تسعون موظفا يشاركون في دورة تدريبية لمحو أمية الإشارة بالبريمي

الموضوع في 'مركز أخبَار وقَضَايَا مُحـَافَظة البـُريمِي' بواسطة [ود], بتاريخ ‏17 يناير 2012.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    تسعون موظفا يشاركون في دورة تدريبية لمحو أمية الإشارة بالبريمي

    الثلاثاء, 17 يناير 2012

    برعاية عُمان والأوبزيرفر الاعلامية -

    البريمي ــ حميد بن حمد المنذري :-- انطلقت أمس بقاعة عمان بتعليمية محافظة البريمي الدورة التدريبية (معاً لمحو أمية الإشارة) لموظفي الدوائر الحكومية والخاصة بالمحافظة والذي تنظمها دائرة البرامج التعليمية بالتعاون مع مدرسة حفصة بنت سيرين للتعليم الأساسي. ويشارك فيها أكثر من 90 موظفا وموظفة من مختلف المؤسسات الحكومية بهدف محو أمية الإشارة للموظفين وذلك بحضور موسى بن علي بن محمد الهنائي مدير عام المديرية العامة للتربية والتعليم بالمحافظة ومديري الدوائر والخبراء في المديرية.
    بدأت الدورة بكلمة المديرية ألقاها موسى الهنائي وأشار فيها الى أن الدورة تمثل حرص المديرية العامة للتربية والتعليم بمحافظة البريمي على نشر ثقافة تعلم لغة الإشارة بين موظفي الدوائر الحكومية والخاصة بمحافظة البريمي كما تهدف إلى تسليط الضوء على مفهوم الإعاقة السمعية وزيادة وعي المجتمع بفئة الصم والتواصل معهم من خلال تعلم لغة الإشارة وبالتالي اندماجهم بصورة أكبر في المجتمع مضيفاً أن الدورة ستعمل على تحسين اتجاهات الأفراد نحو ذوي الإعاقة السمعية وتشجيع روح العمل الاجتماعي والتطوعي باعتباره أداة رئيسية في العمل الاجتماعي بمجال رعاية وتأهيل ذوي الإعاقة.
    من جهتها قالت موزة بنت خميس البادية نائبة مدير دائرة البرامج التعليمية: من خلال هذه الدورة للموظفين الحكوميين والدوائر الخاصة نأمل أن تكون الدورة نواة للقيام بحملة أوسع لاستهداف شرائح المجتمع المختلفة في المحافظة من خلال وجود فرد في كل أسرة يتقن لغة الإشارة حيث نستطيع أن ندمج فئة الصم في المجتمع بصورة فاعلة.
    وأضافت أن وزارة التربية والتعليم قدمت الكثير من البرامج التربوية لأطفال الدمج في كافة محافظات السلطنة من خلال تهيئة المعلمات ذوات الاختصاص في لغة الإشارة حيث عملت على تدريب عدد من المعلمات لهذه الفئة وتوفير كافة الإمكانات لأطفال الدمج في المحافظة والبالغ عددها ثلاث مدارس وهناك تفاعل كبير بين الطلاب الأسوياء والطلاب ذوي الإعاقة ويلاحظ ذلك من الاحتكاك المباشر بين الطلاب بعضهم البعض.
    من جانبها أشارت نصراء بنت علي الشامسية معلمة تربية خاصة بمدرسة حفصة بنت سيرين للتعليم الأساسي إلى أن الدورة مهمة جداً لفئات المجتمع المختلفة ومن خلالها سيقوم الموظفون المشاركون بتدريب زملائهم في الدوائر والمؤسسات الحكومية والخاصة وبالتالي يزداد أعداد الأشخاص الذين لديهم المعرفة بلغة الإشارة.
    كما تحدثت خديجة بنت عبدالله البلوشية معلمة تربية خاصة سمعي بمدرسة حفصة بنت سيرين حيث أشارت إلى ان الدورة تهدف إلى نشر لغة الإشارة في المجتمع وتكوين فريق تدريبي من المؤسسات الحكومية ومدارس المحافظة يقوم الفريق بدوره في تدريب ونشر لغة الإشارة في أماكن عملهم وبين أسرهم حتى نتمكن من محو لغة الإشارة بين فئات المجتمع.
     
  2. همس الشوق

    همس الشوق :: الفريق التطويري الأخباري ::

    ما شاء عدد كبير في حضور هذه الدوره .. شكر لج ع الخبر
     

مشاركة هذه الصفحة