تخريج 1087 طالبًا وطالبة من كليات الآداب والعلــوم الاجتماعية والتربية والحقوق السبت

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة [ود], بتاريخ ‏4 ديسمبر 2011.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    تخريج 1087 طالبًا وطالبة من كليات الآداب والعلــوم الاجتماعية والتربية والحقوق السبت المقبل

    Sun, 04 ديسمبر 2011


    [​IMG]


    جامعة السلطان قابوس تحتفل بتخريج 1335 من كليات العلوم الزراعية والبحــرية والطب والعلوم الصحية والتمريض والهندسة والعلوم والتجارة والاقتصاد -
    ألفين ومائة وأربعة وسبعين خريجًا وخريجة من البكالوريوس و247 فــي الماجستير وخريج واحد فـي الدكتوراة -
    كتب – خالد بن راشد العدوي -
    بتشريف من حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم - حفظه الله ورعاه - رعى معالي يوسف بن علوي بن عبدالله الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية مساء أمس احتفال جامعة السلطان قابوس بتخريج الفوج الأول من الدفعة الثانية والعشرين من طلبتها البالغ عددهم 1335 خريجا وخريجة من كل من كليات العلوم الزراعية والبحرية والطب والعلوم الصحية والتمريض والهندسة والعلوم والتجارة والاقتصاد وذلك من أصل 2422 خريجا وخريجة مضافا إليها كليات الآداب والعلوم الاجتماعية والتربية والحقوق التي من المقرر أن يتم تخريجها في الفوج الثاني من هذه الدفعة السبت المقبل، حيث يبلغ عدد الخريجين بكلية العلوم الزراعية والبحرية 149 خريجا وخريجة بينهم 127 من حملة البكالوريوس، و21 من حملة الماجستير، وخريج واحد من حملة الدكتوراة، بينما يبلغ عدد الخريجين في كلية الطب والعلوم الصحية 154 خريجا وخريجة، بينهم 142 من حملة البكالوريوس، و12 من حملة الماجستير، وفي كلية التمريض يبلغ عددهم 41 خريجا وخريجة من حملة البكالوريوس فقط، وفي كلية الهندسة يبلغ عددهم 357 خريجا وخريجة، بينهم 340 من حملة البكالوريوس، و17 من حملة الماجستير، أما في كلية العلوم فيبلغ عددهم 324 خريجا وخريجة، بينهم 301 من حملة البكالوريوس، و23 من حملة الماجستير، وفي كلية التجارة والاقتصاد يبلغ عددهم 280 من حملة البكالوريوس، و30 من حملة الماجستير. وبالتالي يبلغ عدد خريجي البكالوريوس في جميع الكليات 2174 خريجا وخريجة، وفي درجة الماجستير 247 خريجا وخريجة وفي درجة الدكتوراه خريجا واحدا.
    ويبلغ عدد الخريجين في الفوج الثاني من الدفعة نفسها 1087 خريجا وخريجة من كليات الآداب والعلوم الاجتماعية والتربية والحقوق، حيث يبلغ عدد الخريجين من كلية الآداب والعلوم الاجتماعية 491 بينهم 460 من حملة البكالوريوس، و31 من حملة الماجستير، وفي كلية التربية يبلغ عددهم 428 بينهم 347 من حملة البكالوريوس، و81 من حملة الماجستير، وفي كلية الحقوق يبلغ عدد الخريجين 168 خريجا وخريجة، بينهم 136 خريجا وخريجة من حملة البكالوريوس، و32 خريجا وخريجة من حملة الماجستير.
    حضر حفل التخرج عدد من أصحاب السمو وأصحاب المعالي والمكرمين أعضاء مجلس الدولة وأصحاب السعادة أعضاء مجلس الشورى، وأصحاب السعادة سفراء الدول المعتمدين لدى السلطنة، وأولياء أمور الطلبة والشيوخ والأعيان.

    رئيس الجامعة: تطوير في الخطط الدراسية وإضافة تخصصات فرعية وبرامج جديدة
    كلية العلوم الزراعية والبحرية تحقق إنجازًا بحصولها
    على جائزة الكونجرس العالمي
    أكد سعادة الدكتور علي بن سعود البيماني رئيس جامعة السلطان قابوس في كلمة الحفل أنها لحظات سعيدة في ذكرى جامعة السلطان قابوس، مؤكدا على أن الجامعة إذ تحتفل بتخرج فوج جديد من حملة شهادات الدكتوراه والماجستير والبكالوريوس، ليكونوا إضافة نوعية جيدة لسوق العمل، يؤدون واجبهم نحو هذا الوطن العزيز بكل جدارة وإخلاص، مع من سبقهم من مخرجات الجامعة السابقة، فهنيئا لكم - أبنائي وبناتي - يوم تخرجكم، وهنيئًا لذويكم ولنا جميعا مخرجات هذه الدفعة الفتية.
    وقال: نحتفي في الحفل الأول، بتخريج (1335) خريجا وخريجة، منهم طالب واحد من حملة شهادة الدكتوراه، و(103) من حملة شهادة الماجستير، و(1231) من حملة شهادة البكالوريوس، ممن ينتمون إلى كليات التجارة والاقتصاد، والتمريض، والطب والعلوم الصحية، والعلوم، والعلوم الزراعية والبحرية، والهندسة.
    وأضاف: لا شك أنكم تذكرون أيام الأسبوع التعريفي الذي به بدأتم مرحلتكم الجامعية هنا في هذا المكان، ولعلكم تذكرون ما تبادر إلى أذهانكم من أفكار وتساؤلات عن الزمن الذي سينقلكم من تلك الأيام إلى هذه الساعة، ألا وأن الزمن قد أكمل دورته في رحلتكم الجامعية، وأوصلكم إلى حفل تخرجكم بعد سنوات من الاجتهاد والمثابرة والحرص والترقب، حيث اتخذتم من الأهداف الواضحة طاقة وهمة، ومن العزيمة والإصرار وسيلة لبلوغ المرام، ومن الدراسة والبحث متعة واستفادة، حتى حانت ساعة الاحتفال والتكريم، فحق لكم فرحتكم الغامرة، واستحقاق لكم جلوسكم في هذا المكان وهذه الساعة. وما من شك أنكم تشعرون الآن بما تحليتم به خلال مشواركم الجامعي، من فضائل وأفكار ومعارف وخبرات ومهارات، وتدركون مدى حاجة مجتمعكم إلى هذه المكتسبات، فحري بكم أن تكونوا أعضاء فاعلين في خدمة المجتمع، مؤدين أمانة الوطن تجاه الخدمات الجليلة التي قدمها لكم، فخذوها أمانة أن تنهضوا بالمجتمع وتفيدوه بما تعلمتم في هذه الجامعة، شاكرين الله دوما على أن وهبكم قائدا حكيما يجل العلم وأهله، مولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم - حفظه الله ورعاه.
    وقال: بفضل من الله سبحانه وتعالى، ثم بمتابعة مستمرة من جلالة السلطان -أبقاه الله -، تحتفل الجامعة هذا العام بيوبيلها الفضي بمناسبة مرور خمسة وعشرين عاما على مسيرة البناء والعطاء، وسط سطوع نجوم الكثير من الإنجازات العلمية والبحثية والصحية والخدمية، التي حققتها الجامعة خلال مسيرتها المظفرة، معاهدة نفسها بذلك أن تنطلق نحو مستقبل أفضل بإذن الله تعالى.
    مشيرا إلى أن الجامعة - بحمد الله - ستكون بعد احتفال التخرج لهذا العام، قد خرجت على مدى حقبتها الماضية، (4420) من كلية التجارة والاقتصاد، و(241) من كلية التمريض، و(1658) من كلية الطب والعلوم الصحية، و(3070) من كلية العلوم، و(1823 من كلية العلوم الزراعية والبحرية، و(3635) من كلية الهندسة.
    وقال: كعادتها فإن جامعة السلطان قابوس لا تفتأ عن مواكبة تقدم العصر وعلومه، وجديد ابتكاراته ومكتشفاته، لذلك فهي في تجدد مستمر مع خططها الدراسية، وبرامجها التعليمية، وأنشطتها المختلفة، فمن ضمن ما واصلت الجامعة تحقيقه - على سبيل المثال - في العام الماضي، تنظيم المؤتمرات والندوات والملتقيات العلمية وحلقات العمل والمعارض والمسابقات المحلية والدولية.
    كما قدم أساتذة الجامعة العديد من المشاركات البحثية في مجالات محكمة ومؤتمرات وندوات داخل السلطنة وخارجها، واستطاعت المراكز البحثية والخدمية وكذلك الكليات والعمادات، أن تؤدي دورا فاعلا في خدمة القضايا التي تشغل المجتمع المحلي والدولي، إذ تم إنجاز العديد من الملتقيات العلمية والحلقات التدريبية والمعارض المتخصصة والمحاضرات التوعوية، واللجان واللقاءات المشتركة المحلية والإقليمية والدولية، وكل ذلك خدمة للوطن، وأداء للواجب الذي تحمله الجامعة على عاتقها تجاه المجتمع الذي تعيش فيه.
    وعلى صعيد البرامج الأكاديمية والخطط الدراسية، قامت بعض كليات الجامعة بتطوير خططها الدراسية وإضافة تخصصات فرعية لها، كما تمت إضافة برامج جديدة في الماجستير والدكتوراه انطلقت مع بداية هذا العام الأكاديمي. وعلى صعيد الكليات، حققت كلية العلوم الزراعية والبحرية إنجازًا مشرفًا للجامعة بحصولها على جائزة الكونجرس العالمي للتربية، لأفضل مؤسسة تعليمية في مجال الزراعة بآسيا.
    كما حقق طلبة الجامعة إنجازات عديدة في المشاركات والمسابقات العلمية والبحثية والثقافية والخدمية، الإقليمية منها والدولية، إذ حصلوا على مراكز متقدمة في تلك المشاركات والمسابقات، ومن بينها: تحقيق المركز الثاني عالميا في مسابقة (كأس التخيل)، وتحقيق مركز متقدم في سباق الغواصات العالمي بأمريكا.
    مضيفا: إن البسمة التي ترتسم على محيا الجميع في هذا الاحتفال بتخريج هذه الكوكبة المباركة من الخريجين، لتزداد إشراقا بتزامن هذا الاحتفال مع احتفالات البلاد بالعيد الوطني الحادي والأربعين المجيد. فمن هذا المقام – أصالة عن نفسي ونيابة عن موظفي الجامعة وطلبتها - أرفع إلى المقام السامي لمولاي حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم - حفظه الله ورعاه -، أسمى آيات التهاني والتبريكات بمناسبة العيد الوطني الحادي والأربعين المجيد، أعاده الله على جلالته وهو في أتم الصحة والعافية، وعمان في أوج الرقي والازدهار.
    الخريجون: نجدد عهد الولاء والعرفان والشكر والامتنان للوطن
    من جانبه قال الخريج أحمد بن عبدالله السعدي من كلية الطب والعلوم الصحية: لقد وصلنا بجهدنا منصة التتويج، فنثرنا في أجواء الكون عبق الفخار بهذا التخريج، لأننا عاهدنا أنفسنا - أمام الله - أن نقلد جيد هذا الوطن الغالي بإنجازنا أسمى وسام، ونرتقي باسمه شامخا فوق أعلى مقام، وها نحن اليوم نفي بالوعد، ونخلص في العهد، وإن ما يضفي على فرحتنا مشاعر الحبور، وينثر في نفوسنا أريج الانتشاء والسرور، مواكبة تخرجنا هذا احتفاء وطننا الغالي بحصاد الثمرة الحادية والأربعين من ثمار نهضتنا اليانعة، التي روى جذور غرسها قائد عمان الأبية، وباني نهضتها البهية، حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم - حفظه الله ورعاه -، كما يبهج قلوبنا أن تصوغ عبارات التهاني الصادقة لجامعتنا الزاهرة، وهي تستظل بظلال احتفاءاتها باليوبيل الفضي لمسيرتها الظافرة، فكل عام وعماننا في ازدهار ونماء، وقائدنا المفدى يرفل في أثواب الخير والهناء.
    مضيفا: إننا – نحن الخريجين - في هذا اليوم المزدان بألق الإنجاز، المتوشح بمشاعر الفخر والاعتزاز، لنزجي الشكر والعرفان، وعظيم التقدير والامتنان، إلى هذا الصرح الشامخ بإنجازاته، المتفرد بعظيم عطاءاته، الذي لم يأل كل فرد فيه جهدا في سبيل تحقيق أهدافنا، ورسم مسيرة أحلامنا وطموحاتنا، التي أصبحت اليوم واقعا حيا نعيش أروع لحظاته، وننتشي بأعذب أريجه ونسماته.
    وقال: لا يسعنا في هذا المقام إلا أن نجدد عهد الولاء والعرفان، والشكر والامتنان لهذا الوطن الحبيب، الذي ننهل من فيض عطاءاته المتدفق بشرا وخيرا، ونستلهم من ضياء وجهه ملامح مستقبلنا فجرا ونورا. كما يشرفنا جميعا أن نرفع أسمى آيات الشكر والتقدير، لصاحب الفكر المستنير، حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه - على ما أولاه لنا من رعاية كريمة سامية، قادتنا إلى تحقيق هذا الإنجاز الباهي، وحققت لنا حلمنا العظيم الزاهي.

    شكر وعرفان

    توجه سعادة الدكتور رئيس جامعة السلطان قابوس خلال الكلمة بأعظم كلمات الشكر والتقدير لمعالي الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية، راعي الحفل، على تفضله برعاية الحفل، وكلمة شكر وتقدير لمعالي الدكتورة وزيرة التعليم العالي رئيسة مجلس الجامعة، وأعضائه الكرام على جهودهم القيّمة المبذولة من أجل إنجاح مسيرة الجامعة، كما شكر العاملين بجامعة السلطان قابوس في جميع الهيئات الأكاديمية والطبية والإدارية والفنية، على جهودهم الحثيثة في سبيل تحقيق الأهداف المرسومة للجامعة، وأخيرا كل الشكر والتقدير للقائمين على تنظيم هذا الاحتفال.

    دفعات متنوعة

    احتفلت الجامعة أمس بتخريج الدفعة الثالثة من حملة شهادة الدكتوراة التي يمثلها طالب واحد، والدفعة السادسة عشرة من حملة شهادة الماجستير البالغ عددها (247) خريجًا وخريجة، والدفعة الثانية والعشرين من حملة شهادة البكالوريوس البالغ عددها (2174)، من الخريجين والخريجات.

    طالب واحد
    في الدكتوراه

    ضم الحفل أمس تخريج طالب واحد من حملة شهادة الدكتوراة، و(103) من حملة شهادة الماجستير، و(1231) من حملة شهادة البكالوريوس، ممن ينتمون إلى كليات التجارة والاقتصاد، والتمريض، والطب والعلوم الصحية، والعلوم، والعلوم الزراعية والبحرية، والهندسة.
    «34.948» خريج وخريجة

    يصل عدد خريجي الجامعة إجمالا مع الكليات الإنسانية منذ افتتاحها إلى (34.948 خريجا وخريجة من حملة شهادات البكالوريوس والماجستير والدكتوراه. ويتوقع عند احتفال الجامعة باليوبيل الذهبي لها بعد خمسة وعشرين عاما من الآن، أن يناهز عدد مخرجاتها (000‚100) مائة ألف خريج وخريجة بإذن الله تعالى.

    مركز إعلامي

    خصصت إدارة الجامعة أمس مركزًا خاصًا للإعلاميين والصحفيين الذي حضروا لتغطية الحفل، وكان مجهزا بمختلف الأجهزة، ومتطلبات النشر والكتابة والإرسال والمعدات الأخرى، كالفاكس والهاتف، والإنترنت.

    مقاعد لأولياء الأمور

    تم استقبال جميع أولياء الأمور الذين حضروا الاحتفال أمس، وخصصت لهم مقاعد خاصة بجانب الخريجين والخريجات، حتى يشاهدوا أبناءهم وهم يتخرجون أمامهم بعد سنوات من الجد والكفاح.
    ابن علوي: رحلة الشباب العلمية لن تنقطع حتى آخر يوم من حياتهم
    كتب: خميس الخوالدي
    أعرب معالي يوسف بن علوي بن عبدالله الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية عن سعادته بالتكليف السامي برعاية احتفال جامعة السلطان قابوس بتخريج الفوج الأول من الدفعة الثانية والعشرين.
    واضاف معاليه ان الحفل الذي اقيم امس يعتبر جزء من الفكر السامي لمولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم –حفظه الله ورعاه- كما اعرب عن ابتهاجه بما رآه وما سمعه من افواه الشباب الذين القوا خطبا أو قالوا شعرا وذلك يؤكد مدى حيوية السلطنة بشبابها ولا شك انهم خير خلف لخير سلف وان من سيتبعهم في هذا الصرح العلمي الجيد ينتظرهم مستقبل واعد.
    واوضح معاليه أن رحلة الشباب العلمية لن تنقطع لان أمامهم مراحل اخرى وعليهم أن يواصلوا تحصيلهم العلمي الى آخر يوم من حياتهم على هذه الارض الطيبة لان هذا الذي يجدد حيوية البلاد ويرفع مجدها ويجدد طاقات الشباب ايضا.​
     
  2. J.O.2

    J.O.2 ¬°•| عضو |•°¬

    ما شاء الله
    ألف مبروك للخريجين وللخريجات
    وعقبال اللي على كراسي الدراسه
    بالتوفيج لهم
    تسلمين أختيه على الموضوع الحلو
     

مشاركة هذه الصفحة