الدارسون العمانيون في هيوستن بولاية تكساس الأمريكية يحتفلون بالمناسبة

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة [ود], بتاريخ ‏27 نوفمبر 2011.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    الدارسون العمانيون في هيوستن بولاية تكساس الأمريكية يحتفلون بالمناسبة

    Sun, 27 نوفمبر 2011

    كتب أحمد بن ثابت المحروقي


    [​IMG]


    احتفل الطلبة الدارسون في منطقة هيوستن بولاية تكساس بالولايات المتحدة الامريكية بالعيد الوطني الحادي والاربعين المجيد وذلك في حديقة النصب التذكاري في ولاية تكساس وقد نظم الحفل برعاية شركة اوكسيدنتل النفطية ووزارة التعليم العالي وسفارة السلطنة بواشنطن. الحفل كان مليئا بالفعاليات والأنشطة التي استمتع بها الحضور. حيث استهل البرنامج بآيات من الذكر الحكيم وأداء السلام السلطاني افتخارا وإجلالا للوطن الغالي عمان. وألقى محمد العاصمي كلمة بهذه المناسبة رحب فيها بالحضور من الطلبة والموظفين العمانيين بولاية تكساس الامريكية وقال: نحمد الله على أن منّ على عمان بقائد حكيم استطاع أن يفي بوعده منذ بداية فجر النهضة من عام 1970م قاطعاً على نفسه أن يجعل من عمان دولة عصرية فتحقق له ما أراد وعاش الشعب هذا الانجاز العظيم خلال مسيرة النهضة. وأضاف قائلا: ونحن إذ نحتفل بعيدنا الوطني الحادي والأربعين المجيد في هذا المكان البعيد عن أرضنا وأهلنا ليجمعنا حب واحد خالد وشعار وهاج لا تنطفئ جذوته أبدا (معاً من أجل عُمان).
    وأردف قائلا: إن الثامن عشر من شهر نوفمبر من كل عام يسطر انطلاقةً جديدة لكل العمانيين ليوم تاريخي يحق لهم أن يفخروا ويفاخروا به العالم. فإن الذي تحقق على أرضنا الطيبة الضاربة بتاريخها العريق وأصالتها الفذة ليلحظ أن معجزات تحققت في فترة زمنية وجيزة أشبه ما تكون ضرباً من الخيال، ولكن قائدها وأبناءها وبناتها استطاعوا أن يعبروا بعمان إلى مصاف الدول المتقدمة، وتحقق لهم ما أرادوا، وقال: ونحن إذ نثمن لكم هذا الحضور وتحمل عناء ومشقة الوصول إلى هذه الاحتفالية البسيطة عرفاناً وولاء لعُمان وباني نهضتها حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم حفظه الله ورعاه ليحدونا الأمل الكبير فيكم بأن تكونوا خير سفراء لبلدكم وأنتم أهل لذلك وحتى يدرك الجميع حقيقة الشعب العماني وأصالته وأخلاقه الرفيعة فكونوا دوماً أهلاً لثقة أهلكم فيكم خاصةً وشعب عُمان عامة وأن نعكس الصورة الحضارية للعالم بأننا صناع حضارة مؤكدين عزمنا على مواصلة ما بناه آباؤنا ونعكس صورة العُماني الأصيل المترفع عن مواطن الزلل واضعاً نصب عينيه العودة إلى بلده حاملاً لواء التقدم والطموح للنهوض بها والمساهمة في رفعة شأنها وكيانها بين الدول. وفي ختام كلمته قدم العاصمي شكره لكل من سفارة السلطنة بواشنطن د سي، وشركة اوكسدنتال للنفط والغاز ووزارة التعليم العالي لرعايتهما لهذا الحفل بعد ذلك قام كل شخص بالتعريف عن نفسه وتم توزيع هدايا تذكارية للجميع بهذه المناسبة الوطنية. تلي ذلك مسابقات طريفة استمتع بها الجمهور. وتناول الوجبات العمانية الشعبية احتفاء بهذه المناسبة.
     

مشاركة هذه الصفحة