محافظات السلطنة تحتفل بعيد الأضحى المبارك

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة alshibli, بتاريخ ‏7 نوفمبر 2011.

  1. alshibli

    alshibli ¬°•| مراقب عام |•°¬ إداري

    محافظات السلطنة تحتفل بعيد الأضحى المبارك

    الاثنين, 07 نوفمبر 2011
    [​IMG]
    محافظة الداخلية - نزوى - أحمد الكندي : خرج أبناء ولاية نـزوى صباح أمس وجموع المقيمين بالولاية للاحتفال بعيد الأضحى المبارك حيث بدأت الاحتفالية بأداء صلاة العيد بمصلى العيدين بالولاية بحضور سعادة الشيخ الدكتور خليفة بن حمد بن هلال السعدي محافظ الداخلية وعدد من المكرمين أعضاء مجلس الدولة وصاحبي السعادة عضوي مجلس الشورى بالولاية والشيخ محمد بن عبدالله البوسعيدي نائب والي نزوى ومشايخ ورشداء وأعيان الولاية.
    وقد أم المصلين فضيلة الشيخ الدكتور إبراهيم بن أحمد الكندي الذي ألقى خطبة العيد التي استهلها بالتكبير والحمد لله والصلاة والسلام على المصطفى صلى الله عليه وسلم ، وهنأ فضيلته جموع الأمة بهذه المناسبة باحتفالات المسلمين بموسم الحج وقال الحمد لله الذي شرف الأيام بالأعياد لتزهو البلاد ويفرح العباد وأن هذا العيد هو استذكار لقصة نبي الله وخليله إبراهيم عليه السلام وما ورد فيها من عظيم الفائدة والعِبر حيث افتداء الله لنبينا اسماعيل بعد أن أذعن لطلب والده الخليل بأن يذبحه لذلك فحريٌّ بالمؤمنين الاقتداء بهذه السنة العظيمة وقال إن يوم عيد النحر هو آخر الأيام المعلومات وأول الأيام المعدودات فيه يؤمر الجميع بصلة الأرحام وإطعام الطعام والإكثار من التلبية والتكبير فهي من السنن التي يجب للمسلم أن يحرص عليها ويواظب على أدائها ، وقال إن هذه الأيام مباركة ويوم عيد النحر من الأيام المحرّم صومها نظراً لأهميتها حيث انها أيام عبادة ودعاء وأكل وشرب وتزاور بين الناس لتزيد أواصر المحبة والترابط الأسري وحث المصلين على أداء الزكاة وإخراج الصدقات لينال الجميع بركة هذه الأيام ويتحقق التكافل الاجتماعي بين الأسر وبين جميع أفراد المجتمع .
    وتحدّث فضيلة الشيخ الدكتور في خطبته عن مقوّمات نجاح الأمم وأن يؤدي كل فرد من أفراد المجتمع دوره الأكمل بما يرضي الله وأن يكون أهلاً للثقة التي أولاه إياها أولي الأمر في هذا الوطن ليساهم كل فرد في تنمية الوطن والرفع من شأنه والارتقاء به نحو الأفضل مشيراً فضيلته إلى أن ظروف هذا العصر مواتية لكي يقوم كل شخص بدوره بعد أن عانى آباؤنا وأجدادنا من الظروف السابقة .
    ودعا فضيلة الشيخ الدكتور في خطبته أبناء الوطن للحفاظ على المكتسبات التي تحققت وقال إن الحفاظ على هذه المنجزات واجب بعد أن منّ الله بالفضل على البلاد بما تحقق مشيراً إلى أن دعائم الدولة تكتمل بالعلم وتوفر العدالة والعمل المخلص ودعا التربويين والمعلمين بصفة خاصة والمؤسسات الإعلامية ورجال الصحافة والإعلام إلى القيام بالأدوار المنوطة بهم من أجل ان تظل راية العلم ببلادنا عالية ونقل الصورة الحضارية المشرّفة لبلادنا، كما توجّه فضيلته بالدعاء إلى الله أن يكون عوناً وسنداً للمجاهدين في كل مكان من أجل إعلاء كلمة الله، واختتم فضيلته خطبة العيد بالشكر لله سبحانه وتعالى بعد أن منّ على البلاد والعباد بنزول المطر والغيث أن يبارك فيه وأن يجعله سقيا رحمة لتحيا الأرض بعد موتها.
    كما دعا المولى عز وجل أن يعيد مثل هذه المناسبات على جلالة السلطان المعظّم بمديد العمر وبموفور الصحة والعافية وعلى بلادنا عمان وهي تنعم بالأمن والأمان وبتحقيق المنجزات وأن يعيد المناسبة على الأمة الإسلامية بالأمن والرخاء وأن يوفق حجاج بيت الله الحرام في تأدية مناسكهم والعودة لأوطانهم سالمين غانمين .
    وعقب انتهاء الخطبة استقبل سعادة الشيخ الدكتور خليفة بن حمد بن هلال السعدي محافظ الداخلية وبمعيته عدد من المكرمين وأصحاب السعادة جموع المهنئين بهذه المناسبة العظيمة حيث تبادلوا التهاني والتبريكات داعين المولى أن يعيد هذه المناسبة على الجميع بموفور الصحة والسعادة .
    بعد ذلك بدأت الاحتفالات بالعيد من خلال القيام بالزيارات بين الأهل والأقارب حيث يتجمع الصغار والكبار على مائدة الإفطار وهي الوجبة الرئيسية في أول أيام العيد سواء كانت العرسية وهي السائدة والموروث الذي يحافظ عليه الجميع وتقدم مع خلطة الترشي المصنوعة منزلياً أم كبسة الأرز باللحم أو الدجاج مع الحلوى العمانية والقهوة العربية.
    ويتم توزيع الهدايا والعيود على الاطفال الذين ترتسم الفرحة على وجوههم وهم يلبسون الملابس العمانية الجديدة الزاهية والمطرزة بالسعادة والبهجة متوجهين إلى ساحة العيود لشراء احتياجاتهم من اللعب والحلويات والمكسرات فيما يقوم الأهالي بعد ذلك بذبح مواشي العيد سواءً من الأغنام أم الأبقار وتجهيز اللحوم حيث تكون وجبة المقلي لوجبة الغداء تقدّم مع الرخال العماني والعسل بعدها يتم تجهيز خصفة الشواء استعدادا لرميها في التنور في الفترة المسائية من أول يوم في احتفالية اجتماعية تشهد تجمع أهل الحارة والأقارب وفق تقليد متبع منذ القدم مع الأهازيج والرزحات الشعبية العمانية التي يحرص الشباب على الحفاظ عليها.
    محافظة شمال الباطنة
    صحار- سيف بن محمد المعمري
    أدى سعادة الشيخ مهنا بن سيف بن سالم اللمكي محافظ شمال الباطنة صباح أمس صلاة عيد الأضحى المبارك، وذلك في جامع السلطان قابوس بمركز مدينة صحار.
    حيث ألقى خطبة العيد خطيب المسجد، والذي تحدث حول العديد من الموضوعات التي تتعلق بالعيد ومناسك الحج وكذلك الأضحية وشروط إخراجها إلى جانب حث المصلين على التآخي والعمل الصالح .
    وبعد صلاة العيد استقبل سعادة الشيخ محافظ شمال الباطنة جموع المهنئين بالعيد السعيد، وذلك امام قلعة صحار التاريخية، حيث قدم أصحاب السعادة والمشايخ والموطنون التهنئة بالعيد المبارك لسعادة المحافظ .
    الجدير ذكره ان ولاية صحار لها عادتها وتقاليدها المميزة في عيد الأضحى السعيد حيث يتبادل السكان زيارات الأهل والأصدقاء بالإضافة إلى الاستمتاع بالأماكن الجميلة والمتنزهات العامة التي تزخر بها الولاية إلى جانب عادتهم المميزة في الشواء، وكذلك لا ننسى تميز الولاية في صناعة الحلوى العمانية .
    وفي مسلخ البلدية بولاية صحار كان الإقبال كبيرا من المواطنين على ذبح أضاحيهم وذبائحهم وذلك من منطلق الوعي الذي يدركه المواطن والمقيم بالولاية بأهمية ذبح الذبائح في مسلخ البلدية نظرا للخدمات التي يقدمها المسلخ، كالفحص الصحي للمواشي قبل ذبحها .
    وتقوم بلدية صحار بدور كبير خلال إجازة عيد الأضحى المبارك بهدف الحفاظ على الصحة العامة والبيئة وكذلك لإظهار ولاية صحار بالمظهر اللائق، وتقوم البلدية بمختلف أجهزتها وبكفاءة عالية خلال أيام إجازة العيد بتنفيذ برنامج شامل لجميع الخدمات التي تقدمها البلدية في مختلف قرى ومناطق الولاية .
    محافظة شمال الشرقية
    إبراء ـ حمود بن سالم الريامي
    أدى صباح أمس سعادة الشيخ يحيى بن حمود بن حمد المعمري محافظ شمال الشرقية والشيخ سليمان بن محمد البوسعيدي نائب والي إبراء ومشايخ واعيان وأهالي الولاية صلاة عيد الأضحى المبارك بمصلى العيد بولاية إبراء، وعقب صلاة العيد أقيم عدد من الفعاليات والانشطة ابرزها العيود وركض عرضة الخيل والهجن ومسابقة الرماية وفن الرزحة والعازي بعدها توجه سعادة الشيخ محافظ شمال الشرقية ونائب والي ابراء الى مكتب والي ابراء من اجل استقبال المشايخ والاعيان والاهالي المهنئين.
    فعاليات الفروسية
    انطلقت فعاليات الفروسية بمشاركة عدد من الخيول من ولاية إبراء وقد دخل الفرسان وهم متوشحون حليهم التقليدية من الخناجر والعصي مزينين خيولهم بالصدار والصريمة التي صنعت خصيصا لها من الفضة حيث بدأوا بمسيرة الخيل ثم فن التحوريب بعدها كان الجميع على موعد مع ركض العرضة السريع الذي أدهش كل من حضر المسابقة واختتمت فعاليات الفروسية من خلال فن التحوريب أو ما يسمى المرواس الذي أبدع الفرسان في اتقانه بدقة منتهاه.
    فعاليات الهجانة
    بعدها بدأت فعاليات الهجن من خلال فن همبل البوش من خلال إلقاء الهجانة لعدد من العبارات الحماسية بعدها بدأت الإثارة والتشويق من خلال ركض العرضة وهو ركض ثنائي في خط مستقيم بين هجانين وقد نالت هذه الفعالية استحسان جميع الحضور.
    الفنون المغناة
    وتواجدت الفنون التقليدية المغناة بشكل كبير من خلال فن الرزحة سواء تلك التي تمارس بشكل دائري في حلقة شبه مغلقة أو في صفوف عرضية متتالية حيث عبروا عن فرحتهم الغامرة بهذه المناسبة السعيدة من خلال أداء مجموعة من القصائد الجميلة والتي تناغمت مع الطبول المستخدمة الكاسر والرحماني ، كما صاحب فن الرزحة فن العازي ايضا.
    الرماية بالبنادق
    كما عبر الرماة وأصحاب البنادق بالولاية عن فرحتهم الخاصة برمي الأهداف وإسقاط الأقراص والصفائح المعدنية باستخدام الاسلحة الخفيفة والثقيلة وقد اثبتوا جدارتهم في اصابة الاهداف بدقة متناهية.
    كما شهدت ولاية ابراء مظاهر العيود أيضا حيث قام الأطفال بشراء حاجياتهم الأساسية من المستلزمات الخاصة بالعيد من الباعة المتواجدين بعد أن حصلوا على عيديتهم التي قاموا بتجميعها خلال فترة الصباح وما يشد الانتباه هي الفرحة العارمة التي لا توصف لدى الأطفال وهم يلعبون ويلهون ويضحكون والابتسامة لا تفارق محياهم متزينين بأجمل الملابس والحلي في مظهر يشعر بالفرح والسعادة بهذا اليوم الجميل.
    ذبح الاضاحي
    كما قام الاهالي في الصباح الباكر باكل وجبة العرسية وبعد صلاة العيد مباشرة قاموا بذبح الاغنام والضأن والابقار والجمال حيث تجمع الشباب في مكان عام أو مزرعة خاصة تتوفر بها مياه لتتم عملية ذبح الأبقار والجمال والماعز وغيرها بعد ذلك يتم تقطيع اللحوم إلى أشكال وأحجام مختلفة فجزء يذهب لإعداد وجبة المشاكيك وأخر لإعداد وجبة الشواء فبعد الانتهاء من إعداد وجبة المشاكيك واكلها للغداء خلال ثاني ايام العيد يتوجه الرجال لإعداد تنور الشواء وتجهيزه من ناحية توفير الأخشاب ووضع الكمية المناسبة منها وغير ذلك من الأمور المتعلقة بهذا الجانب أما النساء فتسعى إلى إعداد لحم الشواء بتجهيزه بالبهارات الخاصة أو ما يسمى (خمرة او تبزيرة الشواء) وهي عبارة عن تمر تم وضعه في الماء لفترة من الزمن و مخلوط ببعض البهارات الخاصة مع الفلفل الأحمر الناعم والثوم وبعد ذلك يوضع لحم الشواء في ورق الموز الأخضر أو الجاف ومن ثم يوضع في كيس خاص من سعف النخيل وهو ما يسمى بالخصفة لتتم بعد ذلك عملية رمي الشواء ودفنه في التنور في وقت العصر أو المغرب ، ليتم استخراجه ثالث ايام العيد واكله كوجبة رئيسية للغداء.
    محافظة جنوب الباطنة
    الرستاق – سعيد بن صالح السلماني
    أدى أهالي ولاية الرستاق صباح أمس صلاة عيد الأضحى المبارك بمنطقة العراقي وقد أدى الصلاة سعادة الشيخ هلال بن سعيد بن حمدان الحجري محافظ جنوب الباطنة، وشيوخ ورشداء الولاية وعدد من المسؤولين ومديري الدوائر الحكومية وجمع غفير من الأهالي.
    حيث صلى بهم سيف بن محمد اللمكي الذي استهل خطبته بالحمد والشكر لله سبحانه وتعالى والصلاة والسلام على رسوله محمد صلى الله وسلم، وقال : الله اكبر الله اكبر الحمد لله وقد أمر الله فيه أن يذكر ويطاع له ويشكر ويهلل ويكبر ولقد تكررت الوصية في حق الوالدين حيث قال الله تعالى (ووصينا الإنسان بوالديه) ويجب علينا تفعيل كافة قنوات التربية من حيث الإشارة إلى أهمية الوالدين والإحسان إليهما وتكرار محبة الوالدين ولذلك يجب على المسلم البر بوالديه وعدم التقصير على أي منهما والإحسان لهما وقد سن لكم فيه الخروج إلى الصلاة ويجب علينا أن نعترف بالعجز والتقصير وسبحانه انه ملك منان ونشهد أن لا اله إلا الله سبحانه وتعالى لا شريك له وأضاف الخطيب في خطبته ان الله تعالى أرسل رسوله محمد صلى الله عليه وسلم لكافة البشر ويجب على علماء الاسلام نشر علمهم بين الناس وقال أيضا: ان العيد لا تتم فرحته ولا تظهر بهجته ولا تتحقق حكمته إلا بصلة الأغنياء للفقراء ورعاية الأقوياء للضعفاء وان من مظاهر الأعياد صلة الأرحام وزيارة الجيران ورعاية الأصحاب فالعبادة ترتبط بالعلاقات الاجتماعية في الحياة.
    واختتم خطبته بالدعاء لله سبحانه وتعالى ان يدوم الأمن والاستقرار والرخاء على هذه البلاد وسائر بلاد المسلمين وان يحفظ المولى عز وجل سلطان البلاد المفدى بنعمة الصحة والعمر المديد.
    وعقب صلاة العيد استقبل سعادة الشيخ هلال بن سعيد بن حمدان الحجري محافظ محافظة جنوب الباطنة جموع المهنئين من المشايخ والرشداء والمسؤولين في الدوائر الحكومية والأهلية والمواطنين بالولاية والقرى التابعة، وتم تبادل التهاني والتبريكات بمناسبة عيد الأضحى المبارك أعاده الله على الأمة الإسلامية بالخير والبركات.
    بعدها صرح سعادة الشيخ محافظ جنوب الباطنة: نرفع أسمى التبريكات للمقام السامي بمناسبة عيد الأضحى المبارك ولكافة المسلمين ونتمنى من الله عز وجل أن يدوم هذه المناسبة أعواما عديدة. وقال الشيخ سلطان بن عبدالله الشقصي: ان هذه المناسبة عزيزة على كل مسلم ونتمنى أن تعاد علينا باليمن والبركات وتحقيق الأمن والأمان لسلطان عمان وكل عام والجميع بخير.
    محافظة البريمي
    البريمي – حميد بن حمد المنذري
    في ولاية البريمي أدى سعادة السيد إبراهيم بن سعيد بن هلال البوسعيدي محافظ البريمي صلاة عيد الأضحى المبارك بمصلى العيد بمنطقة حماسة وأدى الصلاة سعادة الشيخ خلف بن سالم الاسحاقي والي البريمي والمكرمون أعضاء مجلس الدولة.
    كما أدى صلاة العيد الشيوخ والرشداء والمواطنون وجموع المصلين من الدول العربية والإسلامية وقد أم المصلين الشيخ محمد بن خالد الحبسي إمام وخطيب دائرة الأوقاف والشؤون الدينية بمحافظة البريمي الذي أشار في خطبة العيد الى ان هذا اليوم من شعائر الدين ومعالمه فيه اجتماع القلوب والاشتراك في الأفراح وإظهار التراحم بين الناس والإكثار من الذكر والطاعات.
    كما أشار الخطيب الى أن هذا اليوم يسن ذبح الأضاحي تقرباً إلى الله تعالى واقتداء بنبي الله إبراهيم فيتخير المسلم من بهيمة الأنعام أخيرها سالمة من العيوب الظاهرة ثم يذبح أضحيته بعد صلاة العيد ولا تجزي الأضحية لمن ذبح قبل الصلاة كما أشار الخطيب الى أن شكر النعم تزيد من خيرها والحمد عليها يزيدها في النماء أما إذا كفر بالنعمة وجحدها زالت واندثرت ومحقت البركة منها كما أشار إلى ضرورة الاستفادة من الأحداث والمواقف للاستفادة منها ويكتب للإفراد بعدها عمر جديد في العلاقة مع الله سبحانه وتعالى.
    كما دعا الخطيب إلى ضرورة أن يستوصي الإنسان بأهله خيراً والقول الحسن للناس والتجاوز عن المسيء من إخوانهم وأن يكونوا مفاتيح الخير مغاليق للشر والاتخاذ من الفضلاء إخوانا والاستعفاف وعدم الإسراف كما دعا إلى بر الوالدين وطاعتهما فريضة والقيام بحقهما من أفضل القربات ومن لم يبر والديه لم يسره في ولده واختتم محمد الحبسي خطبته بعدم إتباع مساوىء الناس وترك محاسنهم وإتباع وصية رسول الله (اتق الله حيث ما كنت واتبع السيئة الحسنة تمحها وخالق الناس بخلق حسن).
    محافظة الظاهرة
    عبري - سعد الشندودي
    احتفلت ولاية عبري بأول أيام عيد الأضحى المبارك، وقد أدى صباح أمس سعادة الشيخ سيف بن حمير بن محمد آل مالك الشحي محافظ الظاهرة صلاة العيد مع جموع المصلين بمصلى العيد بالقرب من مكتب بريد عبري بمنطقة المرتفع.
    وقد أم المصلين حمد بن محمد الجساسي ثم خطب خطبة تحدث خلالها عن الأضحية قائلا انها من العبادات التي شرعت، وكان من جملة حكمها إطعام الفقراء والمساكين وسد حاجاتهم، وأوضح أهمية اخراج الصدقات خلال أيام العيد وأثرها على المجتمع، وكذلك صلة الأرحام والتزاور والتراحم بين أفراد المجتمع، وتضرع إلى الله أن ينعم على جلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه – بموفور الصحة والعافية والعمر المديد .
    عقب ذلك استقبل سعادة الشيخ سيف بن حمير بن محمد آل مالك الشحي محافظ الظاهرة جموع المهنئين بالعيد من مختلف مناطق وقرى ولاية عبري وتبادل معهم التهاني والتبريكات بالعيد السعيد .
    من جانب آخر احتفل الأهالي بقرى عبري بعيد الأضحى المبارك بذبح الأضاحي واعداد وجبات العيد وتجمعت الأسر مع أطفالهم بساحة العيود بعد أداء صلاة العيد لشراء الألعاب للصغار فرحة بالعيد، واتسمت الأجواء بالبهجة والفرحة بقدوم عيد الأضحى وتبادل الأهالي التهاني من خلال الزيارات بين الأهل والجيران وأقامت الكثير من قرى ولاية عبري سباقات للخيول والتي صاحبتها الأهازيج والفنون التقليدية .
    نخل
    نخل- سعود بن علي الحضرمي
    احتفلت يوم أمس ولاية نخل بأول أيام عيد الأضحى المبارك حيث خرج الأهالي والمقيمون بالولاية منذ الصباح الباكر إلى مصلى العيد وسط بهجة وفرحة قدوم العيد السعيد وقد أدى سعادة الشيخ هلال بن سالم بن علي البوسعيدي والي الولاية صلاة العيد بمصلى الولاية بمنطقة باب لظقور وذلك بحضور شيوخ ورشداء الولاية وعدد من المسؤولين ومديري المؤسسات الحكومية والأهلية وجمع غفير من الأهالي حيث استهل الخطيب في خطبته بالتكبير والتهليل والحمد والثناء.
    وأوضح الخطيب خلال خطبته بأن الأعياد مرتبطة ارتباطا وثيقا بالعبادات الكريمة ومرهونة بالعادات الحكيمة وعيد الأضحى متصل بمناسك الحج الجليلة ومرتبط بشعائر البيت العظيم، كما هنأ جموع المسلمين في مشارق الأرض ومغاربها بحلول عيد الأضحى المبارك، وفي ختام الخطبة دعا الله تعالى بأن يحفظ لعمان الغالية سلطانها الماجد وان يعيد عليه الأعياد أعواما عديدة وأزمنة مديدة وان يحفظ عمان ويحيطها بعين رعايته وهي ترفل على الدوام بنعمة الأمن والأمان والرخاء، وعقب صلاة العيد استقبل سعادة الشيخ والي الولاية بمكتبه جموع المهنئين من المشايخ والرشداء والمسؤولين في الدوائر الحكومية والأهلية والمواطنين بالولاية والقرى التابعة، وتم تبادل التهاني والتبريكات بمناسبة عيد الأضحى المبارك أعاده الله على الأمة الإسلامية بالخير والبركات، كما أقيمت صلاة عيد الأضحى المبارك في جميع قرى الولاية ففي بلدة الأبيض خرج الأهالي منذ الصباح الباكر إلى مصلى العيد وأكد إمام المصلين في خطبته على أهمية فريضة الحج باعتبارها ركنا من أركان الإسلام التي يجب على المسلم القادر القيام بها. و بأن موسم الحج يعتبر فرصة للمسلم للوقوف مع نفسه ليتأمل المشاعر الإسلامية الكبيرة من فريضة الحج المباركة عندما يقف الجميع صفا واحدا لا فرق بينهم. وقد توجه الخطباء بالدعاء إلى الله سبحانه وتعالى بأن يعيد هذه المناسبة الإسلامية العظيمة على جلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ وهو ينعم بالصحة والعافية وبالعمر المديد وعلى الشعب العماني وجميع المسلمين.
    وتواصلت الأفراح بمختلف قرى ومناطق ولاية نخل من خلال الزيارات وتبادل التهاني بين الأهل والأقارب والأصحاب والجيران من جانبه شهدت ساحة (المخرج) العيود بالولاية توافد أعداد كبيرة من الأهالي والأسر حيث تعتبر الساحة مكانا لالتقاء الكثير من الأصحاب وهم يرتدون الملابس العمانية التقليدية كالدشداشة والمصر والخنجر العماني والذي يحافظ عليه الرجال سواء كبار السن أو صغارهم فيما تختلف الملابس النسائية من منطقة لأخرى لترسم لوحة جميلة بألوانها الزاهية كما أقبل الأطفال على شراء الهدايا والألعاب والحلويات من مقر العيود وأقيمت بالعيود الرزحات والفنون الشعبية التي عبرت عن الفرحة بهذا اليوم جسدتها فرق الفنون الشعبية بشذى الكلمات الرائعة التي تناغمت مع أصوات السيوف وإيقاع الطبول، وفي معظم مناطق الولاية قام الأهالي بذبح أضاحي العيد فيما يقوم البعض منهم بذبح الأضاحي صباح اليوم وإعداد وجبة الشواء في التنور وفي صبيحة الغد ثالث أيام العيد يقوم الأهالي بعمل وجبة المشاكيك والتي تعد من أشهى الوجبات لدى الأسر وتختتم عادات وتقاليد الأهالي بتقديم وجبة الشواء بعد استخراجها من التنور في رابع أيام العيد وتتواصل الأفراح في قرى ومناطق الولاية بإقامة الرقصات والأهازيج الشعبية.
    كما بدأت الولاية تستقبل وفود الزوار والسياح الذين جاءوا للاستمتاع وزيارة الأماكن السياحية التي تشتهر بها الولاية كعين الثوارة وقلعة نخل ووادي الأبيض السياحي وقرى ودي مستل الجبلية وغيرها من الأماكن السياحية.
    لوى
    لوى – عبدالله بن سالم المانعي
    احتفلت ولاية لوى أمس بأول أيام عيد الأضحى السعيد كمثيلاتها بقية ولايات محافظات السلطنة وذلك بعد أن من الله سبحانه وتعالى على حجاج بيته الحرام بالوقوف على صعيد عرفات الطاهر وتأدية الركن الأعظم من الحج .
    وأدى سعادة الشيخ حمد بن سالم بن سيف الأغبري والي لوى الصلاة بمصلى البلدة الجديدة كما أدى الشيوخ والوجهاء والأعيان والمقيمون على أرض الولاية الصلاة بمصليات الأعياد الواقعة في القرى الساحلية والجبلية التي خضعت في الأيام الفائتة لأعمال تهيئة وتجهيزها وتزويدها بمكبرات الصوت وتحدث الخطباء عن موسم الحج الذي يعد الركن الخامس والذي فرضه الله سبحانه وتعالى على المقتدرين من عباده جسديا وماديا .
    وتناولوا الأضحية وشروطها وأوقاتها وكيف افتدى الله سبحانه وتعالى نبينا إسماعيل فلذة كبد سيدنا إبراهيم عليه السلام بذبح عظيم.
    وركزوا على أهمية الصلاة والمحافظة عليها في أوقاتها كونها تمثل الصلة بين العبد وربه وهي أول ما يحاسب عليه العبد في يوم المحشر فبصلاحها تصلح جميع الأعمال .
    ودعوا الى صلة الأرحام و البر بالوالدين والعفو والصفح عمن أساء ونبذ الفرقة والشحناء وطاعة أولي الأمر كما ابتهلوا للخالق جل في علاه أن يحفظ عمان وأن يديم نعمة الأمن والأمان عليها وأن يعين قائد البلاد المفدى على مساعيه الخيرة وأن يحفظ ذخرا للعباد.
    كما رفعوا أكف الضراعة لأن ينصر الله المسلمين في مشارق الأرض ومغاربها وأن يشفي مرضاهم وأن يوحد كلمتهم .
    وعقب أداء الصلاة استقبل سعادة الشيخ والي لوى بمكتب الولاية جموع المهنئين الذين قدموا للتهنئة بهذه المناسبة الغالية على أفئدة الجميع .
    وقام الأهالي فيما بينهم يتبادلون التهاني في مشهد عبر عن التآخي والألفة والمحبة في هذا اليوم المبارك .
    وأعقب ذلك ذبح ما تيسر من الأبقار والأغنام وفق احتياجات كل أسرة وكانت ممزوجة بين السلالات المحلية والأخرى المستوردة التي تم شراؤها من خلال هبطة العيد.
    وخرج الأطفال والصبية يجوبون المنازل والبيوت للحصول على ما تيسر من العيدية حيث تستمر هذه الظاهرة لمدة 3 أيام كما استهلت أمس مظاهر الطلعة من خلال تجمع الأسر في المجالس العامة لتناول وجبة الإفطار التي كانت عبارة عن الهريس والعرسية فيما كانت وجبة الغداء حيث تستمر الأمور هكذا لمدة 3 أيام أيضا.
    سمائل
    سمائل – ناصر الشكيلي
    أدى أهالي ولاية سمائل صباح امس صلاة عيد الأضحى المبارك بمصلى العيد بمنطقة المدره. بحضور سعادة الشيخ أحمد بن عبدالله الكندي والي سمائل وأصحاب السعادة أعضاء مجلس الشورى وسعادة الدكتور عبدالله الصارمي وكيل وزارة التعليم العالي وعدد كبير من المصلين، وقد أم المصلين حمد المسعودي إمام جامع الشراة بولاية سمائل ثم ألقى خطبة العيد حيث استهلها بالتكبير والتهليل والحمد لله سبحانه وتعالى ثم أوضح أهمية وعظمة العاشر من ذي الحجة للمسلمين في بقاع العالم، وما يجب أن يفعله المسلمون في هذا اليوم العظيم وما يتخيره المسلم في اختيار أضحيةالعيد، - مذكراً – المسلمين بنعم الله عليهم وفضله وعدم الإسراف والبر بالوالدين، مشيراً إلى أن الأمم تمر بأحداث ومواقف تتجلى منها عوائد خير لمن وفقه الله للاستفادة منها ويكتب للأفراد بعدها عمر جديد في العلاقة مع الله سبحانه وتعالى، عمر تقوى فيه العزائم على البناء وعصر تجدد فيه الهمم نحو العطاء ومن لم يخرج من المحنة أقوى مما كان فليقف مع نفسه موجههاً ومن تعلم من مدرسة الحياة فليبصِّر غيره بأسباب النجاح وعوامله وأفكار الخير وآفاقه، وأن يرفعوا أعلام مجدهم بتعاون الجميع وأن يحافظوا على دينهم وأخلاقهم ويتعاونوا على الفضل والمعروف حتى يحققوا لأنفسهم وأمتهم وبلدهم الخير والرفعة.
    وفي نهاية الخطبة تضرع الجميع إلى الله سبحانه وتعالى بالدعاء بان يحفظ جلالته وأن يمده بالصحة والعافية والعمر المديد، ثم قدم المصلون التهاني لسعادة الوالي وأصحاب السعادة أعضاء مجلس الشورى.
    المضيبي
    كتب – علي بن خلفان الحبسي
    وفي المضيبي أدى المصلون أمس صلاة عيد الأضحى المبارك بمصلى العيد وذلك بحضور الشيخ أحمد بن سعيد المجعلي نائب والي المضيبي وقد أم المصلين فضيلة الشيخ سعيد بن صالح بن أحمد الحبسي الذي ألقى خطبة العيد قال فيها : يوم العيد يوم جليل فيه يسن ذبح الأضاحي تقربا إلى الله تعالى واقتداء بنبي الله إبراهيم عليه السلام فيتخير المسلم من بهيمة الأنعام أفضلها سالمة من العيوب الظاهرة ثم يذبح أضحيته بعد صلاة العيد.
    وقال: إن نعم الله جل وعلا أن شكرت زادت خيراتها وإذا حمد الله عليها تمت بركاتها أما إذا كفرت وجحدت زالت واندثرت ومحقت البركة منها وليس أصدق على ذلك مثالا من أهل سبأ الذين أتاهم الله من فضله وأسكنهم بساتين ممتدة ونعيما كبيرا فالواجب علينا الشكر على ما أولانا الله من نعم وأنزل علينا من فضل وتكرم علينا من خير فليست هذه النعم باستحقاق لنا بل هي محض فضل إلهي علينا وما في الشكر عليها من مشقة ولا حرج.
    وقال : تمر بالأمم أحداث ومواقف منها عوائد خير لمن وقفه الله للاستفادة منها ويكتب للأفراد بعدها عمر جديد في العلاقة مع سبحانه عمر تقوى فيه العزائم على البناء وعصر تتجدد فيه الهمم نحو العطاء ومن لم يخرج من المحنة أقوى مما كان فليقف مع نفسه موجها ومن تعلم من مدرسة الحياة فليبصِّر غيره بأسباب النجاح وعوامله وأفكار الخير وآفاقه.
    وقال : استوصوا بأنفسكم وأهليكم خيرا وقولوا للناس حسنا واقبلوا من المحسن منكم وتجاوزوا عن المسيء من إخوانكم وكونوا مفاتيح للخير مغاليق للشر وأصحبوا أهل التقوى واتخذوا من الفضلاء إخوانا وألزموا الإنصاف والاستعفاف ولا تسرفوا إن الله لا يحب الإسراف.
    القابل
    القابل/ راشد بن محمد الحارثي
    احتفلت ولاية القابل التابعة لمحافظة شمال الشرقية صباح أمس مع سائر ولايات السلطنة بأول أيام عيد الأضحى المبارك الذي هل على الأمتين العربية والإسلامية في مشارق الأرض ومغاربها فقد خرج المواطنون إلى مصليات العيد مهللين ومكبرين حيث أدى سعادة الشيخ صقر بن سلطان بن محمد الشكيلي والي الولاية صلاة العيد بمصلى العيد بالقابل بحضور الشيخ المكرم محمد بن عبدالله بن عيسى الحارثي عضو مجلس الدولة وعدد من أصحاب السعادة الوكلاء ومشايخ وأعيان قرى القابل والدريز وعز والظفرة ومغسر والقرى المجاورة لها . حيث أم المصلين هلال بن يعيد البرواني إمام وخطيب جامع عز الذي ألقى خطبة العيد.
    وفي منطقة وادي نام أدى سعادة خلفان بن سالم الغنيمي عضو مجلس الشورى ممثل الولاية صلاة العيد في قرية النبأ وفي المضيرب وأدى الشيخ عبدالله بن حمدون الحارثي صلاة العيد بمصلى كشام بقرية المضيرب بحضور الشيخ المكرم سليمان بن حمد بن سليمان الحارثي عضو مجلس الدولة ومشايخ وأعيان قرى المضيرب والغلاجي ورياض الدمة والقرى التابعة لها حيث أم المصلين الشيخ محمد بن سالم بن عبدالله الحارثي الذي ألقى خطبة العيد كما أقيمت صلاة العيد أيضا بقرى المعترض والصرم والمنجرد وبطين وقد استهل الخطباء خطبة العيد بالتهليل والتكبير والصلاة والسلام على سيد هذه الأمة محمد صلى الله عليه وسلم مذكرين باجتماع المسلمين في كافة أقطار العالم لأداء مناسك الحج والذين يجهرون بالتلبية في صوت واحد ولباس واحد حيث وفدوا إلى ربهم شعثا غبرا تدفعهم الرغبة في استجابة الله عز وجل إلى غفران ذنوبهم وستر عيوبهم خاصة وأنهم تركوا الأهل والولد وفارقوا الأوطان قاصدين البيت الحرام متضرعين إلى المولى العلي القدير أن يغفر لهم ما تقدم من ذنوبهم وما تأخر مستبشرين بقبول الدعاء ومحو السيئات .
    مؤكدين أن ذلك مشهد عظيم تتجلى فيه أنوار الربوبية بين حرم الله وكعبته الشريفة وعرفات ومنى ومزدلفة فطوبى لمن أخلص حجه واستغفر لذنبه وبكى على خطيئته كما حث الخطباء المصلين إلى الإسراع في تأدية مناسك الحج والعمرة لأن الإنسان لا يعلم عن غده شيئا وقال الخطباء ان الحج يربط حاضر هذه الأمة بماضيها كما يربط هذه الأمة بالسلف الماضين من الأمم السابقة الذين صلحت أحوالهم واستقاموا على الطريقة وإن الحج نفسه ما هو إلا تلبية لنداء رسل الله سبحانه وتعالى على لسان عبده وخليله إبراهيم -عليه السلام- الذي بين سبحانه وتعالى له مكان البيت وبوأ له أمره برفع أركانه ،ثم أمره أن يرفع النداء على جبل أبي قبيس ليدعو الناس لحج هذا البيت المحرم قائلا لهم: «أيها الناس إن الله قد كتب عليكم الحج فحجوا « فلباه الذين كتب الله لهم أن يحجوا من أصلاب الآباء وأرحام الأمهات .
    وأشار الخطباء الى ضرورة تنشئة الشباب التنشئة الدينية باعتبارهم مستقبل الأمة يقع على عاتقهم حمل الرسالة والتمسك بالعادات والتقاليد الإسلامية السمحة وفي نهاية الخطبة توجه الخطباء والمصلون بالدعاء إلى الله عزوجل أن يحفظ لعمان قائدها ورائد نهضتها حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم - حفظه الله ورعاه- وأن يعيد المناسبة على جلالته والشعب العماني الأبي والأمة الإسلامية باليمن والخير والبركات . كما توجه الخطباء بالدعاء إلى الله عز وجل أن يرحم عباده المسلمين في مشارق الأرض ومغاربها وأن ينزل عليهم الغيث وان يبارك لهم في أرزاقهم وثمارهم وذرياتهم .
    تبادل التهاني
    وبعد نهاية صلاة العيد تبادل المواطنون التهاني والتبريكات بهذه المناسبة العطرة بقلوب يملؤها الفرح والحب والابتهاج.
    بعد ذلك توجهت جموع المواطنين إلى نحر الأضاحي استعدادا لإعداد العديد من الوجبات الغذائية مثل المقلي والمضبي والشواء التي يتم تناولها خلال أيام العيد.
    الحمراء
    الحمراء – عبدالله بن محمد العبري
    في صبيحة أول أيام عيد الأضحى المبارك خرج أبناء ولاية الحمراء شيوخا ورجالا وأطفالا ونساء إلى مصلى العيد في مرتفع السحمة فرحين ومستبشرين مهللين ومكبرين وملبين لله عز وجل راجيين قبول المغفرة والرضوان من الباري عز وجل حيث أدى الجميع صلاة العيد وقد أم المصلين الشيخ الدكتور علي بن هلال العبري وبعد أداء شعائر الصلاة ألقى في المصلين خطبة العيد حمد الله من خلالها وأثنى عليه على ما يسر من أسباب البر والتقوى و الصلاح والطاعات ومجزل الأجور والأعطيات ورافع المؤمنين والطائعين الى أعلى الدرجات سبحانه سهل على المؤمنين طرائق الخيرات ودلهم على سبيل الجنات وجعل الحمد زيادة البركات وبسط الصلات والداعي إلى الحج والاضحيات على نهج الرحمة والحسنات قال أيها المسلمون اعلموا إن يومكم هذا يوم من شعائر الدين ومعالمه في اجتماع قلوبكم وإظهار الألفة والتراحم بينكم واغتنموا أيام العيد لكسب الأجور واستباق الخيرات اتقوا الله حق التقوى وراقبوه في السر والنجوى وعظموا شعائر الله إن يومكم هذا يوم فرح وسرور شرعه الله لكم عيدا تفرحون بقدومه يوم من أعظم أيام الملك الكريم ألا هو يوم عرفات وفي الأرض المقدسة الحجاج الواقفون بعرفة ينزل الله عليهم الرحمات ثم يأتي يوم العيد الذي يسن فيه ذبح الأضاحي تقربا الى الله تعالى واقتداء بنبي الله إبراهيم عليه السلام إن نعم الله سبحانه وتعالى اذا شكرت زادت خيراتها وإذا حمد الله عليها زادت بركاتها أما اذا نكرت زالت ومحقت فالواجب علينا الشكر على ما أولانا الله من نعم وواسع فضله وقال في خطبة العيد تمر بالأمم أحداث ومواقف تتجلى منها عوائد لمن وفقه الله للاستفادة منها في تقوية العلاقة مع الله سبحانه وعصر تتجدد فيه الهمم نحو العطاء واستوصوا بأنفسكم وأهليكم خيرا وقولوا للناس حسنا واقبلوا من المحسن منكم وتجاوزوا عن المسيء من أخوانكم وكونوا مفاتيح للخير مغاليق للشر وأصحبوا أهل التقوى واتخذوا من الفضلاء إخوانا والزموا الإنصاف والاستعفاف.
    وتطرق في خطبة العيد إلى البر بالوالدين وطاعتهم فريضة والقيام بحقهما من أفضل القربات ودعا في خطبة العيد أن يديم لعمان قائدها وباني نهضتها جلالة السلطان المعظم وان يديم لعمان وأهلها نعمة الأمن والأمان وبعد الانتهاء من خطبة العيد تبادل المصلون التهاني بهذا اليوم العظيم .
    ينقل
    ينقل - سعيد بن عبيد العلوي
    احتفلت ولاية ينقل مع سائر ولايات السلطنة بأول أيام عيد الأضحى المبارك حيث خرج المواطنون والمقيمون وسط بهجة وفرحة قدوم العيد السعيد إلى مصلى العيد لأداء صلاة العيد بالوادي وبحضور سعادة الشيخ محمد بن عبدالله بن محمد آل مالك الشحي والي ينقل والشيخ المكرم هلال بن حمدان عضو مجلس الدولة وسعادة علي بن حمد بن علي البادي عضو مجلس الشورى وشيوخ ورشداء الولاية وجمع غفير من الأهالي والمواطنين.
    وقد أم المصلين محمد بن ناصر العلوي بدأت الخطبة بالتهليل والتكبير كما حمد الله على منه علينا بطرائق الخيرات فقال: الحمد لله سهل على المؤمنين طرائق الخيرات ودلهم على سبيل الجنات واشهد ان لا اله الا الله وحده لا شريك له، كما حثهم على الترحم وكسب الاجر واستباق الخيرات فقال: اعلموا ان يومكم هذا من شعائر الدين فيه اجتماع قلوبكم واشتراككم في افراحكم واظهار الالفة والتراحم بينكم في يوم العيد اغتنام الاجور والاحسان الى العباد واستباق الخيرات والاكثار من الخيرات , كما تحدث عن الاحداث التي تمر على الامم فقال : تمر بالأمم احداث ومواقف تتجلى منها عوائد خير لمن وفقه الله للاستفادة منها ويكتب للافراد بعدها عمر جديد في العلاقة مع الله سبحانه ومن تعلم من مدرسة الحياه فليبصر غيره بأسباب النجاح وعوامله وأفكار الخير وآفاقه، كما حث المسلمين فقال: استوصوا بأنفسكم واهليكم خيرا وقولوا للناس حسنا واقبلوا من المحسنين منكم وتجاوزوا عن المسيء من اخوانكم وكونوا مفاتيح للخير ومغاليق للشر واصحبوا أهل للتقوى واتخذوا من الفضائل اخوانا والزموا الانصاف والاستعفاف . كما حثهم على طاعة الوالدين فقال: ان بر الوالدين وطاعتهم فريضة والقيام بحقهما من افضل المقربات ومن لم يبر والديه لم ير ما يسره من ولده.
    وادي بني خالد
    وادي بني خالد – محمد بن حميد المصلحي
    في أحلى حلل وابهى صور خرج اهالي ولاية وادي بني خالد الى مصليات العيد المنتشرة في قرى ولاية وادي بني خالد منذ الصباح الباكر لاداء صلاة عيد الاضحى والاستماع الى الخطبة حيث ادى سعادة الشيخ عبدالله بن سالم الغيلاني والي ولاية وادي بني خالد صلاة العيد في مصلى العيد بقرية مزيرع بحضور عدد كبير من المشايخ والاهالي واعيان الولاية وعدد من الجاليات من جنسيات مختلفة المقيمة بوادي بني خالد وذلك احتفاء بعيد الأضحى المبارك بعد الصلاة استمع سعادته للخطبة التي بدأت بالتكبير والحمد والثناء لله سبحانه وتعالى حيث يعتبر هذا اليوم من الايام المباركة ويجب فيها التكبير والتسبيح فهو يوم عيد للمسلمين فرحين بهذه المناسبة العطرة التي جعلها الخالق عيدا للمسلمين في مشارق الأرض ومغاربها اينما وجد الانسان المسلم حيث شرع الله فيه ركعتين بثلاث عشرة تكبيرة.
    من جهة أخرى أدى سعادة الشيخ أحمد بن حسين بن خماس السعدي عضو مجلس الشورى ممثل ولاية وادي بني خالد صلاة عيد الاضحى وذلك بمصلى العيد بقرية مقل بمعية مشايخ واهالي واعيان قرية مقل وعدد من الجاليات المقيمة حيث استمع سعادته الى الخطبة.
    في منابر مصليات العيد المنتشرة بقرى بالولاية تحدث الخطباء عن اهمية هذه الايام المباركة لدى المسلم والتي تبدأ اليوم ويسبقها يوم عرفة وهو الحج الأكبر حيث يتضرعون للخالق في يوم عرفة بالوقوف وهم يذكرون الله كذكرهم آبائهم أو أكثر حيث تنتعش روحانيات المسلم ويشهد الله تعالى الملائكة بانهم جاءوني شعثا غبرا يباهي بهم الملائكة متوسلين الغفران من البارىء جلت قدرته حيث يعلمون ان يومكم هذا من شعائر الدين ومعالمه فيه اجتماع قلوبكم واشتراككم في افراحهم وإظهار الالفة والتراحم بينكم وهو الاحسان الى العباد واستباق الخيرات وإكثار من الذكر والطاعات حاثين على بر الوالدين وزيارة الارحام اينما كانوا فهي من أوامر الله وعباداته المستحبة وصى الانسان بوالديه. ثم تطرق الخطباء الى اضاحي العيد وشروطها التي تسن في هذا اليوم تقربا لله واقتداء بسنة سيدنا ونبينا ابراهيم عليه السلام فينحر من بهيمة الانعام أفضلها سالمة من العيوب الظاهرة ثم يذبح اضحيته بعد صلاة العيد ولا تجزئ الاضحية قبل الصلاة ويؤمر أن يأكل منها ويدخر منها ويطعم الباقي صدقة وهدية ويشكر الله على هذه النعمة فالشكر به الزيادة والكفر والجحود زالا واندثرا في يوم العيد بالتواد بين المسلمين والتواصل مع اخوانهم في الانسانية.
    واختتم الخطباء خطبتهم بالتكبير ومن ثم الصلاة على رسول الله سائلين المولى جلت قدرته موصين المسلمين بالتواد والتراحم واقبلوا على المحسنين منكم وتجاوزوا عن المسيئين من اخوانكم وكونوا مفاتيح للخير مغاليق للشر وأصحبوا اهل التقوى واتخذوا من الفضلاء اخوانا ثم بالدعاء الجزيل وان يتقبل منهم عبادتهم وأضاحيهم ويكون اجرا لهم

    :: جريدة عمان ::
     
    آخر تعديل: ‏7 نوفمبر 2011
  2. نسمآت روح

    نسمآت روح ¬°•| مبدعة في تواجدها |•°¬

    بااارك الله فيك أخوي بوعمر تسلم
     

مشاركة هذه الصفحة