النزيف مستمر بأرقام متصاعدة : (19) وفاة و 192 إصابة في 141 حادث سير

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة [ود], بتاريخ ‏18 سبتمبر 2011.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    مسقط ـــ الزمن:
    توفي (19) شخصاً وأصيب (192) آخرون في (141) حادث سير وقعت خلال الأسبوع الماضي في الفترة من 10 إلى 19 سبتمبر الجاري. وقد سجلت منطقة الباطنة أكبر عدد في الوفيات حيث بلغ عدد المتوفين فيها خمسة أشخاص فيما توفي أربعة في كل من محافظة مسقط والمنطقة الداخلية وثلاثة في المنطقة الشرقية واثنان في منطقة الظاهرة وشخص واحد في محافظة البريمي.
    وتعتبر حوادث الاصطدام بين المركبات هي أكثر الحوادث وقوعاً خلال هذه الفترة حيث بلغت (71) حادثاً، فيما وقع (31) حادث اصطدام بجسم ثابت، و(23) حادث تدهور، و(16) حادث دهس.
    وكان أبرز حوادث الأسبوع الماضي حادث تصادم بين ثلاث مركبات وقع على الشارع العام المؤدي من ولاية بركاء إلى ولاية وادي المعاول وأدى إلى وفاة شخصين وإصابة آخر بإصابة بليغة.
    من جانب آخر قامت وحدة الإسعاف خلال الفترة نفسها بإسعاف (133) مصاباً منهم (9) حالتهم خطيرة، و(85) متوسطة، و(39) طفيفة.
    وتدعو شرطة عمان السلطانية جميع مستخدمي الطريق إلى الالتزام بقواعد وقوانين المرور والانتباه والحذر أثناء السير على الطريق والالتزام بالسرعة المحددة وعدم التجاوز في الأماكن غير المسموح فيها والحذر من مفاجآت الطريق ، كما تناشد المواطنين والمقيمين عدم عبور الطرق إلا عند الأماكن المخصصة لعبور المشاة.
     
  2. awad baloosh

    awad baloosh ¬°•| بلوش صح الصح |•°¬

    جــزآآآكـ آللهـ خـيــر عـ لخـبــر
    ـؤبـآآآـركـ آللهـ فـيـكـ
    تـقـبـليـ مــرـؤـريـ
     
  3. سيدة أعمال

    سيدة أعمال ¬°•| عضو مميز جدا |•°¬

    رأيي الشخصي هو إستحداث قانون جديد

    1. من يتسبب بحادث تدهور نتج عنه وفيات بسبب السرعة الزائدة
    يحكم عليه بالإعدام بدون قبول الدية الشرعية
    لأنه في هذه الحالة تعتبر جريمة قتل من الدرجة الأولى مع سبق
    الإصرار والترصد ويطبق على المواطن والمقيم والوافد

    وياليت نكون جمعية وطنية تطالب بهذا القانون لأنه الأرقام المهولة
    للوفيات في السلطنة زادت عن الحد

    بالرغم من الندوات والمحاضرات التوعوية ما زالت المشكلة قائمة
    ولا حياة لمن تنادي

    فيجب وضع قانون رادع وصارم لهؤلاء الفاقدين لللأهلية
    الثقافية

    أتمنى من الله السلامة للأبرياء من مجانين السرعة
     

مشاركة هذه الصفحة