لجنة الباحثين عن عمل بمجلس الشورى تناقش صعوبات انخراط الشباب في القطاع الخاص

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة [ود], بتاريخ ‏30 يناير 2012.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    لجنة الباحثين عن عمل بمجلس الشورى تناقش صعوبات انخراط الشباب في القطاع الخاص

    الاثنين, 30 يناير 2012


    الاطلاع على صعوبات سوق العمل
    عقدت لجنة الباحثين عن العمل بمجلس الشورى لقاء مشتركاً صباح الأمس بمقر المجلس ُخصص للالتقاء بعدد من المسؤولين والمختصين بغرفة تجارة وصناعة عمان وذلك في إطار دراسة اللجنة لموضوع تشغيل القوى العاملة الوطنية وتوافقا مع الاهتمام الذي توليه الحكومة لقضية الباحثين عن العمل باعتبارها احد أهم قضايا المجتمع.
    وفي اللقاء الذي ترأسه سعادة أحمد بن محمد بن مسعود البوسعيدي نائب رئيس اللجنة وبحضور أصحاب السعادة أعضاء اللجنة وأيمن بن عبدالله الحسني نائب رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة عمان وعدد من أعضاء مجلس إدارة الغرفة تمت مناقشة عدد من الجوانب المهمة المتعلقة بالسياسات والإجراءات الخاصة باستيعاب أعداد الباحثين عن العمل، والجهود المبذولة من القطاعين الحكومي والخاص في مجال التوظيف والتدريب والتأهيل، والإشكالات والصعوبات التي يواجهها سوق العمل والقطاع الخاص على وجه الخصوص.
    كما تطرق اللقاء إلى أوضاع المواطنين العاملين في القطاع الخاص والخطط والبرامج المبذولة لتحسين وتطوير وتهيئة هذه الأوضاع بالشكل المناسب، وتقييم رجال الأعمال وممثلي القطاع الخاص لكفاءة وقدرات المواطن العماني العامل في سوق العمل الخاص وأدائه وإنتاجه في مختلف الأعمال والتخصصات التي يقوم بها القطاع الخاص، كما تطرق النقاش إلى خطط التطوير والتأهيل والتدريب المتخصصة التي تنفذها المؤسسات التعليمية ومعاهد التدريب المختلفة وتشرف عليها الحكومة لتأهيل وتدريب الباحثين عن عمل وتمكينهم من العمل في القطاع الخاص. كما ناقش الاجتماع العديد من المشكلات والعقبات التي تقف عائقا أمام انخراط الباحثين عن عمل في القطاع الخاص.
    وقد دارت مناقشات مستفيضة بين الحضور حول التعديلات الأخيرة التي أجريت على بعض نصوص ومواد قانون العمل، والإجراءات والآليات التي تتبعها الجهات المعنية في توظيف الباحثين عن عمل، وآلية التنسيق ما بين الجهات المختصة في الحكومة والقطاع الخاص ممثلا في غرفة تجارة وصناعة عمان.
    وقد أكد الحضور على أهمية ايجاد شراكة حقيقية بين الحكومة والقطاع الخاص، حتى يتم تحقيق بيئة عمل صحيحة تسهم في توظيف العمانيين وتدفع بعجلة التنمية الاقتصادية في السلطنة. كما تمت الإشارة إلى بعض العوامل التي تساعد القطاع الخاص على الاستمرار والتوسع. يذكر ان لجنة الباحثين عن العمل بمجلس الشورى تهدف من هذه اللقاءات إلى الوقوف على مختلف الرؤى ووجهات نظر وملاحظات المختصين في الجهات ذات العلاقة للاستئناس بها في تقرير اللجنة وتوصياتها حول موضوع تشغيل القوى العاملة الوطنية.
     

مشاركة هذه الصفحة