المستحقات التأمينية وإصابات العمل في لقاءات تعريفية بصحار وعبري

الموضوع في ',, البُريمِي الاقتِصَادية ,,' بواسطة العنيد A, بتاريخ ‏11 ديسمبر 2011.

  1. العنيد A

    العنيد A ¬°•| مشرف سابق |•°¬

    11/12/2011

    صحار – الزمن :
    ضمن جهود الهيئة العامة للتأمينات الاجتماعية في نشر الوعي بقانون التأمينات الاجتماعية نظم فرع الهيئة بولاية صحار مؤخراً لقاء تعريفياً للعاملين في فندق شاطئ صحار، حيث قدم سيف النبهاني - مُدير الفرع -شرحا تفصيلياً عن نظام التسجيل والاشتراكات وإنهاء الخدمة ونظام العاملين في الخارج ونظام مد الحماية التأمينية لمُواطني دول مجلس التعاون الخليجي ونسب الاشتراكات المحتسبة بواقع 6,5% من أجر المُؤمن عليهم ونسبة 10,5 % من الأجر يدفعها صاحب العمل إلى جانب مُساهمة الحكومة والمقدرة بنسبة 4%، كما قام سعيد المعمري - تنفيذي خدمة تأمينية- بتقديم شرح مُوسع عن المُستحقات التأمينية وكذلك عن المزايا والمنافع التأمينية التي تُقدمها الهيئة للخاضعين للنظام، كما تطرق أيضا إلى المعاشات وأنواعها وشروط أحكام صرف المنافع التأمينية والضوابط المُتعلقة بالمعاشات والتعويضات والمكافآت للمُنتفعين من النظام وذلك بعد ترك الخدمة بسبب الشيخوخة أو العجز أو الوفاة أو التعرض لأي من إصابات العمل والأمراض المهنية، كما شمل اللقاء الحديث عن التعديلات الجديدة التي طرأت على القانون، وفي الختام تم فتح باب النقاش والرد على جميع الاستفسارات المُطروحة من قبل الحضور.
    وفي ذات السياق قام فرع الهيئة بولاية عبري مؤخراً بتقديم لقاءات تعريفية للعاملين في المؤسسة التجارية العُمانية (هايونداي) وأخرى لمُنتسبي أسواق زهرة هدايا العين، تناول فيها سليمان الساعدي تقديم نبذة تعريفية عن الهيئة وماهيتها ودورها في حفظ حقوق المُؤمن عليه وتغطيته تأمينيا من المخاطر التي قد تحول دون حصوله على مصدر رزقه مستقبلا، بالإضافة إلى توضيح المُستحقات التأمينية التي يصرفها النظام للمشمولين برعايته وشروط استحقاقها والآلية المُتبعة لصرفها، في حين عرف محمد الكلباني بإصابات العمل وأسباب حدوثها وأنواعها والأمراض المرتبطة بها وطرق الوقاية التي يجب على صاحب العمل والعامل اتباعها بتوفير بيئة عمل مناسبة وتوعية العمال بين الحين والآخر بأهمية الالتزام باتباع أساليب الحماية أثناء تأدية المهام الوظيفية، وأثر ذلك في حفظ حقوق العامل عند تعرضه لأي إصابة - لا قدر الله - فضلاّ عن توزيع المطويات التوعوية لتحقيق الأهداف المرجوة من مثل هذه اللقاءات.
     

مشاركة هذه الصفحة