قائد شرطة محافظة الداخلية: الانتهاء من إنشاء مراكز للإسعاف والدفاع المدني وسيتم تنفيذ

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة [ود], بتاريخ ‏3 ديسمبر 2011.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    قائد شرطة محافظة الداخلية: الانتهاء من إنشاء مراكز للإسعاف والدفاع المدني وسيتم تنفيذ مشاريع أخرى



    القبض على بعض مرتكبي سرقة الكابلات وإحالتهم إلى الادعاء العام
    التأكد من صلاحية المركبة ضرورة قبل استخدام طريق الجبل الأخضر
    التقيد بقواعد السير أنجع السبل لحماية الجميع من أخطار الحوادث


    كتب ــ علي الكاسبي:
    أكد العميد عامر بن سعيد الحجري قائد شرطة محافظة الداخلية أن قيادة شرطة محافظة الداخلية تتولى متابعة الحالة الأمنية والمرورية في نطاق اختصاصها المكاني والإطلاع على الإحصاءات الجرمية والمرورية واتخاذ الاجراءات التي تكفل إقرار الأمن وحفظ النظام ومنع وقوع الجرائم وكشف ما يقع منها وضبطها بالتعاون مع الجهات المختصة. كما تقوم من خلال مراكز الشرطة التابعة لها بتلقي البلاغات والشكاوى سواء كانت جنائية أو مرورية أو أمنية والانتقال السريع إلى موقع البلاغ والتعامل معه وفق الإجراءات القانونية المتبعة.
    وأوضح قائد شرطة محافظة الداخلية بأن إدارة مرور نزوى تعتبر من الإدارات الخدمية في القيادة التي تهدف إلى تعزيز السلامة المرورية لمستخدمي الطريق وتنظيم حركة السير والتأكد من توفير شروط المتانة والأمن للمركبات لضمان سلامة مستخدميها. بالإضافة إلى تكثيف الدوريات المرورية في الطرق والدورات وفي الأماكن التي تشكل ازدحاماً مرورياً وتكثيف هذا التواجد خلال الإجازات والمناسبات الرسمية التي تكثر فيها حركة المركبات على الطرق.
    كما قامت القيادة باتخاذ الاجراءات المناسبة للحد من استخدام الدراجات الآلية التي لا تزيد قوة محركها عن (70 سي سي) من قبل بعض الأحداث وذلك من خلال حملات التوعية بمخاطر استخدامها وضبط سائقيها المخالفين للقانون وإحالتهم للادعاء العام لاتخاذ المقتضى القانوني بحقهم.


    حوادث المرور
    وحول عدد وأسباب حوادث السير الواقعة في محافظة الداخلية قال العميد قائد شرطة محافظة الداخلية إن حوادث السير قد بلغ عددها منذ بداية العام الحالي وحتى نهاية شهر سبتمبر تسعمائة وستة وثمانون (986) حادثاً مروريا نتج عنها وفاة مائة وثلاثة وعشرين شخصاً (123)، وإصابة ألف وستمائة وستة وعشرين شخصاً (1626) بإصابات مختلفة وترجع أسباب هذه الحوادث إلى السرعة الزائدة وقلة الانتباه والتركيز أثناء السياقة وخاصة أثناء الظروف المناخية الغير جيدة والتجاوز الخطر وعدم الالتزام بقواعد وأنظمة المرور وعدم ترك مسافة أمان بين المركبات بالإضافة إلى استخدام الهاتف النقال أثناء السياقة والإهمال في صيانة المركبة.
    ومن أجل الحد من هذه الحوادث فقد قامت قيادة شرطة محافظة الداخلية بتكثيف حملات التوعية لمختلف شرائح المجتمع وذلك من خلال إلقاء المحاضرات وتوزيع المطويات، كما وتركيب أجهزة ضبط السرعة في الأماكن التي تكثر فيها حوادث السير بالإضافة إلى إقامة نقاط للضبط المروري في المحافظة.
    طريق الجبل الأخضر


    وحول مخاطر طريق الجبل الأخضر والاحتياطات الواجب اتخاذها قبل التوجه إلى نيابة الجبل الأخضر أوضح العميد عامر الحجري بأن هذه النيابة تعد وجهة سياحية للكثير من المواطنين والمقيمين، ونظراً لصعوبة الطريق المؤدي إليها بسبب ارتفاعه الشديد والمنحدرات والمنعطفات الحادة، فعلى سائق المركبة اتخاذ الاحتياطات اللازمة والتأكد من صلاحية المركبة وخاصة الإطارات والفرامل والأضواء واشارات التنبيه مع ضرورة استخدام الغيار الثقيل أثناء الصعود والنزول والالتزام بالحمولة وعدد الركاب المحددين لكل مركبة.
    الجرائم الجنائية
    وحول الجرائم الجنائية الواقعة في محافظة الداخلية ودور رجال الشرطة في الحد منها أوضح قائد شرطة محافظة الداخلية أن إدارة التحريات والتحقيقات الجنائية بالقيادة تقوم من خلال أقسام وشعب التحقيق بالمراكز بتلقي وفحص الشكاوى والبلاغات والانتقال إلى موقع الحدث والبحث والتحري وجمع الاستدلالات وضبط المتهمين. وبلغت نسبة جريمـة إصـدار شيك بدون رصيد (15%) بالنسبة للجرائـم المرتكبـة، تليها جرائم السرقـات (سرقة الكابلات الكهربائية ومواد البناء وسرقة المنازل قيد الإنشاء) وقد بلغت نسبتها بالنسبة للجرائم المرتكبة (7%).
    وذكر قائد شرطة محافظة الداخلية أنه قد تم القبض على عدد من مرتكبي سرقة الكابلات وأحيلوا إلى الادعاء العام للتحقيق معهم وتقديمهم للمحكمة. وأكد على ضرورة اتخاذ الاجراءات التي تساعد في الحد من جرائم السرقة وذلك بإحكام إغلاق المحلات التجارية قبل مغادرتها وتأمينها بالصورة التي تضمن عدم تعرضها للسرقة.
    دور إدارة الدفاع المدني
    وعن دور إدارة الدفاع المدني بقيادة شرطة محافظة الداخلية قال العميد عامر الحجري، أنه وفقاً للإحصاءات فقد بلغ عدد الحرائق منذ بداية العام الجاري وحتى نهاية أكتوبر الماضي مائة وأربعة وتسعون (194) حادثاً على مستوى ولايات المحافظة وقد تم التعامل معها والسيطرة عليها.
    وأضاف: يتم التنسيق مع مختلف الجهات الحكومية لإصدار تراخيص لمختلف الأنشطة سواء السكنية والتجارية والتعليمية او الصناعية بحيث لا يسمح بتشغيل أي نشاط ما لم يحصل صاحبه على ترخيص الأمن والسلامة من إدارة الدفاع المدني وذلك بعد استيفاء الشروط المطلوبة منها تخصيص منافذ الهرب والنجاة من الخطر وأدوات المكافحة الأولية للحريق والأبواب والممرات ومخارج الطوارئ وإزالة ومعالجة مصادر الخطر إن وجدت وضمان تدريب العاملين على التعرف على أدوات ومعدات الحريق وكيفية استخدامها ووضع خطة للطوارىء والتدريب عليها.
    كما يتم مخالفة الأشخاص غير الملتزمين بأنظمة السلامة في منشآتهم وذلك بعد إشعارهم بالمخالفة المرتكبة وفقاً لقانون الدفاع المدني ولائحة المخالفات،
    فاذا لم تتم الاستجابة يستدعى الشخص المخالف ويحال الموضوع إلى الإدعاء العام.
    أبرز المنشآت
    وحول المنشآت التي تم تنفيذها مؤخراً بقيادة شرطة محافظة الداخلية والتي سيتم تنفيذها خلال المرحلة القادمة قال العميد عامر الحجري إن قيادة شرطة محافظة الداخلية شهدت خلال الآونة الأخيرة اكتمال بعض المنشآت الجديدة منها، إنشاء مركز الدفاع المدني بولاية أدم وقد بدأ العمل فيه خلال شهر يونيو ، وفى بداية عام 2011م تم الانتهاء من إنشاء مركزي الإسعاف في كل من ولايتي نزوى وأدم وتفعيل العمل بهما، كما تم إنشاء مركز الدفاع المدني بمنطقة فرق والذي بدأ العمل فيه خلال هذا العام.
    وسيتم خلال المرحلة القادمة تنفيذ عدة مشاريع منها، إنشاء ثكنات ومركز للدفاع المدني وآخر للإسعاف في مركز شرطة بهلا، كما سيتم إنشاء عدد من الثكنات في كل من مركز شرطة الجبل الأخضر ومركز شرطة سمائل ومركز شرطة بدبد.
    نصيحة لسائقي المركبات
    وفي الختام وجه العميد قائد شرطة محافظة الداخلية سائقي المركبات بضرورة التقيد بقواعد السير وآداب الطريق وهو ما يعتبره واجباً شرعياً وأخلاقياً وقانونياً، وهو أنجع السبل لحماية الجميع من أخطار الحوادث.
    وعلى سائقي الشاحنات كذلك عدم الإهمال في صيانة تلك الشاحنات وضرورة التأكد من صلاحية الإطارات، حيث تشير الإحصائيات إلى أن سبب وقوع العديد من الحوادث يرجع إلى عدم صلاحية الإطارات وانفجارها أثناء السير على الطرق.
     

مشاركة هذه الصفحة