السياحة في البريمي .. انتعاش بحاجة إلى تنظيم أكبر

الموضوع في 'مركز أخبَار وقَضَايَا مُحـَافَظة البـُريمِي' بواسطة [ود], بتاريخ ‏4 ديسمبر 2011.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    السياحة في البريمي .. انتعاش بحاجة إلى تنظيم أكبر



    "التسوق" في واجهة أهداف القادمين
    سيف الكلباني:
    أكثر من 1000غرفة فندقية خلال العام المقبل
    منح (13) موافقة مبدئية ونهائية لإقامة مشاريع





    الزمن /4ديسمبر 2011م
    كتبت ــ نعيمة المقبالية:


    كثيراً ما يتوافد المواطنون والمقيمون من المناطق الأخرى في السلطنة يقصدون ولاية البريمي للتسوق كهدف رئيسي ويبحثون عن أماكن سياحية لقضاء أوقاتهم فيها كهدف ثانوي، كما أن المنشآت الإيوائية ذات الأسعار المعقولة والمناسبة تكون مطلوبة في أيام الإجازات الرسمية.. وفي هذا التقرير الصحفي إجابة على تساؤلات بعض الزائرين الذين يزورون البريمي باستمرار.



    دور إدارة السياحة الأساسي

    تقوم إدارة السياحة بمحافظة البريمي بالكثير من الأعمال التي تخدم زوار المحافظة حيث صرح سيف بن سالم الكلباني مدير إدارة السياحة بالبريمي أن دور الإدارة لا ينحصر في دائرة معينة بل توسع ليشمل دراسـة طلبات المشـاريع السياحية وطلبات الحصول على التراخيص المختلفة وإعداد الدراسات وتقـديم المقترحات لتنمية الأنشطة السياحية المختلفة وكذلك الترويج للمحافظة بما يساعد على جلب الاستثمارات في القطاع السياحي. ويضيف الكلباني: أن إدارة السياحة تقوم بمتـابعة الالتزام بتنفيذ المعايير المحددة لجودة المنتج السياحي، بالإضافة إلى تقـديم الخدمات للمستثمرين وتزويدهم بكافة البيانات والمعلومات عن الفرص الاستثمارية المتاحة. كما أن إدارة السياحة تعمل على التنسيق مع الجهات والمؤسسات الحكومية والقطاع الخاص بما يخدم القطاع السياحي بمحافظة البريمي. ويؤكد سيف الكلباني أن إدارة السياحة تقوم بتقييم وضع المحافظة والنظر في مدى حاجتها من الأنشطة السياحية المختلفة بحيث تمنح تراخيص لإقامة هذه الأنشطة و الفعاليات.




    الأعمال السياحية
    تشرف إدارة السياحة على الكثير من الاعمال السياحية بالمحافظة كالمنشآت الإيوائية بما فيها الفنادق والشقق الفندقية والمخيمات والمشاريع السياحية كمكاتب السفر والسياحة ومراكز فنون ألعاب التسلية والإرشادات السياحية بالإضافة إلى المشاريع السياحية التي ينفذها القطاع الحكومي أو الخاص على حد السواء.




    من المسؤول؟
    معظم زوار المحافظة يأتون للتسوق فقط ولا يجدون أماكن يقضون أوقاتهم حتى الشقق الفندقية باتت لا تكفي لاحتوائهم في أيام العطل بالرغم أنه يوجد بالولاية (19) منشأة إيوائية قائمة بمعدل 600 غرفة وأكثر من 1000 سرير تقريبا.



    وذكر الكلباني أن الوزارة قد منحت (13) موافقة مبدئية ونهائية لإقامة مشاريع بالولاية حـيث تم الانتهاء من الأعمال الإنشـائية لبعض هذه المشاريع ومن المؤمل افتتاحها خلال العام القادم بما سوف يرفع عدد الغرف إلى أكثر من 1000غرفة فندقية كما انه سيوجد تنوعا بين هذه المنشآت ومساحة اكبر للزائر للاختيار من حيث التصنيف وبهذه الخطوة ستحل إشكاليات الشقق غير الكافية لزوار المحافظة. ويؤكد سيف الكلباني على وجود إشكاليــة في توافر أماكن في هذه المنشآت في العطـلات والإجازات حيث تكون نسبـة الإشغال عالية وعلى عكس ذلك في باقي الأيام حيث يتضح من خلال الإحصائيات والبيانات المقدمة من هذه المنشآت لنسب الأشغـال خلال الأربع سنـوات الماضيـة أنها لم تتجاوز 35%، أما ما يخص تفاوت أسعار المنشآت الإيوائية التي يعاني منها الزوار فان مسألة الأسعار هي مسألة العرض والطلب واتباع منهجية السوق المفتوح التي من المفترض أن توجد نوعا من المنافسة بين هذه المنشآت والخدمات المقدمة للـنزيل إلا أن الوزارة دائما ما توجـه مخاطباتها ومناشـدتها لهذه المنشـآت والقـائمين عليهـا بعـدم المغالاة في الأسعار نظرا لتأثير ذلك بالسلب على تدفق حركة السياحة الداخلية.

     
    آخر تعديل: ‏4 ديسمبر 2011
  2. J.O.2

    J.O.2 ¬°•| عضو |•°¬

    هالكلام حلو وفيه ايجابيات من ناحية ازدهار المنطقه وجذبها الدايم للزوار والسياح من كل مكان
    وهي مسالة وقت اظن لين ما تتوفر الفنادق والشقق اللي هي قيد التاسيس مثل فندق توام
    يالله عسى خير ونشوف تطور السياحه في البريمي

    تسلمين اختيه على الخبر الحلو والصريح
     

مشاركة هذه الصفحة