تحذيرات من الانهيار .. الإنتهاء من حفر نفق بطول 600 متر يكشف أساسات المسجد الأقصى

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة [ود], بتاريخ ‏8 سبتمبر 2011.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    [​IMG]

    أكملت إسرائيل حفر نفق يمر تحت أسوار البلدة القديمة في القدس ويؤدي إلى مكان قريب من باحة الحرم القدسي، وذلك وفقا لما ذكرت تقارير إعلامية اليوم الأربعاء.

    وحذّرت مؤسسة الأقصى للوقف والتراث من مخاطر جديدة تتهدد المسجد الأقصى، قد تسببها حفريات جديدة أسفل المسجد يجريها الاحتلال وأذرعه تحدثت عنها صحيفة "يسرائيل هيوم" العبرية عبر تقرير لها يوم الجمعة الماضي في ملحقها الأسبوعي، أفادت فيه عن استكمال حفر نفق طوله 600 متر يبدأ من منطقة عين سلوان ويصل إلى طرف المسجد الأقصى عند أقصى الزاوية الجنوبية الغربية.

    وتكشّفت خلال حفره أساسات المسجد الأقصى في الزاوية الجنوبية الغربية في أسفل نقطة وعلى عرض 11 مترا، حيث وصلت الحفريات الى المنطقة الصخرية.

    و قالت مؤسسة الأقصى في بيانها إنه وإن كان ما تحدثت عنه الصحيفة هو تأكيد لما كشفت عنه مؤسسة الأقصى مراراً وتكراراً في الأشهر والسنوات الأخيرة، إلاّ أنه يشكل اعترافاً إسرائيلياً بوجود حفريات أسفل أساسات المسجد الأقصى، وهو مما لا شك يشكل خطراً على المسجد الأقصى وبنائه خاصة وأن الحديث يدور حول تفريغات ترابية ووصول الحفريات إلى المنطقة الصخرية.

    وأشارت إلى أن تقريراً مطولاً مشفوعاً بالصور وخارطة توضيحية نشر يوم الجمعة الأخير في الملحق الأسبوعي لصحيفة "يسرائيل هيوم" – إسرائيل اليوم – بعنوان "الجدار الكامل"، فصّلت فيه أعمال الحفريات تحت الأرض التي ينفذها الاحتلال الإسرائيلي بواسطة جهات إسرائيلية، وتمتد هذه الحفريات من وسط بلدة سلوان – جنوب المسجد الأقصى – وتتجه شمالاً صوب المسجد الأقصى، تخترق بلدة سلوان، ثم تخترق أسوار البلدة القديمة بالقدس وتصل الى منطقة القصور الأموية، ثم الى الزاوية الجنوبية الغربية للمسجد الأقصى المبارك.

    وأشارت الصحيفة أن هذا النفق يُضاف الى الأنفاق التي حفرت منذ عام 1967م والى اليوم، وهي استكمال للنفق اليبوسي الممتد على طول الجدار الغربي للمسجد الأقصى بطول 488 مترا – والذي يسميه الاحتلال نفق "هحشمونئيم" أو نفق الجدار الغربي لجبل الهيكل.

    ويضيف التقرير أن النفق الجديد الذي يتمّ حفره يصل طوله الى 600 متر يمتد من وسط سلوان – عين سلوان وحتى حدود المسجد الأقصى، وعند طرف الزاوية الجنوبية الغربية توجه الحفارون قليلاً الى الشرق- أي داخل حدود المسجد الأقصى، وكشفوا عن أساسات - المسجد الأقصى في أسفل نقطة له، وتم هذا خلال استكمال عمليات الحفر في النفق الممتد من سلوان شمالا الى النقطة المذكورة، وهذه الأساسات تكشّفت على عرض 11 مترا.

    دنيا الوطن / تاريخ النشر : 2011-09-07
     
  2. توته مطروبه

    توته مطروبه ¬°•| عضو مثالي |•°¬

    حسبي الله عليهم

    يسلموا عالنقل
     

مشاركة هذه الصفحة