مهرجان مسقط : هوية راسخة .. مضامين متجددة

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة [ود], بتاريخ ‏14 يناير 2012.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    مهرجان مسقط : هوية راسخة .. مضامين متجددة


    [​IMG]

    سلطان حمدون:
    180 قناة تليفزيونية والعائد الإعلامي التقديري 10 ملايين ريال
    فعاليات خاصة بحرف و فنون العالم .. و"العُمانية" في الصدارة
    مسقط ــ الزمن:
    " مهرجان لكل الناس " هذا ما أردنا أن يكون عليه مهرجان مسقط ، وهذا ما سنعمل على ترسيخه دورةً بعد أخرى .. هكذا أوضح المهندس سلطان بن حمدون الحارثي رئيس بلدية مسقط رئيس اللجنة المنظمة لمهرجان مسقط 2012 هوية المهرجان و رؤيته العامة في مستهل حديثه الصحفي الذي أدلى به لوسائل الإعلام مؤكدا أن لمهرجان مسقط هوية راسخة تنطلق من أصالة الثقافة و الفنون العمانية ، يتم تقديمها في مضامين متجددة لمختلف فئات المجتمع و المقيمين والسياح .
    وأشار المهندس سلطان الحارثي إلى أن المهرجان استطاع أن يؤسس لفعاليات عمانية الخصوصية عالمية الأفق والتوجه ، مثل طواف عمان و أسبوع مسقط للأزياء و مهرجان المأكولات العمانية ، حيث لاقت اهتماماً إعلامياً واسعاًً نسعى إلى تعزيزه في الدورات القادمة ، إضافة إلى القرية التراثية العمانية التي تجدد إطلالتها هذا العام بشكل مختلف وجذاب ، يتكامل مع المهرجان الدولي للحرف والفنون التقليدية الذي يستقطب نخبة من أفضل الحرفيين على مستوى العالم يقدمون نماذج من أعمالهم التي يصنعونها مباشرة أمام الجمهور و يتنافسون على جائزة مسقط للإبداع الحرفي ويتم تنفيذ هذه الفعالية بالتنسيق مع الهيئة العامة للصناعات الحرفية ومركز "أريسكا" مركز أبحاث التاريخ والثقافة والفنون الإسلامية التابع لمنظمة المؤتمر الإسلامي.
    وفي معرض رده عن سؤال حول الجديد في المهرجان القادم أجاب الحارثي أن التجديد سمة من سمات المهرجان التي تتضح في مضامين الفعاليات وكيفية تنفيذها وإخراجها عاماً بعد آخر واستحداث فعاليات يتم تقييمها بعد أن تأخذ مساحة كافية للتقييم ، لذلك يستمر طواف عمان في نسخته الثالثة بعد النجاحات التي حققها ، وتستمر فعاليات أسبوع مسقط للأزياء الذي يعد أسبوع الأزياء الوحيد الذي ينظم حول العالم بمستوى عالمي للأزياء العربية والشرقية المطورة ليسهم في نشر أصالة الأزياء العمانية وإدخالها في دائرة اهتمام مصممي الأزياء العالميين الذين يقفون إلى جوار مصممي الأزياء العمانيين ، كما يستمر مهرجان المأكولات العمانية بالتنسيق مع كلية عمان للسياحة الذي نجح في تأسيس أول "قائمة مأكولات" عمانية بمواصفات ومقادير قياسية تطرح للجمهور وتوثق لأصالة المطبخ العماني في ظل تنامي اهتمام دول العالم بكافة أشكال الثقافة الأصيلة الخاصة بها ، كما نوه سلطان الحارثي إلى فعاليات أخرى ذات طابع عماني مثل سباق القوارب التقليدية لتؤكد ارتباط العمانيين التاريخي بالبحر و ذلك بالتنسيق مع وزارة الشؤون الرياضية ، وللثقافة والفنون العمانية حضور بارز في المهرجان حيث تشارك الفرق المسرحية العمانية ببعض العروض المسرحية بالتنسيق مع وزارة التراث والثقافة، ويشارك الفنانون العمانيون بحفلات سمر النسيم في حديقة النسيم العامة وتستضيف حديقة القرم الطبيعية مجموعة من العازفين من جمعية هواة العود بالتنسيق مع الجمعية ، ومعظم هذه الفعاليات تقام للمرة الأولى ، كما ينفذ المهرجان خلال هذه الدورة سباق الدراجات الجبلي الذي يقام في مسارات جبلية بالتنسيق مع اللجنة العمانية للدرجات الهوائية.
    وعن الترويج أكد سلطان الحارثي أن المهرجان يوظف كل الوسائط الإعلانية الممكنة للترويج لمهرجان مسقط بما في ذلك مواقع التواصل الاجتماعي و مواقع الانترنت المختلفة والإعلام المحلي والإقليمي والدولي ، حيث تصل الإعلانات التليفزيونية إلى 500 إعلان في مجموعة من الفضائيات الدولية ، إضافة إلى المجلات و الصحف الدولية المتخصصة والصحف المحلية.
    واختتم المهندس سلطان بن حمدون الحارثي حديثه قائلا أن تعاون و دعم الجهات الحكومية المختصة و القطاع الخاص يمثل دعامة أساسية من دعامات المهرجان ، مسجلا كلمة شكر وتقدير لكل من شارك في دعم المهرجان من جهات حكومية وخاصة ووسائل إعلام وأفراد ، راجياً أن يكلل هذا المهرجان بالنجاح المأمول.
     
    آخر تعديل: ‏14 يناير 2012

مشاركة هذه الصفحة