الفانوس يرشد عن هوية سائق دهس شخصاً ولاذ بالفرار

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة العنيد A, بتاريخ ‏5 سبتمبر 2011.

  1. العنيد A

    العنيد A ¬°•| مشرف سابق |•°¬

    موقع جريدة البيان 05/09/11

    إلقاء القبض على الجاني بعد مرور شهر على الواقعة
    الفانوس يرشد عن هوية سائق دهس شخصاً ولاذ بالفرار


    تمكن فريق البحث والتحري بمركز شرطة الرفاعة وبالتعاون مع ادارة البحث الجنائي بالادارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية بشرطة دبي من القبض على سائق هارب تسبب في وفاة أحد الأشخاص من الجنسية الآسيوية عندما صدمه بسيارته ولاذ بالفرار، حيث ألقي القبض عليه بعد مرور شهر على حدوث الواقعة، بعدما ضبط في موقع الحادث قطعة من فانوس السيارة التي صدمت المتوفى، ليتبين بعدها أنها تعود للقاتل الذي لم ينتبه لهذا الامر عندما دهس المتوفى.

    وأوضح الرائد خالد محمد احمد اسماعيل مدير مركز شرطة الرفاعة بالوكالة، أن تفاصيل الواقعة تعود الى منتصف شهر يوليو الماضي، حيث ورد بلاغ إلى غرفة العمليات يفيد بوجود شخص مدهوس في مخرج نفق زعبيل في دبي حيث تم الانتقال بسرعة الى موقع الحادث، وتم نقل المدهوس في حالة سيئة الى مستشفى راشد إلا أنه توفي في الطريق وبناء عليه تم جمع المعلومات من موقع الحادث إلا انه لم يكن هناك شهود أو اي معلومات تشير الى هوية السائق او السيارة، حيث وقع الحادث عند الخامسة والنصف صباحا.

    واضاف الرائد خالد، ان أهل المتوفى أقروا بأنه كان يخرج يوميا لممارسة الرياضة صباحا، وأن سيارة صدمته اثناء عبوره الشارع، حيث تم تشكيل فريق بحث وتحر، وعثر في موقع الحادث على قطعة من الفانوس الامامي للسيارة والتي تبين انها تعود الى سيارة من نوع جيمس، وتم وضع خطة توقعية لخط سير السيارة التي تقوم على احتمال ان يكون السائق يعمل في ابوظبي ويمر كل يوم من نفس الطريق وبدأ فريق العمل في البحث عن هوية السائق وحصر السيارات من نفس النوع.

    ولفت مدير مركز شرطة الرفاعة بالوكالة أنه في مثل هذه الحالات تقوم الشرطة بالتواصل مع وكالات السيارات واصحاب الورش للابلاغ عن مواصفات الاشخاص الذين يرغبون في استبدال هذا النوع من القطع، وبالفعل اتصل أحد اصحاب الورش بالشرطة وأبلغ عن مواصفات شخص عربي الجنسية قام بشراء فانوس أمامي للسيارة من نوع جيمس.

    واشار الرائد اسماعيل الى ان فريق البحث والتحري حدد هوية هذا الشخص ومكان سكنه، حيث تم التوصل إليه في مقر سكنه، وتبين انه موظف ويعمل في امارة ابوظبي، وبمواجهته بالأدلة اعترف أنه قام بصدم شخص لا يعرف هويته، ولم يكن يدري انه اصيب بالفعل ام لا، مقراً انه في نفس اليوم تأخر على عمله ولم يتمكن من الوقوف والتحقق من الامر، وحاول بعد الحادث عدم الذهاب الى العمل خوفا من المساءلة.

    وبين الرائد خالد ان المتهم لم يتصل على الاقل بالشرطة للابلاغ، وأنه ترك المدهوس في حالة خطرة اكثر من 15 دقيقة، حيث كان من الممكن إنقاذ حياته ونقله الى المستشفى، مؤكدا انه تم تحويل السائق الى النيابة لاستكمال التحقيقات.

    ودعا مدير مركز شرطة الرفاعة بالوكالة أفراد الجمهور الى الالتزام بالسرعات المقررة للطرق، حيث كان احد اسباب وقوع الحادث السرعة الزائدة، مؤكدا ضرورة ابلاغ الشرطة في حال التعرض لمثل هذه المواقف، وذلك حتى لا يضاف الى المخالفة تهم جديدة مثل عدم الابلاغ والهروب من الشرطة وغيرها، والتي من الممكن ان تتسبب في وفاة المجني عليه، مفيدا ان كافة البلاغات المسجلة في شرطة دبي تبقى مفتوحة خاصة في حال ظهور أدلة جديدة.
     
  2. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    كفو عليهم .. نناشد الجميع بالالتزام بالسرعة المحددة

    شكرا جزيلا العنيد 1212
     

مشاركة هذه الصفحة