسلم فإنه بذلك يتذكره.. وهكذا المسلم دائماً يحيي ذكرى الرسول صلى الله عليه وسلم ويرتبط به في الليل والنهار طوال عمره بما شرعه الله ، لا في يوم المولد فقط ، ولا بما هو بدعة ومخالفة لسنته ، فإن البدعة تبعدك أخي المسلم عن الرسول صلى الله عليه وسلم.

    والسلام عليكم
     

مشاركة هذه الصفحة