ضابط سوري منشق: أوامر القتل تصدر من بشار الأسد ووزير الدفاع

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة [ود], بتاريخ ‏29 أوت 2011.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    [​IMG]

    سبق – الوكالات: كشف ضابط سوري منشق، كان يتقلد رتبة رفيعة في السابق، قبل أن يفر إلى لبنان، أن حملة القمع ضد المحتجين تنفذها الفرقة الرابعة، التي تخضع للقيادة المباشرة لماهر الأسد، وأن أوامر القتل تأتي صريحة من وزير الدفاع والرئيس السوري بشار الأسد.

    ونقلت وكالة الأنباء الألمانية "د ب أ" عن الضابط السوري، اكتفى بالتعريف باسمه الأول فقط حماية لأسرته، تفاصيل وخفايا الحملة الأمنية التي يشنها شبيحة النظام وقوات الأمن ضد المحتجين السلميين المعارضين لنظام الرئيس بشار الأسد، والتي بدأت في سورية منتصف شهر مارس الماضي.

    وقال الضابط المنشق، وهو في الأربعينيات من عمره، ويعيش حاليا في قرية بالقرب من الحدود السورية - اللبنانية "بعدما رأيت كيف كانوا يأمروننا أن نقتل الناس، أدركت أن النظام جاهز لقتل كل شخص وإخفاء الحقيقة، لذا قررت أنني لا يمكن أن أرى هذه النهاية، وأن أبقى وأكون جزءاً من هذه اللعبة الكاذبة".

    وأضاف "كنا نعيش كذبة، أخبرونا بأن الناس مسلحون، لكن عندما وصلنا وجدنا أنهم مدنيون عاديون غير مسلحين، صدرت الأوامر لنا بإطلاق النار عليهم"، مشيراً إلى أنه شارك في دهم منازل بمدينة حمص وسط البلاد، النقطة الساخنة في حلقة الاحتجاجات، كما أكد أن الأوامر صدرت لهم ألا يستثنوا النساء ولا الأطفال من إطلاق النار.

    ووفقاً لما ذكره الضابط، فإن حملة القمع ضد المحتجين تنفذ بالأساس بقيادة الفرقة الرابعة، أكبر وحدة عسكرية في البلاد، لافتاً إلى أن "هذه الفرقة تحت القيادة المباشرة لماهر الأسد" شقيق الرئيس بشار الأسد.

    وأضاف أن "القوات مقسمة إلى أجزاء مختلفة، الجبهة الأساسية التي تخوض مواجهات مباشرة مع المحتجين وهذه تتكون من ضباط بالجيش يدينون بالولاء للنظام ويقومون بتنفيذ الأوامر من دون جدال، أما الجزء الثاني فيتكون من ضباط بالجيش وشبيحة أو ضباط استخبارات، فيما يشكل القناصة الجبهة الثالثة".

    وقال "كنت بين القوات التي أرسلت إلى حمص، وقبل أن نغادر قاعدتنا في دمشق طلبوا منا أن نمنع أي جندي من مشاهدة التلفاز فيما عدا التلفزيون السوري"، مضيفاً أن الأوامر التي صدرت له بإطلاق النار جاءت من قادة مختلف الوحدات العسكرية وهؤلاء يتلقون أوامرهم من وزير الدفاع والرئيس الأسد، و"عادة يقوم الضابط الموجود على الأرض بإرسال بيان يصف فيه الموقف ويطلب الأمر، وغالباً ما كان يأتي الرد، اقتل بالرصاص".
     
  2. awad baloosh

    awad baloosh ¬°•| بلوش صح الصح |•°¬

    عيل الله يكون ف عوووووووونه

    ولا حول ولا قوة لا بالله


    يسلموووو ع طرح لخبر
     
  3. Queen Love

    Queen Love ✗ الفريق التطويري الأعلامي ✗

    يتحنى عن الحكم ويريحنا > ياهي حاله

    شكرا ع الخبر
     

مشاركة هذه الصفحة