الشيبانية : زيادة التواصل مع المجتمع الدولي وتفعيل حوار الثقافات

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة [ود], بتاريخ ‏14 نوفمبر 2011.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    الشيبانية : زيادة التواصل مع المجتمع الدولي وتفعيل حوار الثقافات

    الاثنين, 14 نوفمبر 2011
    [​IMG]


    تطوير مهارات المعلمين ومعارفهم في تدريس الأدب الشكسبيري
    تتواصل بفندق سفير انتركونتيننتال الخوير فعاليات حلقة العمل التدريبية لبرنامج شركة شكسبير الملكية، والذي تنظمه وزارة التربية والتعليم ممثلة بمكتب البرامج التعليمية الدولية، بالتعاون مع المجلس الثقافي البريطاني وشركة شكسبير الملكية، حيث تستمر فعاليات هذه الحلقة لغاية يوم الأربعاء المقبل وتستهدف عددا من أخصائيي ومشرفي النشاط المسرحي بأربع محافظات تعليمية وهي:مسقط، وجنوب الباطنة، وشمال الباطنة، والداخلية، بجانب عدد من المختصين بالنشاط المسرحي بدائرة الأنشطة والتوعية الطلابية بالوزارة.
    وقالت معالي الدكتورة مديحة بنت أحمد الشيبانية وزيرة التربية والتعليم في تصريح صحفي حول أهمية البرنامج في تنمية مهارات الطالب الثقافية وإطلاعه على ثقافات الآخرين :" إن هذا النوع من التعاون في مجال المسرح ليس من شأنه تطوير مهارات ومعارف المعلمين والطلبة فحسب،إنما يعمل أيضا على زيادة التواصل بين السلطنة والمجتمع الدولي وتعزيز جهودها الرامية لتفعيل حوار الثقافات، وهذا يتماشى مع النظرة الحكيمة لمولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد- حفظه الله ورعاه- والمتمثلة في تشجيع كل ما من شأنه تحقيق هذه الغايات ومن ذلك الفنون بأنواعها المختلفة لما لها من أثر في الارتقاء بالفكر والبدن والروح على حد سواء. ويهدف البرنامج إلى دعم المعلمين في تطوير مهاراتهم ومعرفتهم وثقتهم في تدريس الأدب الشكسبيري وغيرها من الآداب،وتطوير قدرة المشرفين في المحافظات التعليمية على التعامل مع التعليم المسرحي بجودة عالية في المدارس،وتعريف الطالب بالأدب المسرحي العالمي عن طريق ممارسته لهذا الأدب من خلال الأداء المسرحي،وصقل مهارات الطالب والتركيز على بناء شخصيته المتكاملة عوضا عن مجرد تنمية جانب المعارف والعلوم لديه. ويشتمل مشروع برنامج شركة شكسبير الملكية على أربع مراحل مختلفة ممتدة لفترة عام دراسي كامل،وتتمثل المرحلة الأولى في التدريب من خلال حلقة العمل الحالية،والتي من خلالها يقوم الخبراء من شركة شكسبير بتدريب المستهدفين على محور حلقة العمل بجانب تقديم استراتيجيات تعليمية واسعة النطاق قائمة على المسرح والتي من الممكن نقلها إلى أنواع الأدب الأخرى، بحيث يقوم المتدربون عقب ذلك بنقل أثر التدريب إلى مدارسهم وتطبيق ما تعلموه عن طريق التحضير لمسرحية من الأدب الشكسبيري وتدريب الطلبة على الاستراتيجيات التي تعلموها من التدريب،أما المرحلة الثانية فتبدأ في شهر يناير 2012م وذلك بزيارة أحد الخبراء الذين قاموا بتنفيذ الحلقة التدريبية لمتابعة سير العمل بالمدارس المشاركة وتقديم الدعم اللازم،أما المرحلة الثالثة فهي مرحلة التقييم حيث تقوم كل مدرسة مشاركة بتوثيق الأداء المسرحي الخاص بها نهائيا عن طريق الفيديو،وإرسال المشاركات للتقييم في المملكة المتحدة لتحديد أفضل عمل منها،وتختتم هذه المراحل بدعوة المشرفين والطلبة الذين تم اختيار عملهم كأفضل عمل مسرحي لحضور مهرجان المسرح الطلابي بالمملكة المتحدة عام 2012م والذي سيكون جزءا من الأولمبياد الثقافي. التفاعل مع المجتمع الدولي
    وأكدت الدكتورة حنان بنت إبراهيم الشحية مديرة مكتب البرامج التعليمية الدولية على دور مثل هذه البرامج الدولية في توفير الفرصة التدريبية الجيدة للمعلمين والطلبة على حد سواء،ودعم وتطوير مهارات المعلمين ومعرفتهم وثقتهم في التعامل مع التعليم المسرحي بشكل عام ومع تدريس الأدب الشكسبيري بشكل خاص بجودة عالية في مدارس السلطنة،كما وتتيح للطلبة المجال للاطلاع على روائع الأدب المسرحي العالمي وتجربة تمثيله على المسرح مع إضفاء لمستهم الخاصة ،بجانب ما يتيحه لهم هذا البرنامج من فرصة التنافس الشريف لتقديم أفضل عرض شكسبيري والذي سيتم مكافأته بدعوتهم ومشرفيهم لحضور مهرجان المسرح الطلابي بالمملكة المتحدة لشركة شكسبير الملكية لعام 2012 والذي هو جزء من الأولمبياد الثقافي
     

مشاركة هذه الصفحة