المضيبي يفوز على صحار 2/1

الموضوع في 'البُريمِي للِرِياضَة المِحليًة و العَالميّة' بواسطة العنيد A, بتاريخ ‏14 أكتوبر 2011.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. العنيد A

    العنيد A ¬°•| مشرف سابق |•°¬

    جريدة الوطن
    14/10/2011


    كتب – علي الحبسي -
    فاز المضيبي على صحار بنتيجة 2/1 في المباراة التي جمعت الفريقين عصر أمس على ملعب الفائز ضمن دوري الدرجة الأولى لكرة القدم حيث تقدم صحار بالتسجيل في مرمى المضيبي في الدقيقة الخامسة من شوط المباراة الأول عن طريق إبراهيم الشيزاوي فيما جاءت أهداف المضيبي في شوطها الثاني الأول عن طريق هشام الصولي في الدقيقة 11 والثاني بتوقيع سالم الحبسي في الدقيقة 31.
    المباراة بشكل عام لعب فيها صحار وفاز فيها المضيبي ففي الشوط الأول من المباراة كانت هناك سيطرة واضحة من قبل صحار الذي عزز هذا التقدم بهدف مبكر في الدقيقة الخامسة عن طريق إبراهيم الشيزواي والذي استغل فجوة دفاعات المضيبي فيما حاول المضيبي السيطرة من جانبه إلى أن صحار كان الأكثر استحواذا على الفرص وأكثر خطورة على المضيبي فيما تألق حارب الحبسي في صد عدة كرات لصحار والكرة الأخطر لصحار في هذا الشوط بعد الهدف كانت من الأجنبي زوران والتي استطاع التعامل معها حارس المضيبي بحكمة وظلت محاولات صحار متواصلة مع بعض الكرات المرتدة للمضيبي التي لم تشكل أية خطورة في هذا الشوط.
    الشوط الثاني من المباراة بدأ كما هو حالها في الشوط الأول إلى أن المجريات تغيرت خاصة بعد هدف المضيبي المباغت في الدقيقة 11 عن طريق هشام الصولي الذي بث الروح في معنويات المضيبي حيث انقلبت موازين المباراة لتتضح السيطرة الواضحة خاصة بعد إجراء عدة تغيرات في صفوف المضيبي من قبل مدربه عبدالعزيز الحبسي وفعلا فقد وضحت هذه الأفضلية في الأداء والمستوى في تحقيق الهدف الثاني عن طريق سالم سعيد الحبسي في الدقيقة 31 من هذا الشوط ليرفع معنويات المضيبي فيما صحار حاول من جانبه الضغط على المضيبي ولكنه لياقة لاعبيه لم تمكنه من مجاراة المضيبي خاصة في الدقائق الأخيرة مع اعتماده على الكرات المرتدة التي شكلت نوعا من الخطورة في محاولات متكررة من جانب صحار لتعديل النتيجة ليخرج من المباراة خاسرا النتيجة ولكنه لم يخسر مستوى لاعبيه حتى آخر دقيقة.أنذر الحكم خلال المباراة طاهر الهنائي من المضيبي وأدارها طاقم مكون من عمر اليعقوبي في الوسط وسيف الغافري وراشد الغيثي للراية وياسر الرواحي رابعا وسليمان أمبوسعيدي مراقبا.
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة