اليمن يشكر السلطنة على مساعداتها الإنسانية لنازحي أبين

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة [ود], بتاريخ ‏9 سبتمبر 2011.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    [​IMG]

    الجمعة, 09 سبتمبر 2011
    مغادرة «3» دفعات متوجهة إلى عدن في اليوم الثالث على التوالي -
    صنعاء - - جمال مجاهد والعمانية: عبّر وزير شؤون مجلسي النوّاب والشورى اليمني رئيس الوحدة التنفيذية لإدارة مخيّمات النازحين أحمد محمد الكحلاني عن شكره وتقديره لقيادة وحكومة وشعب سلطنة عمان التي قامت بإرسال مساعدات عاجلة للنازحين اليمنيين من محافظة أبين في بادرة إيجابية وقرار إنساني يعكس عمق ومتانة العلاقات التاريخية التي تربط البلدين والشعبين الشقيقين في اليمن والسلطنة. وثمّن الكحلاني في تصريح لـ «عمان» مواقف السلطنة الداعمة لوحدة وأمن واستقرار اليمن ودورها المهم والمتميّز في إطار جهود مجلس التعاون الخليجي لإخراج اليمن من الأزمة السياسية الراهنة التي تعصف به منذ أكثر من ستة أشهر من خلال إنجاح المبادرة الخليجية والتوصّل إلى آلية لتنفيذها وإقناع الأطراف السياسية باللجوء إلى الحوار وحل الأزمة بشكل سياسي وسلمي بعيداً عن العنف والتخريب والفوضى.
    كما أشاد بمستوى التعاون الثنائي القائم بين السلطنة واليمن في مختلف المجالات، وأعرب عن تطلّعه إلى تعزيز وتطوير التعاون المستقبلي بين البلدين والشعبين الشقيقين والجارين.
    وقال الكحلاني إن «اليمن ترتبط بعلاقات متميّزة مع السلطنة تقوم على أساس متين من الروابط الأخوية ورابطة التاريخ والدين والعروبة والجوار، وليس بغريب على السلطنة أن تقف إلى جانب الشعب اليمني في هذه الظروف الصعبة وتقدّم له الدعم والمساعدة في هذه المحنة وأن تخفّف من معاناة نازحي أبين الذين يزيد عددهم على 100 ألف نازح جرّاء المواجهات المسلّحة التي تدور منذ أكثر من ثلاثة أشهر بين القوّات الحكومية وعناصر تنظيم القاعدة الإرهابي.
    فيما عبّر وكيل محافظة عدن أحمد سالم ربيّع علي عن شكره وتقديره لدور السلطنة في تقديم المساعدات الإنسانية للنازحين من محافظة أبين جنوب اليمن، معتبراً ذلك العمل الأخوي والإنساني تجسيداً للأخوة بين الشعبين الشقيقين وتتويجاً للعلاقة التاريخية بين عمان واليمن والتقارب الاجتماعي فيما بينهما مما جعل السلطنة سبّاقة في تقديم يد العون والمساعدة للنازحين.
    وعبّر وكيل محافظة عدن في تصريح صحفي عن ارتياحه لتلبية طلبات النازحين من قبل الهيئة العمانية للأعمال الخيرية حيث تمكّنت من تنويع مواد المساعدات للأغراض المختلفة.
    وقد وصلت مساء الأربعاء إلى مطار عدن الدولي طائرة شحن عمانية محمّلة بمساعدات غذائية وطبية وإيوائية لنازحي محافظة أبين مقدّمة من السلطنة بناءً على توجيهات سامية من حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظّم حفظه الله ورعاه.
    من جانبه أوضح الرئيس التنفيذي للهيئة العمانية للأعمال الخيرية علي بن إبراهيم لدى وصوله مطار عدن أن طائرة الشحن العمانية تحمل على متنها «110» أطنان من المواد الغذائية والطبية والإيوائية إضافة إلى أجهزة طبية متطوّرة تؤدّي وظائف مهمة لخدمة النازحين والمواطنين اليمنيين بشكل عام.
    وعبّر عن اعتزازه بوجوده على أرض اليمن وتقديمه المساعدات الإنسانية الذي يعد تجسيداً للأخوة اليمنية العمانية الضاربة جذورها عبر التاريخ ، متمنياً أن يشهد اليمن استقراراً في مختلف الجوانب.
    وأكّد بن إبراهيم أن السلطنة سبّاقة في تقديم المساعدات اللازمة كما عهدها الشعب اليمني انعكاساً للعلاقات الأخوية الصادقة بين الشعبين والقيادتين الحكيمتين في البلدين الشقيقين. مشيراً إلى أن المساعدات سوف تتواصل لليمن عبر رحلات جوية خلال الأيام القادمة.
    وكان في استقبال الطائرة القنصل العام للسلطنة بمحافظة عدن سعيد بن محمد الشكيلي، ومدير عام مكتب وزارة الخارجية بعدن عبد القادر العزّاني، ومدير الوحدة التنفيذية لمخيمات نازحي أبين عبدالله الدحيمي وعدد من المسؤولين.

     
  2. دمي شعر

    دمي شعر ¬°•|مطور سابق|•°¬

مشاركة هذه الصفحة