افتتاح المبنى الجديد للهندسة الكهربائية والإلكترونية بنزوى

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة العنيد A, بتاريخ ‏13 ديسمبر 2011.

  1. العنيد A

    العنيد A ¬°•| مشرف سابق |•°¬

    جريدة عمان
    13/12/2011


    [​IMG]

    بتكلفة مليون ريال وبدعم من الشركة العمانية للغاز الطبيعي المسال -
    كتب - سيف بن زاهر العبري:-- تم صباح امس افتتاح المبنى الجديد لقسم لهندسة الكهربائية والالكترونية بالكلية التقنية بنزوى الذي بلغت تكلفة انشائه وتجهيزه مليون ريال، وذلك في الاحتفال الذي اقيم صباح امس تحت رعاية سعادة الدكتور الشيخ خليفة بن حمد بن هلال السعدي محافظ الداخلية وبحضور سعادة الدكتورة منى بنت خلفان الجردانية وكيلة وزارة القوى العاملة للتعليم التقني والتدريب المهني ضمن خطة تحديث وتوسعة قسم الهندسة حيث يحتوي هذا المبنى على 11 مختبرا منها 9 مختبرات للهندسة الكهربائية والإلكترونية ومختبرين حاسب آلي لتخصص الهندسة الكهربائية والإلكترونية ، بالإضافة إلى غرفة رسم هندسي وعدد (2) غرف محاضرات وغرفة محاضرين ومرافق خدمية.
    حفل الافتتاح تضمن عددا من الفقرات المتنوعة بدأت بكلمة ترحيبية ألقاها الدكتور حفيظ بن طاهر باعمر عميد الكلية التقنية بنزوى مذكرا في حديثه بأن افتتاح مبنى الهندسة الكهربائية والالكترونية يعد تجسيدا لروئ القيادة الحكيمة التي جعلت من التنمية البشرية أهم ركائزها وأكدت على اهمية الاهتمام والتوسع في التعليم التقني في المرحلة الحالية، من خلال نظام تعليمي يواكب المعايير العصرية ويوازي افضل النظم التقنية والتعليمية ويتماشى مع التوسع النوعي في ظل استقطاب اعداد الطلبة في التخصصات الهندسية، وهذا المشروع من تطلعات ادارة الكلية منذ عدة سنوات حينما كنا نرى خلال زيارتنا للمؤسسات في الدول الاخرى فنجد انفسنا مبهورين ونتساءل كيف لنا الحصول على مرافق وتسهيلات تفوق ما عند الاخرين.
    واضاف في كلمته بالقول إن هذا المعلم البارز أصبح ماثلا للعيان بتوفيق من الله والذي بلغت تكلفته الاجمالية مليون ريال منها 675 ألف ريال للاعمال الإنشائية والباقي للتجهيزات والتأثيث وذلك بدعم من وزارة القوى العاملة وبتمويل من الشركة العمانية للغاز الطبيعي المسال (LNG) التي قامت بتزويد هذه المختبرات بمنظومة متكاملة بتقنية متطورة حيث بواسطتها يمكن أن تستخدم القاعة كقاعة تدريس أو قاعة تدريب (مختبر)، تشمل هذه المنظومة على طاولات مختبر ونظام السمعي والسبورات الذكية وأجهزة عرض. أما من حيث الأجهزة الخاصة بالتدريب فقد تم نقلها من المختبرات القديمة إلى مختبرات المبنى الجديد مع تحديثها كماً وكيفاً على حسب الحاجة وفي ضوء التخصصات المطروحة بالقسم. وقال إنه هناك خطة للتوسع مستقبلا للاقسام الاكاديمية والخدمات التعليمية الطلابية بالاضافة إلى مشاريع تطوير بالكلية.
    بعد ذلك تم تقديم عرض توضيحي للمبنى وما يحتويه من تجهيزات ثم قام سعادة راعي الحفل بتكريم الشركة العمانية للغاز الطبيعي المسال تقديرا لدعمها للمشروع، وفي نهاية فقرات الحفل قام سعادة الشيخ الدكتور محافظ الداخلية بازاحة الستار عن اللوحة التذكارية للمشروع وتجول والحضور في اقسام المبنى.
    الجدير بالذكر ان القدرة الاستيعابية لجميع مرافق المبنى تتضمن مختبرات وفصول تعليمية في آن واحد، ويخدم هذا المبنى طلبة وطالبات تخصص الهندسة الكهربائية والإلكترونية إلا أن الفصول الدراسية وغرفة الرسم ومختبرات الحاسب الآلي فهي تخدم طلاب كافة التخصصات المطروحة بالقسم، أما من حيث التخصصات المطروحة حالياً بالقسم فهي 4 تخصصات في الهندسة الميكانيكية وهندسة النفط والغاز وهندسة القوى الكهربائية وهندسة الإلكترونيات والاتصالات بمستوى الدبلوم والدبلوم العالي ما عدا تخصص النفط والغاز فهو بمستوى الدبلوم فقط.
     

مشاركة هذه الصفحة