شرطة دبي تحبط عملية تهريب هيروين بقيمة 65 مليون درهم

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة العنيد A, بتاريخ ‏21 نوفمبر 2011.

  1. العنيد A

    العنيد A ¬°•| مشرف سابق |•°¬

    البيان
    21/11/2011


    [​IMG]

    نجح رجال مكافحة المخدرات في شرطة دبي بإحباط واحدة من أكبر عمليات تهريب المخدرات، حينما تشككوا في حاوية مرت بأربع دول قبل أن تصل دبي، رغم أن أجهزة المسح الضوئي لم تكشف عن وجود أية مخدرات.

    وتمكن رجال المكافحة بواسطة اللجوء إلى التفتيش اليدوي، من ضبط 130 كيلو غراماً من الهيروين، تقدر قيمتها السوقية، بما يزيد عن 65 مليون درهم، وكانت مخبأة بصورة احترافية داخل قوائم خشبية.

    وقال اللواء عبد الجليل مهدي العسماوي مدير الإدارة العامة لمكافحة المخدرات بشرطة دبي إنه تم إطلاق اسم الحاوية الحائرة على تلك العملية التي تعتبر الأكبر خلال العام الجاري.

    وأضاف خلال المؤتمر الصحافي الذي عقد صباح أمس بمقر الإدارة العامة لمكافحة المخدرات للإعلان عن تفاصيل عملية الحاوية الحائرة وبحضور العقيد خالد صالح الكواري نائب مدير الإدارة العامة لمكافحة المخدرات: إن هذه العملية مختلفة تماماً من حيث تتبع المعلومات الواردة للإدارة وعملية الكشف عن المخدرات التي كانت مخبأة بطريقة بالغة الاحترافية صعبة جداً.

    وأشار أيضاً إلى أن تفاصيل العملية تعود إلى 23 من شهر يوليو العام الجاري حيث وردت معلومات إلى الإدارة تفيد بخروج شحنة من برادة الحديد وتحمل كمية من المخدرات من ميناء قاسم في باكستان حيث تم تتبع الشحنة التي تعود ملكيتها لإحدى الشركات التجارية الباكستانية، وتبين أنها توجهت إلى ميناء صلالة في سلطنة عمان، ومنها إلى ميناء طنجة في المغرب، وبعدها إلى ميناء تينكان في نيجيريا، ثم حلت في ميناء جبل علي يوم السبت الموافق الثامن من شهر أكتوبر من العام الجاري، على أن تعود إلى ميناء قاسم مرة أخرى في الثاني عشر من أكتوبر الماضي.

    وأفاد العسماوي إلى أن أي معلومات ترد إلى الإدارة تحظى بالمتابعة الجادة، بغض النظر عن مدى مصداقيتها إلى أن يثبت العكس، حيث تم تشكيل فريق بحث فور تلقي المعلومات، وبالفعل تم تحديد الحاوية وتفتيشها إلى أن كافة النتائج أظهرت خلوها من أي مواد ممنوعة عبر استخدام الماسح الضوئي، واستمرت عملية البحث عن المخدرات ليوم كامل ولكن دون جدوى، إلا أن اتخذ قرار بتفتيش الحاوية يدوياً حيث اشتبه أحد رجال المكافحة في القاعدة الخشبية التي توضع عليها عبوات البضائع والتي كانت عبارة عن برادة حديد وتم تكسير واحدة منها، وبالفعل وجدت أكياس الهيروين بداخل الخشب، وتم إنزال البضائع وتفتيش كافة القواعد وإخراج الهيروين.
     

مشاركة هذه الصفحة