توقيع مذكرة تفاهم بين جامعة السلطان قابوس ووزارة التنمية الاجتماعية وشركة شل

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة [ود], بتاريخ ‏18 ديسمبر 2011.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    لتدريب 26 متطوعة من مراكز الوفاء الاجتماعي
    توقيع مذكرة تفاهم بين جامعة السلطان قابوس ووزارة التنمية الاجتماعية وشركة شل

    الوطن 18 ديسمبر2011م

    وقعت جامعة السلطان قابوس صباح أمس مذكرة تفاهم مع شركة شل للتنمية عُمان ووزارة التنمية الاجتماعية تأتي هذه المذكرة كمبادرة من شركة شل في مجال الاستثمار الاجتماعي ولدعم جهود الحكومة في مجال تطوير الكادر البشري العماني وبقيمة إجمالية تزيد عن سبعة وتسعون ألف ريال عماني وتسعى المذكرة إلى تدريب 25 متطوعة من مراكز الوفاء الاجتماعي التطوعية لتطوير المهارات الأكاديمية للمتطوعات وتأهيليهن للتعامل مع الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة.
    ويعد تأهيل المتطوعات بمراكز الوفاء الاجتماعي التطوعية من أهم الاسس للنهوض بمستوى ونوعية الخدمات المقدمة في هذه المراكز. حيث قامت جامعة السلطان قابوس باستحداث برنامج خاص للدبلوم المتوسط الاكاديمي للتربية الخاصة لتأهيل هذه الفئة بما يتواءم واحتياجات الوزارة لتأهيل المتطوعات والنهوض لتطوير الخدمات المقدمة بهذه المراكز.
    وقد قام بتوقيع الاتفاقية كل الدكتور حمد بن سليمان بن سالم السالمي نائب رئيس الجامعة للشؤون الادارية والمالية نيابة عن الجامعة،وخلفان بن حارب بن سيف الجابري مدير عام التخطيط والدراسات والتطوير بالنيابة عن وزارة التنمية الاجتماعية بالإضافة إلى هلال بن يحيى المعولي مدير عام الشؤون الخارجية نيابة عن شركة شل للتنمية - عُمان.
    وأشاد الدكتور حمد السالمي بمذكرة التفاهم مؤكدا على أهمية مثل هذه المبادرات التي تصب في خدمة مجتمعنا.
    وأعرب هلال المعولي عن سعادته بتمويل الشركة لهذه الدورة التدريبية والتي تهدف الى تطوير قدرات الشباب العماني و تمكينهم من تعزيز مهاراتهم الوظيفية. مشيرا الى أن هذه الاتفاقية تعد جزءا من برنامج شل ( للتدريب من أجل التطوير)،وقال:نحن فخورون بمساهمتنا في تطوير القوى العاملة في السلطنة.
    من جانبه قال خلفان الجابري:أكدت الدراسات أن التنمية الشاملة ليست مسؤولية الحكومات وحدها وإنما هي مسؤولية ذات أضلاع ثلاثة أولها الدولة بمؤسساتها، وثانيها القطاع الخاص انطلاقا من مبدأ الشراكة والمسؤولية الاجتماعية،أما الضلع الثالث فيتمثل في مؤسسات المجتمع المدني الفاعلة في مجالات الرعاية والخدمات والتنمية ونشر الوعي وترسيخ ثقافة العمل التطوعي ومبادئه.
     

مشاركة هذه الصفحة