«جالاكسي نوت» يجمع بين ميزات الهاتف الذكي والكمبيوتر اللوحي

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة »̶»̶̥ м̽ɐ̲łќ 3̨̐τ̅н̲, بتاريخ ‏15 يناير 2012.

  1. »̶»̶̥ м̽ɐ̲łќ 3̨̐τ̅н̲

    »̶»̶̥ м̽ɐ̲łќ 3̨̐τ̅н̲ ¬°•| طالب مدرسة |•°¬

    [​IMG]




    يحيى أبوسالم

    هل أشتري هاتفا ذكيا أم كمبيوترا لوحيا؟ من المؤكد أن العديد منا قد طرح على نفسه هذا السؤال مراراً وتكرارً، خصوصاً مع هذا الازدحام التكنولوجيا الذي شهدناه خلال السنة الماضية، والذي من المؤكد أننا سنراه مجدداً خلال السنة الجارية، وبدون أدنى شك سيكون بشكل أكبر مما كان عليه في السابق. وقبل شراء أي منتج تكنولوجي جديد، وقبل الإقبال على هذه الخطوة، قم بتجهيز متطلباتك وحاجاتك من هذا الجهاز، حتى يكون اختيارك هو الاختيار المناسب.

    كثرت في الآونة الأخير مسميات الأجهزة التكنولوجية والتي تنتهي بعبارة “ذكية”، وأصبحت هذه العبارة تمثل نوعاً من “التمييز” غير العادل بين بعض أنواع هذه الأجهزة المتوفرة والتي ستتوفر قريباً في السوق، فاليوم إذا لم تجد “علامة الذكاء” على هذا الجهاز الذي تنوي شراءه، فمن الأفضل لك غض النظر وعدم شرائه، لأنك وإن فعلت فربما ستواجه العديد من المشاكل في نسبة فاعلية وأداء هذا المنتج “غير الذكي”.

    القابلية للتحديث




    مع كثرة أسماء ومسميات الأجهزة التكنولوجية، وتعدد أشكالها وأنواعها وتنوع وظائفها وخصائصها. قامت شركة سامسونج الكورية، والتي بدأت بسحب البساط أولاً بأول من تحت أقدام أغلب الشركات المنافسة في مجال صناعة الأجهزة الذكية، بالتأكيد أن جهازها الأخير الذي طرحته أواخر السنة الماضية “جالاكسي نوت” سيكون قابلا للتحديث إلى نظام التشغيل الجديد “أندرويد 4.0”، ما سيعطي الجهاز ميزات وخصائص إضافة جديدة، تكمل ما يمتاز به الجهاز حالياً. جهاز الشركة الجديد لا يصنف تحت فئة الهواتف الذكية، ولا تحت فئة الكمبيوترات اللوحية، حيث إنه نوع جديد تماماً من الهواتف الذكية، ليس مثل الهواتف التقليدية إنما مبني بطريقة وفكرة جديدة، لتلبي احتياجات مستخدميه فوراً وبسرعة وأداء عاليين، مستخدما بذلك سرعة المعالج المركزي بداخلة والتي تمتاز بها الكمبيوترات اللوحية، وحرية الحركة والتنقل التي تمتاز بها الهواتف الذكية التقليدية.
    وجاءت فكرة الجهاز الجديد من سامسونج “جالاكسي نوت”، بناء على اعتقاد الشركة بأن الزبائن أصبحوا بحاجة إلى إتمام العديد من الوظائف والمهام في أجهزتهم الذكية في أسرع وقت ممكن، وخلال تنقلاتهم وتجوالهم، سواءً كانت هذه الوظائف (تصفح الإنترنت، استقبال/إرسال البريد الإلكتروني، الألعاب، التصوير وعرض الفيديو...) وغير ذلك الكثير من الأمور التي أصبحت تشكل مع استخدامها جميعاً وبشكل كامل، عبء على بعض الزبائن، لأنه وبكل بساطة لتطبيق كل هذه الأوامر بدقة متناهية، يجب على هؤلاء الزبائن أن يحملوا في حقائبهم العديد من الأجهزة التي تلبي مثل هذه الوظائف والطلبات بشكل كامل، والسبب في ذلك أن معظم الأجهزة الذكية حالياً تركز على أمر معين بشكل أكبر من غيره، وبالتالي تكون النتيجة أن بعض الأجهزة تتفوق في إتمام مهام معينة على بعض المهام الأخرى، والتي تلبيها بشكل أفضل بعض الأجهزة الأخرى.

    ورغم استخدام بعض الزبائن إلى العديد من الأجهزة الذكية، إلا أن العديد منهم يلزمه الجهاز التقليدي “نوت باد” والذي يمكنه من تدوين الملاحظات بسرعة، من خلال القلم والصفحة الإلكترونية التي يحتويها، وهي الخاصية التي تفقدها أغلب الأجهزة الذكية المتوفرة في السوق حالياً. ولهذا جاءت شركة سامسونج بفكرة جديدة وجهاز جديد قد يكون هو الحل الأمثل لمئات الباحثين عن قوة وسرعة الكمبيوترات اللوحية، وحرية تنقل الهواتف الذكية، وتوفير القلم والصفحة الإلكترونية، كل هذا في جهاز واحد قادر على تلبية هذه الطلبات والاحتياجات في آن واحد، والذي جمع كل ما تحتاج إليه من أجهزة مختلفة، في جهاز واحد قادر على تنفيذ كافة المهام التي تريدها بكفاءة عالية، دون الحاجة إلى استخدام جهاز آخر.

    خصائص عديدة

    يمتاز الجهاز الجديد بالعديد من الميزات والخصائص، حيث يأتي بنظام التشغيل أندرويد جنجربريد 2.3.5، والجدير بالذكر أن شركة سامسونج أكدت أن الجهاز قابل للتحديث إلى نظام التشغيل الأخير من شركة جوجل أندرويد 4.0 “آيس كريم ساندويتش. ومن مواصفات الجهاز الرئيسة أنه يأتي بكاميرا خلفية 8 ميجابيكسل، وأمامية 2 ميجابيكسل، كما ويأتي الجهاز بمعالج مركزي ثنائي النواة بسرعة 1.4 جيجاهيرتز من نوع (Exynos Cortex-A9).

    وبخصوص شاشة الجهاز فهي من نوع (سوبر ألموند اللمسية) بقياس 5.3 إنش وبوضوح يصل إلى 800x1280 بيكسل. ويمتاز الجهاز بقدرته على قراءة الأنواع الرئيسة من بطاقات الذاكرة الرئيسة ذات الأحجام التي تصل إلى 32 جيجابايت، هذا بالإضافة إلى ذاكرته الداخلية الثابثة ذات 16 أو 32 جيجابايت، بالإضافة إلى 1 جيجابايت ذاكرة عشوائية. كما يدعم الجهاز معظم الشبكات الهاتفية المختلفة وشبكات الإنترنت (2G,3G, 4G).

    ولعل إحدى الميزات المهمة في هذا الجهاز هي “القلم والصفحة الإلكترونية”، ما يجعله الجهاز الأمثل للأشخاص الذين يرغبون في تدوين ملاحظاتهم بشكل دوري، بالإضافة إلى الاستمتاع بالميزات والخصائص التي تقدمها الهواتف الذكية المختلفة، والقوة والأداء العاليين التي تمنحك إياها الكمبيوترات اللوحية، وفي الوقت نفسه.

    يمكننا اعتبار جهاز سامسونج “جالاكسي نوت”، أحد أكبر الهواتف الذكية المتوفرة حالياً بالسوق، وهو في الوقت ذاته أحد أصغر الكمبيوترات اللوحية، ما قد يجعل هذا الجهاز ليس الاختيار المناسب للجميع، إنما لفئة معينة من الزبائن والمستخدمين والباحثين على مثل هذه الأجهزة تحديداً، والتي تمكنك في النهاية من حمل هاتف ذكي وكمبيوتر لوحي ونوت باد، في آنٍ واحد، وفي جهاز واحد اسمه “جالاكسي نوت”.







    جريدة الأتحاد
     
  2. المكنسة البرونزية

    المكنسة البرونزية :: تـاجر معتمد::

    بصــــراحه جهاز ممتاز

    وفيه العديد من البرامج المميزه

    طبعا سامسونج شركه ضخمه وهذا مب غريب عليها

    وتسلم اخوي لاهنت
     
    آخر تعديل: ‏15 يناير 2012
  3. الهاجس

    الهاجس ¬°•| حكاية تميز |•°¬



    قفزة كبيرة خطتها هالشركة الضخة في تطوير هالنوع
    من الهواتف الذكية

    معومات جميلة بصراحة

    ثانكس عالخبر
     
  4. قيادة حرس الرئاسة

    قيادة حرس الرئاسة ¬°•| ђάсқεя~4έṽέя |•°¬


    ستخدمت جلكسي ميني لشركه سامسونج ،،
    في مميزآت وآيد حلوه ،،
     

مشاركة هذه الصفحة