ندوة حول التنمية المهنية لمساعدي الصيادلة العمانيين

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة [ود], بتاريخ ‏26 نوفمبر 2011.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    ندوة حول التنمية المهنية لمساعدي الصيادلة العمانيين

    Sat, 26 نوفمبر 2011

    شهد معهد العلوم الصحية بالوطية ندوة التنمية المهنية المستمرة لمساعدي الصيادلة العمانيين التي نظمها معهد عمان لمساعدي الصيدلة تحت شعار "الاتجاهات الأساسية والحديثة في العلاج الدوائي والرعاية الصيدلانية".
    حضر افتتاح الندوة محمد بن سعيد العفيفي مدير عام المديرية العامة للتعليم والتدريب بوزارة الصحة حيث ألقى كلمة أكد خلالها على حرص الوزارة الدائم على تنمية الموارد البشرية الفاعلة التي تسهم في تطوير القطاع الصحي بالسلطنة.
    كما ألقى البروفيسور مصطفى بن فهمي بن محمد - عميد معهد عمان لمساعدي الصيدلة - كلمة افتتاحية أكد فيها على حرص المعهد على عقد تلك الندوات سنويا بهدف التواصل معهم لإبراز ما هو جديد في علم الأدوية والأمراض والعلاجات الحديثة.
    وتضمنت الندوة محاضرتين الأولى محاضرة بعنوان (مرض السكري وطرق علاجه) قدمها الدكتور محمد عبدالكريم علوان – رئيس قسم علم الأدوية بالمعهد تطرق فيها إلى وبائية المرض وزيادة نسبة حدوثه والإصابة به مع تغيرات نمط الحياة وطرق التغذية خاصة في الدول العربية.
    تلي ذلك تعريف الاضطرابات الفسيولوجية التي تحدث للمريض والأعراض والمضاعفات المترتبة على ذلك وطرق التشخيص المعملية. ثم استعرض المحاضر طرق التعامل مع المرض بالأدوية مثل الإنسولين وطرق الحصول عليه وكيفية معالجته ليأتي بأفضل النتائج، إضافة الى الأدوية التي تعطى عن طريق الفم وجرعاتها ومضاعفاتها.
    أما المحاضرة الثانية فألقاها الدكتور هاني نجيب - اختصاصي أول سكري بمستشفى النهضة - وتضمنت دراسة لأربع حالات مصابة بالسكري ومناقشة كيفية وأسباب حدوثها، وكيفية تشخيصها مع تسليط الضوء على الطرق الحديثة لعلاج هذه الحالات.
    كما تطرق المحاضر إلى الطرق العلمية للوقاية بتطبيق نمط حياة صحي. واعتمدت المحاضرة مداخلات ومناقشات المشاركين التي تؤدي بدورها الى اكتسابهم الخبرة في مواجهة هذه الحالات.
    وفي ختام الندوة قام محمد بن سعيد العفيفي بتوزيع شهادات إنجاز الدورة على المشاركين. يذكر أن الندوة شارك فيها ما يقارب (150) من مساعدي الصيادلة العمانيين من خريجي المعهد.
     

مشاركة هذه الصفحة