العين يخسر أمام الوحدة بهدفين

الموضوع في 'البُريمِي للِرِياضَة المِحليًة و العَالميّة' بواسطة ساعديه طر, بتاريخ ‏22 سبتمبر 2011.

  1. ساعديه طر

    ساعديه طر ¬°•| عضو مثالي |•°¬

    العين يخسر أمام الوحدة بهدفين
    [​IMG]


    ظهر مهاجم العين الجديد، السعودي الدولي ياسر القحطاني، بمستوى أقل من جيد في أول ظهور رسمي له بزي العين، أمام الغريم التقليدي الوحدة، وذلك في الجولة الأولى من المجموعة الأولى من بطولة كأس إتصالات، التي إنتهت بخسارة فريقه بنتيجة 2-1، على إستاد راشد بالنادي الأهلي، مساء أمس.


    ولم يكن القحطاني وحده من خطف الأنظار في اللقاء، بل ان جماهير العين رددت صافرات الإستهجان كثيراً على جناح الوحدة محمد الشحي، حينما كانت تصله الكرة، وذلك كردة فعل على المستوى الذي ظهر عليه الشحي وزملاءه في تصفيات آسيا المؤهلة إلى كأس العالم 2014،بالخسارة أمام الكويت ولبنان.


    وسجل للوحدة المهاجم البرازيلي هوغو في الدقيقتين 19 و50، بينما سجل للعين المدافع إسماعيل أحمد في الدقيقة 75، وانتهى الشوط الأول بنتيجة 1-0 لصالح الوحدة.


    وظهر على الوحدة في الشوط الأول التماسك واللعب بحذر، بينما عاب على العين كثرة الكرات الخاطئة وعدم التركيز أمام المرمى، وبدأ أول تهديد من جانب الوحدة في الشوط الأول، عبر عرضية سريعة من محمد الشحي من جهة اليمين، مرت عبر مدافعي العين، الذين قاموا بإبعادها إلى ركلة ركنية ( 3 ).


    وأظهر العين أول تهديد على مرمى الوحدة بضربة رأسية من المدافع فارس جمعة، بعد ركلة ركنية، إلا أن الكرة ذهبت فوق مرمى الحارس معتز عبدالله ( 17 )، وبعدها بدقيقتين توغل جناح الوحدة محمود خميس داخل منطقة العين، وقام لاعب وسط العين رامي يسلم بعرقلته، واحتسب الحكم عبدالله العاجل ركلة جزاء إنبرى لها البرازيلي هوغو وسددها أرضية على يمين حارس العين داوود سليمان، ليعلن عن أول أهداف اللقاء.


    وبدأ العين بعد الهدف بالضغط على الوحدة، وفي الدقيقة 25 ومن خلال ركلة ركنية، سدد المدافع الروماني رادوي ضربة رأسية، وصلت إلى المهاجم السعودي ياسر القحطاني، الذي سددها غير قوية، ولم تصب المرمى الوحداوي، وفي الدقيقة 28، راوغ مهاجم الوحدة إسماعيل مطر مدافع العين فارس جمعة بطريقة رائعة، وكانت المساحة مفتوحة أمامه للتقدم إلا أنه فضّل التسديد من خارج منطقة الجزاء، لتذهب الكرة عالية فوق المرمى.


    وكانت أخطر فرصة عيناوية في الدقيقة 30، وذلك بعد كرة طولية من الجهة اليمنى للعين، وصلت إلى الجهة اليسرى وتحديداً إلى لاعب الوسط رامي يسلم، الذي سددها مباشرة وبقوة، إلا أن معتز عبدالله كان لها بالمرصاد وأبعدها إلى ركلة ركنية، وبعدها بثلاثة دقائق، مرر ياسر القحطاني كرة سريعة داخل منطقة جزاء الوحدة إلى لاعب الوسط محمد مال الله، الذي سددها خفيفة لتصل سهلة إلى يد معتز.


    وأبرز ما شهده الشوط الأول كان في الدقيقة 47، حين وصلت كرة من أحد مدافعي الوحدة إلى الحارس معتز عبدالله، وبدلاً من تسديدها قام بالتقاط الكرة بيديه، ما تسبب في إحتساب الحكم ركلة حرة غير مباشرة للعين داخل منطقة الجزاء، قام بتسديدها المهاجم الأرجنتيني سكوكو، إلا أن معتز كان حاضراً للتعويض عن خطأه بتصديه للكرة، وظهر بعدها مبتسماً مع زميله المدافع بشير سعيد.


    وفي الشوط الثاني، فاجأ البرازيلي هوغو جمهور العين، الذي كان ينتظر التعادل، بالتوغل من الجهة اليمنى، وتجاوزه المدافع مسلم فايز ليسدد الكرة زاحفة قوية سكنت المرمى على يسار حارس العين داوود سليمان، ليعلن عن الهدف الشخصي الثاني والهدف الثاني لفريقه الوحدة، وتصبح النتيجة 2-0 ( 50 ).


    وتابع الوحدة الضغط على مرمى داوود سليمان، وفي الدقيقة 54، سدد عيسى أحمد الكرة من ركلة حرة مباشرة لتفلت من يد سليمان، ويسددها المدافع بشير سعيد عالية فوق المرمى، وبعدها بثلاثة دقائق، إنفرد المهاجم الوحداوي سعيد الكثيري بداوود سليمان، وسددها قوية ولكن داوود سليمان تصدى لها، ووصلت للكثيري مجدداً وسددها قوية أيضاً، إلا أن سليمان كان لها بالمرصاد للمرة الثانية على التوالي.


    وكان محمد الشحي قريباً من تسجيل الهدف الثالث للوحدة، وذلك عبر إنطلاقته من الجهة اليسرى للعين وتسديد كرة قوية، مرت بعيدة عن القائم الأيمن لداوود سليمان ( 61 )، وبعدها بأربعة دقائق، سدد لاعب وسط العين سالم عبدالله كرة من خارج منطقة الجزاء، ارتطمت بمدافع للوحدة وتحولت إلى ركلة ركنية.


    وفي الدقيقة 69، إنفرد مهاجم العين الأرجنتيني سكوكو بحارس الوحدة معتز عبدالله، ولكنه سدد كرة خفيفة تصدى لها الأخير ببراعة، وبعد ستة دقائق، ومن ركلة ركنية عيناوية، سدد المدافع إسماعيل أحمد ضربة رأسية قوية وسط غياب رقابة مدافعي الوحدة، سكنت الشباك، لتصبح النتيجة 2-1، وتعود الحياة لجماهير العين، التي صمتت لفترات طويلة بعد الهدف الثاني للوحدة.


    واستمرت المحاولات العيناوية على مرمى معتز عبدالله، إلا أنها لم تكن مجدية، لينتهي اللقاء بنتيجة 2-1 لصالح الوحدة، ويحقق العنابي أول ثلاثة نقاط.


    [​IMG]



    الامارات اليوم
     
  2. غالي الأثمان

    غالي الأثمان ¬°•| مراقب سابق|•°¬

    مباراه كبيره كانت بين فريقين كبار..

    لكن الفوز كان من خليف الوحده اللي لعب اكثر..

    نتمنى التوفيق للفريقين..

    الف شكر لك اختي ع الخبر..

    ينقل للقسم المناسب..
     
  3. الدوري وصلااااااااوي:b020:
     

مشاركة هذه الصفحة