مباريات كرة القدم تنطلق اليوم والمنافسة على مصراعيها

الموضوع في 'البُريمِي للِرِياضَة المِحليًة و العَالميّة' بواسطة العنيد A, بتاريخ ‏10 ديسمبر 2011.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. العنيد A

    العنيد A ¬°•| مشرف سابق |•°¬

    [​IMG]

    في غياب مصر حاملة اللقب -
    منتخبنا الأولمبي في مواجهة رجال الكويت وشباب السعودية -
    مع انطلاقة مباريات كرة القدم في دورة الالعاب الرياضية العربية اليوم فان الصراع على الذهب سيبقى على مصراعيه بين المنتخبات العربية المشاركة من أجل تحقيق الذهب لاول مرة في ظل غياب الفريق المصرى حامل اللقب لأربع مرات كان آخرها عام 2007 عن هذه الدورة، ستكون الفرصة متاحة لدخول فريق آخر التاريخ. وسيكون المنتخب الليبي الذي خسر أمام نظيره المصري في القاهرة قبل أربع سنوات، وكان قد نافس على الميدالية البرونزية في الأعوام 1953 و1961 و1965 ضمن المجموعة الثالثة التي تضم الأردن حامل ذهبية 1997 و1999 إلى جانب كل من فلسطين والسودان. وستضم المجموعة الثانية منتخبات السعودية التي نالت الميدالية البرونزية عامي 1976 و2007 والميدالية الفضية عام 1992، بالإضافة إلى الكويت ومنتخبنا الاولمبي. أما الدولة المستضيفة، قطر، فستقص شريط البداية عندما تلاقي البحرين على استاد السد اليوم وبعد فوزها باستضافة كأس العالم لكرة القدم فيفا 2022، ستسعى الدولة المستضيفة لتحقيق لقب البطولة. يذكر أن المنتخب البحريني استعد جيداً للبطولة بقيادة مدربه بيتر تايلو، المدرب السابق للمنتخب الإنجليزي تحت 21 ومدرب ليستر ستي في الدوري الإنجليزي الممتاز واللاعب السابق لتوتنهام هوتسبير. كذلك سيكون العراق حاضرًا بقوة في المجموعة الأولى على الرغم من غياب المنتخب السوري
    ويستهل المنتخب الاولمبي مشواره بلقاء السعودية غدًا في المجموعة الثالثة التي تشكل منعطفًا قويًا لتلك المنافسات خاصة وان المنافسة خليجية بين الثلاثة بعد أن اعتذر المنتخب الصومالي عن المشاركة وبالتالي فان الصراع سيبقى خليجيًا من الدرجة الاولى.
    تقام مباريات هذه المجموعة بملعب الريان وهي تدرك تماماً ما يجب عليها أن تفعله إن أرادت بلوغ نصف نهائي المسابقة أو حتى تحقيق اللقب، فالمنتخب السعودي الذي سيشارك بمنتخب الشباب يسعى للظفر باللقب للمرة الأولى بعد احتلاله المركز الثاني مرتين والمركز الثالث مرة واحدة، كما يسعى لمحو الصورة السلبية السابقة التي ظهر بها خلال المشاركات السابقة على مستوى النتائج، فالمنتخب السعودي هو أكثر المنتخبات التي تعرضت للهزيمة.
    حيث خسر في ثلاث عشرة مباراة من أصل 28 مباراة في 7 مناسبات شارك فيها، ولم يختلف حال المنتخب السعودي كثيراً عن المنتخب العماني الذي بدوره يسعى للانتصار الأول في الدورات العربية حيث لم يسبق له أن حقق الفوز فمن أصل إحدى عشرة مباراة لعبها في مختلف المناسبات الثلاث التي شارك فيها جمع 4 نقاط فقط من أربعة تعادلات.
    أما المنتخب الكويتي الذي يقوده المدرب الصربي جوران أعلن مسبقاً أنه جاهز للمشاركة في البطولة، حيث يعتبر المدرب الصربي الدورة العربية بروفة جيدة لمباراته المصيرية والمرتقبة أمام كوريا الجنوبية في الجولة السادسة والحاسمة بالمجموعة الثانية من تصفيات كأس العالم.
    روجيرو موريس يقود السعودي.. المنطقة الشرقية جهزت الأخضر للمجموعة الثانية
    اعتمد الاخضر السعودي في مشاركته على مجموعة اللاعبين صغار السن لمنح مزيد من الخبرة فبعد المشاركة في التصفيات الاولمبية كان لا بد وان يستفيد مسؤولو الفريق من التوقف لدفع الفريق إلى اكتساب الخبرة عقب خسارته الاخيرة من كوريا بهدف ولذا اعتمد اتحاد الكرة السعودي على المنتخب الاولمبي المدعم بعناصر أخرى صغيرة السن للمشاركة في عربي 12.
    واختار مدرب الفريق البرازيلي روجيرو موريس قائمة لاعبي المنتخب الاخضر والمكونة من اللاعبين: حسين شيعان وأحمد الفهمي وعبدالله الشمري ورضوان الموسى وأحمد عسيري وهادي يحيى ومعتز هوساوي وصالح القميزي ومحمد العمري ومبارك وجدي الدوسري ومعن خضري وإبراهيم الابراهيم وحسام الحارثي وعبدالله عطيف وهتان معتوق وهتان باهبري وتميم الدوسري وسلمان الفرج ومصعب العتيبي وزامل السليم ومحمد مجرشي وسلمان الصبياني وسلطان السواري.
    واستعد الازرق الكويتي للدورة جيدا من أجل الوصول إلى أعلى معدلات اللياقة البدنية والفنية قبل المشاركة الرسمية في المنافسات العربية بجانب الإعداد الجيد لمباراة كوريا الجنوبية التي تعد الأهم في مشوار الأزرق خلال تصفيات مونديال 2014 بالبرازيل، واستبعد الجهاز الفني بقيادة الصربي جوران المدافع محمد بن راشد الفضلي من تشكيلة الأزرق الكويتي وتم استدعاء سلطان صلبوخ مدافع كاظمة بناء علي التقرير الطبي الذي قدمه الدكتور عبدالمجيد البناي طبيب المنتخب.
    بذلك يكون الفضلي هو اللاعب الثاني الذي تم رفعه من القائمة العربية بعد فهد العنزي المحترف في صفوف نادي الاتحاد السعودي بعد رفض الاستغناء عنه خلال فترة البطولة لارتباطه باستحقاقات في الدوري السعودي وتم ضم خالد خلف.
    كما وافق الدكتور عبدالمجيد البناي على انضمام المدافع حسين فاضل. وتضم قائمة الازرق 23 لاعبًا: خالد الرشيدي، نواف الخالدي، حميد القلاف، حسين فاضل، عامر معتوق، محمد راشد، خالد علي ناصر، فهد عوض، جراح العتيقي، طلال العامر، فهد الأنصاري، صالح الشيخ، عبدالعزيز المشعان، بدر المطوع، حسين الموسوي، فهد الرشيدي، أحمد الرشيدي، فهد العنزي، يوسف ناصر، يعقوب الطاهر، طلال نايف، علي الكندري، وليد علي وتم استبعاد مساعد ندا من القائمة للإصابة، إلا أن أزمة فهد العنزي المحترف في الدورى السعودي مازالت قائمة.

    طموحات

    ويطمح المنتخب الاولمبى إلى الاستفادة من مشاركته في هذه الدورة بتجربة العناصر الشابة التي اختارها المدرب حمد العزاني: فهد الجلبوبي ومهند الزعابي والمعتصم بن ناصر وجمعة بن جميل وعامر بن الشاطري وغالب بن السمين وعبدالعزيز بن الرقادي وقاسم بن سنجور وعيد الفارسي وجابر العويسي ومحمد المسلمي وحمود السعدي وعبس بن حارث الهشامي وخالد بن صالح العلوي وبسام بن ثاني العلوي وأكرم بن الرواحي، حازم بن سالم الوهيبي ومحمد البوسعيدي ومحمد المعشري وعلي الجابري وناصر الشملي ومنصور بن غميل النعيمي وعبدالعزيز المقبالي.
    وبالتالي فان الصراع الخليجي لتلك المجموعة سيكون ناريًا لان المنافسة الخليجية كثيرًا ما تكون شرسة وعنيفة. وستكون المجموعة صعبة في ظل الرغبة في التأهل للدور الثاني حيث سيتأهل المنتخب الأول فقط بعد أن اعتذر الصومالي ولذا ستكون المباريات التي ستقام بملعب أحمد بن علي بالريان قوية، إضافة إلى أن هناك اعدادًا كبيرةً من جماهير المنتخبات الثلاثة ستحضر لمؤازرة فرقهم.
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة