اليوم توقيع اتفاقيات رصف طرق بطول 234 كيلومترا

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة أساور من الحب, بتاريخ ‏29 نوفمبر 2011.

  1. المصدر: موقع جريدة عمان
    29/11/2011

    أهمها المرحلة الأولى لازدواجية بدبد - صور -
    تنفيذ طرق عيدم ـ هرويت بالمزيونة والطريف - جما واللاجال ـ بوه بجنوب الباطنة -
    كتب - خالد بن حمد المعمري:-- يوقع معالي الدكتور أحمد بن محمد الفطيسي وزير النقل والاتصالات اليوم على خمس اتفاقيات لتنفيذ مشاريع طرق في عدد من محافظات السلطنة يصل طولها الاجمالي نحو 234 كيلومترا وتهدف إلى تعزيز شبكة الطرق الاسفلتية وتحقيق قدر أكبر في حفظ السلامة المرورية وانسيابية حركة السير إضافة إلى اختصار الوقت ودعم النمو الاقتصادي والتواصل الاجتماعي.

    وتشمل الاتفاقيات الجزئين الأول والثاني من المرحلة الأولى لازدواجية طريق بدبد - صور والذي أمر بازدواجيته حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم - حفظه الله ورعاه -، ويبلغ طول هذه المرحلة 116 كليومترا وهي تمتد من ولاية بدبد بمحافظة الداخلية إلى ولاية إبراء بمحافظة شمال الشرقية حيث يبلغ طول الجزء الأول 40 كيلومترا والثاني 76 كيلومترا وقد بدأ العمل فعليا في الجزء الأول الذي يخترق قرى ولايتي بدبد وسمائل.
    وتشكل ازدواجية هذا الطريق الذي يصل إلى ولاية صور اهمية كبيرة نظرا للكثافة المرورية عليه كونه يخدم ولايات محافظتي شمال وجنوب الشرقية ويخترق عدة ولايات تتمتع جميعها بحركة تجارية واقتصادية جيدة، كما أن اهمية ازدواجيته تزداد مع الخطورة التي يشكلها الطريق المفرد الحالي الذي تكثر عليه الحوادث المرورية المميتة خاصة مع التقاطعات وطرق الربط المفتوحة على الطريق العام وكذلك حركة الماشية التي تعتبر احدى مسببات الحوادث، ولاشك ان هذا الطريق مع إنجاز ازدواجيته إلى ولاية صور في اقصى جنوب الشرقية سيكون مبعث الراحة والاطمئنان والسلامة المرورية لمستخدميه وعاملا أساسيا في خفض حوادث السير التي يذهب ضحيتها عشرات الاشخاص بشكل شبه يومي، وقد جاءت أوامر جلالة السلطان المعظم بازدواجيته إدراكا لما يشكله من خطورة على البشر إلى جانب حيويته في دعم التنمية والتطوير.
    الاتفاقية الثالثة التي سيتم التوقيع عليها هي تنفيذ رصف طريق عيدم - هرويت في ولاية المزيونة بمحافظة ظفار بطول 62 كيلومتر حيث يخدم هذا الطريق عدة قرى بعيدة عن مركز الولاية ويعاني سكانها من وعورة الطريق الذي يمر بجبال وكثبان رملية في بعض القرى وكان الاهالي ينتظرونه على احر من الجمر لتسهيل تنقلاتهم من وإلى قراهم.
    أما الاتفاقية الرابعة فهي خاصة بتنفيذ رصف طريق يربط منطقة الطريف بولاية المصنعة في محافظة جنوب الباطنة بقرية جما في ولاية الرستاق بطول 22 كيلومترا وهو يعتبر رديفا لطريق الملدة - الحزم الذي تم فتح ازدواجيته هذا العام ورابط آخر بين الولايتين من الجهة الشرقية.
    الاتفاقية الخامسة تتعلق بتنفيذ رصف طريق اللاجال - بوه (تقاطع بوة - حلبان) بمحافظة جنوب الباطنة بطول 34 كيلومترا وذلك بعد تزايد الحركة المرورية على هذا الطريق المؤدي أيضا إلى قرية فنجا بولاية بدبد في محافظة الداخلية.


    [​IMG]
     
  2. J.O.2

    J.O.2 ¬°•| عضو |•°¬

    زين نشوف خدمات تعبيد الطرق في ازدياد وتطور
    وهذا من احد اسباب التقليل من حوادث المرور
    يزاهم الله خير وربي يوفقهم
    تسلمين اختيه على الخبر الحلو ويستاهلو اهل مسقط والداخلية والمحافظات الثانية
     

مشاركة هذه الصفحة