"الدفاع" و "القوات المسلحة" يختتمان مسابقتهما الثقافية

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة [ود], بتاريخ ‏25 أوت 2011.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    مسقط ــ الزمن:
    انطلاقاً من الاهتمام المتواصل بالجوانب الأدبية والثقافية لدى منتسبي وزارة الدفاع وقوات السلطان المسلحة والحرس السلطاني العماني رعى مساء أمس الأول محمد بن سعيد الكلباني وزير التنمية الاجتماعية ختام المسابقة الثقافية التاسعة لوزارة الدفاع وقوات السلطان المسلحة والحرس السلطاني العماني بحضور الفريق الركن أحمد بن حارث بن ناصر النبهاني رئيس أركان قوات السلطان المسلحة.
    بدأ الاحتفال الذي نظمه التوجيه المعنوي برئاسة أركان قوات السلطان المسلحة بآيات من الذكر الحكيم ، بعد ذلك ألقى العميد الركن جوي سليم بن حمود الرحبي رئيس التوجيه المعنوي رئيس اللجنة المنظمة كلمة رحب فيها براعي المناسبة والحضور وأوضح فيها أن هذه المسابقة تعد خاتمة للأمسيات الثقافية على مستوى وزارة الدفاع وقوات السلطان المسلحة والحرس السلطاني العماني لهذا العام مبيناً في كلمته الهدف من إقامتها ، حيث قال : ( تحرص قوات السلطان المسلحة على الاهتمام بالجوانب الثقافية وصقل المواهب والكفاءات التي تزخر بها، وتقدير إنتاج منتسبيها الثقافي في مختلف المجالات العلمية والأدبية والفنية ، إيمانا منها بأن الفرد العسكري المتسلح بالعلم والمعرفة هو أكثر قدرة على العطاء والعمل والإبداع خدمة لوطنه الغالي وقواته المسلحة الباسلة ، لقد شهدت المسابقة منذ انطلاقها في عام 2002 والتي نحتفي اليوم بختام نسختها التاسعة , تطورا من حيث الكم والنوع , فتعددت مجالاتها, وتنوعت فعالياتها , وزاد عدد المشاركين فيها , كما أسهمت في تعزيز البناء المعرفي , والارتقاء بالمستوى الفكري للضباط والأفراد العسكريين والمدنيين, كما أفرزت العديد من الأسماء من ذوي المواهب والمهارات والقدرات المعروفة في الساحة الثقافية المحلية, في مختلف الجوانب والإبداعات ، فهي منبر من منابر المعرفة ، ورافد من روافد العلم والإبداع، تهدف إلى تحفيز الطاقات، وتدفق العطاء بروح تنافسية شريفة، والكشف عن الرصيد الثقافي الذي يزخر به منتسبو وزارة الدفاع وقوات السلطان المسلحة والحرس السلطاني العماني ) .
    وأضاف قائلا ً: نأمل أن تساهم هذه المسابقة في إثراء الساحة الثقافية في المجتمع العسكري بصورة تجسد حرص رئيس أركان قوات السلطان المسلحة وقادة الأسلحة , على الارتقاء بالمستوى الثقافي لمنتسبي وزارة الدفاع , وقوات السلطان المسلحة , والحرس السلطاني العماني , وحرصهم على إذكاء روح الإبداع , وصقل المواهب ولقدرات وتنمية المهارات الإبداعية , وحرصهم كذلك على تبادل وتقاسم المعرفة .واهتمام رئيس أركان قوات السلطان المسلحة كذلك باكتمال منظومة البنى الثقافية في ق س م اللازمة لانتعاش وممارسة العمل الثقافي , وهنا نذكر على سبيل المثال لا الحصر الاهتمام بإنشاء المبنى الجديد للمكتبة العامة لقوات السلطان المسلحة على أسس حديثة وعصرية ، متقدماً في ختام كلمته بوافر الشكر وعظيم الامتنان للأساتذة أعضاء لجنة التحكيم، مقدراً دورهم الكبير وإسهامهم في تحكيم الأعمال الفائزة في هذه المسابقة .
    بعد ذلك تم تقديم إيجاز عن فعاليات المسابقة والفرق المشاركة، حيث شملت مسابقتين أحدهما مسابقة الأسئلة العامة ( سؤال وجواب ) والتي شاركت فيها سبع فرق تمثل وزارة الدفاع وأسلحة قوات السلطان المسلحة والحرس السلطاني العماني والخدمات الهندسية ، والأخرى المسابقة الفردية التي شملت مجالات حفظ القرآن الكريم والمقال العلمي والشعر الفصيح والنبطي والقصة القصيرة والنص المسرحي والرسم والخط العربي والتصوير الضوئي .
    تلا ذلك عرض مرئي تضمن إيجازا للحاصلين على المراكز الأولى في المسابقات الفردية ، وما تضمنته من اطروحات متنوعة كالقضايا الإنسانية والاجتماعية والاقتصادية.
    عقب ذلك بدأت المسابقة الختامية للأسئلة العامة ( سؤال وجواب ) والتي جمعت فريقي رئاسة أركان قوات السلطان المسلحة والحرس السلطاني العماني لتحديد المركزين الأول والثاني حيث استطاع فريق رئاسة أركان قوات السلطان المسلحة حسم اللقاء لصالحه ليفوز بالمرتبة الأولى , في حين أحرز فريق الحرس السلطاني العماني المركز الثاني ، أعقبتها مجموعة من الأسئلة المتنوعة للجمهور بالفرز الآلي عن طريق الحاسب الآلي، وفي الختام وزع وزير التنمية الاجتماعية راعي المناسبة الجوائز التقديرية للحاصلين على المراكز الأولى في كل نشاط وبهذه المناسبة أدلى محمد بن سعيد بن سيف الكلباني وزير التنمية الاجتماعية بتصريح لمندوب التوجيه المعنوي قال فيه : ( الاحتفال في هذا اليوم هو تكريم لكل العسكريين المنتسبين لوزارة الدفاع وقوات السلطان المسلحة في المجال الثقافي ، والتي تظهر نوعاً من إبداعاتهم ومهاراتهم في المسارات الثقافية المتنوعة كالتصوير الضوئي أو الرسم أو غيرها من المناشط وهو ما يعني أن هذه المسابقة بمثابة الحافز لكل المواهب الموجودة في قوات السلطان المسلحة للظهور والعطاء وتقديم أفضل ما لديها خدمة لهذا الوطن).
    كما تحدث حمد بن هلال المعمري وكيل الشؤون الثقافية بوزارة التراث والثقافة قائلاً : ( ونحن نحتفي في هذا اليوم المبارك وعلى مشارف انتهاء الشهر الكريم وأعتاب عيد الفطر السعيد يسرني أن أزف التهاني والتبريكات للمقام السامي بهذه المناسبة ولمنتسبي قوات السلطان المسلحة والشكر موصول إلى الفريق الركن رئيس أركان قوات السلطان المسلحة على الدعوة الكريمة لي وسعيد بهذه المشاركة في هذا الاحتفال وأتلمس مدى التطور في هذه المسابقة والتي خرجت هذا العام بثوب جديد وأهنئ الفائزين في كافة مجالاتها متمنياً مزيداً من التألق والتقدم في العام المقبل ) .
    الجدير بالذكر انه ساهم في تحكيم الأعمال والمجالات الثقافية عدد من الأساتذة والمختصين من مختلف الجهات الحكومية والأكاديمية والأهلية.
    حضر المناسبة اللواء الركن طيار قائد سلاح الجو السلطاني العماني واللواء الركن بحري قائد البحرية السلطانية العمانية، وعدد من أعضاء مجلس الدولة وعدد من الوكلاء، وعدد من كبار ضباط قوات السلطان المسلحة والحرس السلطاني العماني وعدد من القادة و كبار الضباط المتقاعدين وعدد من المدعوين وجمع من ضباط وضباط صف وأفراد قوات السلطان المسلحة والحرس السلطاني العماني.
     
  2. Queen Love

    Queen Love ✗ الفريق التطويري الأعلامي ✗

    بالتووفيق لهم

    شـــكـــرا ع الــخـــبر
     
  3. عراقيه

    عراقيه ¬°•| عضو مثالي |•°¬

    يسلمووووووووو
     

مشاركة هذه الصفحة