إجراء أول عملية استئصال مرارة مزدوجة في السلطنة

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة [ود], بتاريخ ‏23 يناير 2012.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    إجراء أول عملية استئصال مرارة مزدوجة في السلطنة

    الاثنين, 23 يناير 2012
    [​IMG]

    تعتبر نادرة على مستوى العالم -
    تواصلا للإنجازات التي يحققها المستشفى السلطاني في جميع المجالات الطبية المختلفة تمكن فريق من أطباء جراحة الأطفال من تحقيق إنجاز علمي متقدم وذلك من خلال إجراء عمليه استئصال مرارة مزدوجة حيث تعتبر هذه العملية أول عملية تجري في السلطنة وهي من العمليات النادرة في العالم.
    وأوضح الدكتور محمد جعفر الساجوني استشاري أول جراحة الأطفال ورئيس قسم جراحة الأطفال بالمستشفى أن هذه العملية تعتبر من العمليات النادرة في العالم وتعتبر المرة الأولى التي تجرى على مستوى السلطنة.
    وأشار الدكتور محمد جعفر الساجواني الى أنه تم الاعداد لإجراء العملية بفريق طبي متخصص للتعامل مع كل الجوانب المتعلقة بالعملية حيث تم التشخيص الجيد بالتعاون مع جميع الأطباء حيث تم الاجتماع بالفريق الطبي الذي سيقوم بإجراء العملية والتشاور على وضع خطة طبية لإجراء العملية بشكل دقيق وتحرز لكل الجوانب التي يمكن ان تحدث أثناء اجراء العملية.
    وقال الدكتور الساجواني: ان الطفل المريض عمره 12 سنة تم تحويله للمستشفى السلطاني بسبب الشكوى المستمرة والمتكررة من آلام في البطن والتي كانت تمنعه أحيانا من الذهاب إلى المدرسة وبإجراء الفحوصات الطبية اللازمة تبين وجود التهاب مزمن في المرارة وهذا سبب الآلام المتكررة بالبطن وقد بينت الأشعة السونار احتمال وجود أكثر من مرارة عند المريض، ونظرا لأن هذه الحالة من الحالات النادرة والحالات الموثقة منها على مستوى العالم قليل فقد تم عمل أشعة رنين مغناطيسي للمريض والتي أظهرت وجود مرارتين متجاورتين وكل واحدة لها قناة منفصلة والقناتان متصلتان مع بعضهما مكونتين قناة واحدة بطول ستة مليمترات قبل دخولها بالقناة المرارية الرئيسية ومن هنا كانت الصعوبة في هذه الحالات نظرا لقصر المسافة المتاحة لربط قناة المرارة.

    [​IMG]

    وبفضل الله والتقنية الحديثة للمناظير الجراحية بالمستشفى تم ربط القناة المرارية واستئصال المرارتين وبدون الحاجة لفتح البطن فتحة كبيرة في اليوم التالي للعملية تمكن المريض من تناول الطعام وتم خروج المريض من المستشفى بعد يومين من إجراء العملية.
    وقال تعتبر تقنية المناظير الجراحية طفرة في مجال العمليات الجراحية مما يتيح إجراء العمليات الكبرى من خلال فتحات صغيرة وبدون الحاجة لفتح البطن فتحة كبيرة مما يقلل وقت إجراء العملية الجراحية وقصر مدة الإقامة بالمستشفى بعد العملية وقصر فترة النقاهة بعد الخروج من المستشفى مما يساعد المريض على العودة لممارسة حياته الطبيعية في أسرع وقت
     

مشاركة هذه الصفحة