فريق تصميم أكبر بطاقة تهنئة للمقام السامي يزور ولاية ضنك

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة [ود], بتاريخ ‏5 نوفمبر 2011.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    فريق تصميم أكبر بطاقة تهنئة للمقام السامي يزور ولاية ضنك

    [​IMG]
    والي ضنك/ أحمد الندابي
    11/5/2011
    الندابي: الخطاب السامي للمواطنين يعد حجرة زاوية لمرحلة جديدة لهذا الوطن

    ضنك - سيف العزيزي

    زار فريق عمان أولا الذي يقوم بتصميم أكبر بطاقة تهنئة إلكترونية على مستوى العالم احتفاء بالعيد الوطني الحادي والأربعين المجيد ولاية ضنك.

    وكانت محطة الفريق الأولى بمكتب والي الولاية، ثم قام بجولة لمختلف الدوائر الحكومية والتجارية والمدارس وجمعية المرأة العمانية بالولاية، للمشاركة في توقيع هذه البطاقة، وذلك ضمن سعي القافلة لتوقيع أكبر عدد ممكن من المواطنين والمقيمين لتسجيلها في موسوعة جينيتس للأرقام القياسية، وذلك باستخدام الرؤية الحديثة الإلكترونية الرقمية، متضمنة التهاني والتبريكات المرفوعة إلى المقام السامي لجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم -حفظه الله ورعاه- وتتضمن المشاركة الكتابة في بطاقات ووضع تواقيعهم بالإضافة للمشاركة عن طريق الموقع الإلكتروني: WWW.OMAN41.ORG

    وتعد هذه القافلة التي اتخذت شعار (عُمان أولا) بادرة وطنية لتجديد الولاء لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم -حفظه الله ورعاه- في العيد الوطني الحادي والأربعين المجيد وتسجيل اسم السلطنة في موسوعة جينيتس للأرقام القياسية لتكون ضمن انجازات السلطنة، إلى جانب إعطاء الفرصة للجميع للمشاركة والتعبير بحب الوطن وقائده وكذلك إذكاء الروح الوطنية والتآلف والتكاتف بين أبناء الشعب العُماني.

    وفي لقائنا بوالي ضنك سعادة الشيخ أحمد بن محمد بن ناصر الندابي، صرح قائلا: يتواكب زيارة فريق عُمان أولاً لولاية ضنك مع انعقاد الفترة الخامسة لمجلس عُمان، فهنيئا لعُمان وأهلها الكرام مرحلة تاريخية جديدة من مراحل نهضتها المباركة الرشيدة، وهنيئا لقائدها الحكيم الذي شهد لحكمته وحنكته جهابذة السياسة في الشرق والغرب. فقد أسس دولة عصرية قائمة على أسس متينة وقواعد راسخة وفق سياسة متزنة ومتدرجة نقلت المجتمع العُماني من أمة منعزلة منسية يسودها الفقر والجهل والتخلف عن الحضارة قبل السبعينيات إلى دولة حديثة متقدمة تتوفر لها عوامل الرقي والازدهار والتقدم لممارسة دورها المشهود على المستوى الوطني والعالمي ليساهم أبناؤها في بناء الحضارة وتقدمها جنبا الى جنب مع بقية المجتمعات المتحضرة.

    وأضاف الندابي: إن افتتاح مولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم حفظه الله ورعاه للفترة الخامسة لمجلس عمان وخطابه السامي للمواطنين يعد حجرة زاوية لمرحلة جديدة لهذا الوطن تقوم على دعائم راسخة من حيث ترسيخ مبد الشورى ومشاركة المجتمع في صنع السياسات واتخاذ القرارات التي تعنى بالتنمية وكذلك الاهتمام بفئة الشباب الذين هم عماد الحاضر ورصيد المستقبل المشرق بإذن الله، وقد شمل خطاب جلالته في طياته خلاصة فكر جلالته ونظرته الحكيمة لما يريده لهذا البلد العزيز وأبنائه الكرام في المرحلة القادمة من عمر البناء والتنمية من تقدم ورخاء وأمن واستقرار ليعيشوا في مجتمع وبيئة تتوافر فيها مقومات الإبداع والابتكار والإنجاز في مختلف المجالات والأصعدة سواء العلمية أو الاقتصادية أو الثقافية أو الرياضية.
     
  2. الــــؤأإأإفــــــــــي

    الــــؤأإأإفــــــــــي ¬°•| عضو مبتدى |•°¬

    إلى الامـــــــــــام ياا عمااننا الحبيبـــة...

    والكــــل بألـفـــ خير وعاافيــــه يارب ...
     
    آخر تعديل بواسطة المشرف: ‏5 نوفمبر 2011

مشاركة هذه الصفحة