دعوة خليجية إلى الهند لإلغاء "مكافحة الإغراق" على "البولي بروبلين" العماني

الموضوع في ',, البُريمِي الاقتِصَادية ,,' بواسطة [ود], بتاريخ ‏16 يناير 2012.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    دعوة خليجية إلى الهند لإلغاء "مكافحة الإغراق" على "البولي بروبلين" العماني




    دبي - د ب أ: رحب الاتحاد الخليجي للبتروكيماويات والكيماويات "جيبكا" بالقرار الذي اتخذته الحكومة الهندية بإلغاء إجراءات مكافحة الإغراق المطبقة على البولي بروبلين المنتج في المملكة العربية السعودية.
    وكانت شركات البتروكيماويات التي تتخذ من منطقة الخليج العربي مقراً لها قد أشارت إلى أن إجراءات الإغراق التي بدأ العمل بها في يوليو 2010، لم تكن مبررة لأن منتجاتها لم تغرق السوق الهندية ولم تؤثر عليها أو تتسبب بأي أضرار مباشرة أو غيرها لقطاع البتروكيماويات الهندي.
    وأوضح الدكتور عبد الوهاب السعدون، الأمين العام للاتحاد أن هذا القرار لاقى ارتياحا ملحوظا في دول مجلس التعاون الخليجي، وقال "تؤكد هذه الخطوة متانة العلاقات الاقتصادية المتميزة التي تجمع بين دول الخليج والهند".
    وأضاف في بيان تلقت وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) نسخة منه :"تعكس هذه الخطوة إدراك السلطات الهندية بأن هذه الإجراءات تشكل خرقا لقواعد منظمة التجارة العالمية".
    وعبر السعدون عن أسفه لكون إجراءات مكافحة الإغراق على صادرات البولي بروبلين العمانية ما زالت سارية المفعول منذ إقرارها رسميا في 19 نوفمبر 2010.
    وأضاف أن "الاتحاد الخليجي للبتروكيماويات والكيماويات" يأمل بأن تعيد الحكومة الهندية النظر في هذا الموضوع الذي لا مبرر له، لتلغي هذه الإجراءات فعليا كما فعلت مع السعودية؛
    علما أن سنغافورة هي البلد الثالث الذي شملته إجراءات مكافحة الإغراق.
    وتابع بالقول: "أعضاء جيبكا من أهم الداعين لتطبيق مبدأ التجارة الحرة وسياسات الأسواق المفتوحة بين البلدان؛ ويتيح هذا النوع من التوجهات تحقيق آثار إيجابية للعملاء والمواطنين في جميع أنحاء العالم".
    وأضاف :"ما من شك أن الترحيب بقرار الإلغاء لن يقتصر على السعودية فحسب، بل ستلقى هذه الخطوة استحسانا واسع النطاق في الهند، وبالأخص في قطاع الصناعات التحويلية الهندي الذي يستخدم البولي بروبلين في الإنتاج، إضافة إلى أثرها الإيجابي على خفض أسعار المنتجات النهائية المصنعة في الهند الأمر الذي ينعكس بدوره على شريحة كبيرة من المستهلكين الهنود ".
    واكمل:"مصلحة جميع الدول أن تحل خلافاتها من خلال التعاون وتعزيز الثقة وبناء الحوار المفتوح، مع أخذ اهتمامات ومصالح الطرف الآخر بعين الاعتبار بدلا من الدخول في خصومات متواصلة من شأنها إعاقة الإنتاج".
    وأكد الدكتور السعدون حرص الاتحاد على عدم إغراق السوق الهندية بالمنتجات البتروكيماوية الخليجية بأي شكل من الأشكال، وشدد على التزام قطاع البتروكيماويات الخليجي بالامتثال للقوانين والأنظمة التجارية الدولية.
     

مشاركة هذه الصفحة