انجازات ومشاريع متواصلة بدماء والطائيين في مختلف المجالات

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة [ود], بتاريخ ‏13 أوت 2011.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    تخصيص 15 مليون ريال عماني لإنشاء جسورعلى الشارع العام
    العديد من المدارس تقدم العلوم والمعرفة لآلاف الطلبة والطالبات في السهل والجبل
    استطلاع- هلال بن سالم الحمحامي
    دماء والطائيين إحدى ولايات المنطقة الشرقية التي نالت نصيبا وافرا من منجزات العهد الزاهر بقيادة حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس المعظم- حفظه الله- حيث اكتست قرى الولاية كافة مجالات الحياة العصرية كالخدمات الصحية والتعليمية والاجتماعية والكهرباء والمياه والهواتف والطرق الحديثة

    " الوطن " زارت دماء والطائيين من الجبل الأبيض أعلى قمم الولاية إلى سهلها الجميل ولا يمكن للمرء أن يتصور مدى التطور الكبير في الخدمات التي غطت السهل والجبل..
    التعليم
    توجد بالولاية حالياً ما يقارب من خمسة عشر مدرسة تنهل بالعلوم والمعرفة وتحتضن ألاف الطلبة والطالبات من أبناء دماء والطائيين بمختلف المراحل والأعمار
    وهذه المدارس مجهزة بأحدث التجهيزات بما يتناسب مع تطورات العصر ومتغيراته.كما يتم تشجيع كبار السن من الجنسين للالتحاق بمراكز محو الأمية وتعليم الكبار للقضاء على الأمية وحقق المشروع نجاحات كبيرة ، فلا ريب ولا اختلاف أن نجد المجتمع اليوم بكافة شرائحه يقطف ثمار العلم والمعرفة بعدما صارع الأمرين قبل فجر النهضة ، وأصبحت المرأة في الولاية بمختلف أعمارها تلتحق بالصروح العلمية لنجدها اليوم وبكل فخر حاملة لواء العلم والمعرفة.
    الصحة
    يوجد بالولاية مستشفى وثلاثة مراكز صحية ، أما المستشفى فيقع في مركز الولاية بقرية محلاح ويخدم كل قرى الولاية من أقصاها إلى أقصاها ، بفضل موقعه الذي يتوسط قرى الولاية ، وبالنسبة للمراكز الصحية فإحداها يقع في قرية مس والآخر في قرية اسماعية وأما المركز الثالث فيخدم نيابة دماء وكل تلك المراكز تقدم الخدمات الصحية اللازمة للمواطنين من أبناء الولاية ،وساهما بصورة واضحة في تخفيف عبء المستشفى.كما تقوم المؤسسات الصحية بالولاية بأدوار بالغة الأهمية في توفير جو صحي و تنظيم الدورات التدريبية والمحاضرات التوعوية والندوات الهادفة التي ساهمت في تثقيف المجتمع المحلي وزيادة الوعي لدى أهالي المنطقة كما تقوم المؤسسات الصحية بالولاية بصورة مستمرة في إقامة المحاضرات لسكان الجبل الأبيض أسوة بباقي قرى الولاية ، وتشير الإحصائيات إلى نتائج متميزة ووعي مثالي لأهالي دماء والطائيين ، ولا يجب أن ننسى حملات التبرع بالدم والتي ينظمها ويشرف عليها مستشفى الولاية.
    الطرق والاتصالات
    شهدت دماء والطائيين طفرة كبيرة في مجال الطرق والاتصالات ، فلا مجال للمقارنة أبداً بين ما كانت عليه الولاية من شح في خدمات الطرق والاتصالات وبين ما تراه الأعين اليوم ، حيث تلبس الولاية أبهى حللها في هذا العهد المبارك بقيادة حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم - أبقاه الله - فأصبحت طرقها الداخلية وطريقها العام جسراً للاتصال والتواصل بين أبناء الولاية بعضهم ببعض وبينهم وبين العالم الخارجي،وفي مجال الطرق الداخلية فقد تم افتتاحها في شهر مارس من العام الماضي ويأتي تنفيذها بناء على الأوامر السامية لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم - حفظه الله - خلال جولته السامية الكريمة في عام 2007 م حيث تتوالى انجازات الخير والعطاء في شتى ربوع هذا الوطن الغالي ، ويبلغ إجمالي أطوال طرق المشروع ( 44 ) كيلومتراً حيث تم تزويد الطرق بمتطلبات السلامة المرورية التي تشمل الحمايات والدهانات واللوائح الإرشادية والتحذيرية ، كما تم تركيب أكثر من ( 400 )عمود إنارة موزعة على الطريق الرئيسي الجرداء محلاح والطرق الداخلية في الولاية ، حيث تم تشغيل هذه الأعمدة هذا العام ، مما زاد الولاية جمالاً وتألقاً، وبطبيعة الحال فإن هذه المشاريع تساهم في إيصال خدمة الطرق إلى مختلف مناطق وولايات السلطنة كونها من العوامل الرئيسة للنمو الاقتصادي والحضاري والعمراني ،إضافة إلى أنها المحور الرئيسي في ربط مناطق السلطنة بعضها ببعض وبالتالي تنمية الموارد الاقتصادية وزيادة التواصل الاجتماعي ،من جانب آخر فإن العمل جارٍ لإصلاح بعض الأضرار التي لحقت بالشارع العام ( الجرداء - محلاح) حيث خصصت الحكومة الرشيدة أكثر من ( 15 مليون ريال عماني ) لإصلاح ما تضرر من الشارع والعمل جار ي تنفيذ وتصميم الجسور حيث تتواصل على شارع دماء والطائيين تنفيذ الأعمال الإنشائية ، والتي بدأ العمل فيها بعد الأنواء المناخية في عام ( 2007 ) ، وتشمل هذه الأعمال إنشاء العديد من الجسور ، وإصلاح الأضرار التي أثرت على أجزاء مختلفة من شارع وادي الطائيين ، حيث تواصل الشركة المنفذة للمشروع أعمالها لاستكمال جاهزية الجسور وفتحها لمرتادي الطريق من أبناء الولاية أو من السياح الذي يقصدون زيارة دماء والطائيين ، وبات أحد الجسور جاهزاً للمارة ، والعمل جار في باقي الجسور الأخرى ، كما تشمل الأعمال الإنشائية كذلك صيانة واصلاح الأضرار على هذا الشارع ، كالجزء الواقع بين قريتي مزبر وبديعة الرحبيين ، وكذلك الجزء الواقع في قرية غياضة ، ومما لاشك فيه أن استكمال هذا المشروع الحيوي يساهم وبدرجة كبيرة في تدفق الأفواج السياحية على هذه الولاية الجميلة ، كما يسهل حركة المواطنين وتنقلهم خاصة في فترة سقوط الأمطار ونزول الأودية ، كما يضفي المشروع طابعا جمالياً لولاية دماء والطائيين يتناسب وحجم التطور الذي تشهده هذه الولاية في هذا العهد الزاهر كما استبشر أهالي الولاية خيرا باكتمال مشروع طريق (محلاح-دماء - إبراء) والذي يسهل لسكان الوادي الشرقي بالولاية من اختصار الوقت والجهد لقضاء غاياتهم واحتياجاتهم من ولاية إبراء أما في مجال الاتصالات فيتوفر في معظم قرى الولاية شبكات الاتصال بأنواعها كالهاتف النقال والهاتف الثابت ، ونظراً لما تشكله الشبكة العالمية للمعلومات( الانترنت ) من أهمية بالغة في الاتصال والتقارب تم تزويد معظم قرى الولاية بهذه الشبكة ، وما زال العمل جارياً لتغطية القرى الأخرى.فبعد ما كان أهالي الولاية بمعزل عن الأحداث والفعاليات المختلفة أصبح المواطنون اليوم ينعمون بشبكة طرق حديثة وأنظمة اتصالات ساهمت في رقي المواطن في دماء والطائيين ، وسهلت الانتقال والتنقل عبر قرى الولاية بعضها ببعض ، وعبر الولاية وولايات السلطنة الأخرى ، ولا يجب أن نغفل المشروع الأبرز الذي رأى النور في هذا العهد الزاهر وهو مشروع شق طريق ترابي يربط ولاية دماء والطائيين بمحافظة مسقط عبر بوابة ولاية العامرات ، وكلها بلاشك مشاريع عملاقة تثلج الصدر وتعمل على راحة المواطن في هذه البقعة الطيبة.
    الخدمات البلدية
    من الأهمية بمكان أن نذكر الدور التوعوي والخدمي الذي تقدمه البلدية للمواطنين من أبناء الولاية ،فالمحاضرات والندوات الإرشادية دور مهم تقوم به البلدية إضافة إلى العديد من الأهداف والغايات المنشودة.كما تبذل البلدية جهوداً حثيثة في إنشاء الطرق الداخلية لقرى الولاية ، وتركيب أعمدة الإنارة لهذه الطرق ، فضلاً عن أعمال التشجير التي تضفي الجانب الجمالي لولاية دماء والطائيين.
    التنمية الزراعية
    فنظراً لما تشكله الزراعة في دماء والطائيين من أهمية واضحة ونظراً لاعتماد الأهالي في الولاية على النخلة بشكل خاص تم إنشاء دائرة للتنمية الزراعية تعني بالقطاع الزراعي وتعمل جنباً إلى جنب لمساعدة المزارعين ومؤازرتهم ماديا ومعنويا.ًكما تقوم الدائرة بعمل ندوات ومحاضرات لمزارعي الولاية وحثهم على الطرق الأنجع والأنسب للحفاظ على المحاصيل الزراعية .

    مركز الوفاء الاجتماعي
    تم في عام 2007 افتتاح مركز للوفاء الاجتماعي ويضم حالياً ما يقارب من 60 طفلاوطفلة من مختلف الإعاقات وتقدم 10 متطوعات عملهن لخدمة
    هؤلاء الأطفال ويقع المركز في مركز الولاية ( محلاح) ،كما يقوم المركز بالعديد من البرامج والأنشطة داخل الولاية وخارجها،لينال المعاق نصيبه
    وحقه من خيرات هذا العهد وليساهم بدوره في تنمية ورقي وازدهار هذا البلد المعطاء.

    جمعية المرأة
    كما توجد بالولاية جمعية للمرأة العمانية لتساهم هي الأخرى وفقا لأهدافها وغاياتها المنوطة بها في خدمة المجتمع وازدهاره.

    وإضافة إلى كل هذا وذاك فهناك مؤسسات أخرى تعمل جاهدة لأهداف نبيلة وغايات سامية رفيعة لأجل رفعة هذا الوطن الغالي وسخاء ورخاء كل مواطن يعيش في دماء والطائيين .
     
  2. ANGELOO

    ANGELOO ¬°•| مُشْرِفَ سابق |•°¬

    [​IMG]



    بوادر جميله تهل عليينا في شهر الخير

    شكرا على الخبر

    [​IMG]
     
  3. الهاجس

    الهاجس ¬°•| حكاية تميز |•°¬


    الحمدلله رب العالمين
    مجهود كبير تقوم به الحكومة الرشيدة
    في ظل قيادة حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس المعظم- حفظه الله-
    الله يزد ويبارك إن شاءالله

    ربي يسلمج عالخبر
     

مشاركة هذه الصفحة