\\ الذنوب ... تعمي... القلوب \\

الموضوع في ',, البُريمِي لِـ/ الهَمسَات الإسلَامية ,,' بواسطة احاسيس الكون, بتاريخ ‏12 أوت 2011.

  1. احاسيس الكون

    احاسيس الكون ¬°•| عضو مثالي |•°¬

    قال ابن القيم رحمه الله في كتاب الداء والدواء: (الذنوب إذا تكاثرت طبع على قلب صاحبها فكان من الغافلين.))
    وقوله تعالى: {كلا بل ران على قلوبهم ما كانوا يكسبون}
    قيل: هو الذنب بعد الذنب.
    وقال الحسن: هو الذنب على الذنب حتى يعمى القلب.
    وقال غيره: لما كثرت ذنوبهم ومعاصيهم أحاطت بقلوبهم.
    وأصل هذا: أن القلب يصدأ من المعصية
    فإذا زادت غلب الصدأ حتى يصير راناً, ثم يغلب حتى يصير طبعاً وقفلاً وختماً
    فيصير القلب في غشاوة وغلاف, فإذا حصل له ذلك بعد الهدى والبصيرة انتكس فصار أعلاه أسفله, فحينئذ يتولاه عدوه ويسوقه حيث أراد)
    عن ابن مسعود رضي الله عنه قال:" إن المؤمن يرى ذنوبه كأنها في أصل جبل يخاف أن يقع عليه، وإن الفاجر يرى ذنوبه كذباب وقع على أنفه فقال به هكذا فطار "))

    لو تأمل الواحد منا في نفسه وحاسبها كم مرة في اليوم يعصي الله عزوجل؟؟؟
    لا تقل لا أنا ما أعصيه!!
    بل كلنا أصحاب ذنوب وخطايا, ومتفاوتون في العصيان, منا أصحاب الكبائر والموبقات المهلكات ومنا دون ذلك. نسأل الله السلامة والعافية.
    فيا ترى كم صدرت منا أقوال وأفعال لم نحسب لها حساباً.. غيبة في مجلس (لأن الغيبة فاكهة مجالس الكثير إلا من رحم ربك)..
    نظرة محرمة في شاشة أو مجلة أو جريدة أو...
    كلمة فيها استنقاص للآخرين واحتقار لهم.. هذا من بني فلان أو هذا من البلد الفلاني أو هذا كيت وكيت
    ويحضرني هنا قصة عائشة رضي الله عنها لما قالت للنبي صلى الله عليه وسلم : حسبك من صفية أنها... وأشارت بيدها أنها قصيرة, فقال النبي صلى الله عليه وسلم (لقد قلت كلمة لو مزجت بماء البحر لمزجته) يا سبحان الله!
    كم من كلمات تصدر منا في اليوم الواحد!! لطفك اللهم..
    نعم أحبتي كثرت ذنوبنا فعميت قلوبنا وانتكست وارتكست
    أصبحنا لا نتأثر بالمواعظ ولا بالقرآن.. ونصلي بلا خشوع..
    لانجد لذة في العبادة.. لا نبكي من خشية الله..
    فعلينا أن نحاسب أنفسنا و أن نتقلل من الذنوب والمعاصي قدر المستطاع
    وذلك بعرض أقوالنا وأفعالنا على الكتاب والسنة, فما وافقها عملناه وقلناه وما خالفها تركناه واجتنبناه.

    اللهم لاتجعلنا من الغافلين ... واجعلنا ممن يستمع القول فيتبع احسنه
    اسأل الله لي ولكم العفو والعافية
    دمتم في حفظ الرحمن ..
     
  2. عراقيه

    عراقيه ¬°•| عضو مثالي |•°¬

    يسلمووووووووووو:ijhu:
     
  3. كلمات رائعة
    جزاك الله خير

    يسلموو على الطرح ..
     
  4. «|شمُوخْ|»

    «|شمُوخْ|» ¬°•| مشرفة سآبقة |•°¬

    اللهم نقنا من الذنوب والخطايا كما ينقى الثوب الابيض من الدنس


    يزاك الله خير ع الموضوع الرائع


    في ميزان حسناتكم
     
  5. الهاجس

    الهاجس ¬°•| حكاية تميز |•°¬

    اللهم لاتجعلنا من الغافلين ... واجعلنا ممن يستمع القول فيتبع احسنه
    اسأل الله لي ولكم العفو والعافية



    يزاج الله خير إختي العزيزة
    فميزان حسناتج هالتذكير الطيب
     
  6. awad baloosh

    awad baloosh ¬°•| بلوش صح الصح |•°¬


    يسلمووو اختي احاسيس

    موضوع جميل


    وجزاااااااااااااك الله الف خيررر


    ف ميزان حسناتك
     
  7. Queen Love

    Queen Love ✗ الفريق التطويري الأعلامي ✗

    اللهم اغفرلي واغفر لجميع المؤمنين والمؤمنات الاحياء منهم والاموات

    شكرا ع الطرح القيم
     
  8. يمامة السلطنة

    يمامة السلطنة ¬°•| عضو مميز |•°¬

    بارك الله فيك وجعله الله في ميزان حسناتك
     
  9. احاسيس الكون

    احاسيس الكون ¬°•| عضو مثالي |•°¬

    مشكووورين عالمـروور النااايـــس ،، أسعدتووني بمرووركم ~!
     
  10. الجحجاح

    الجحجاح ¬°•| مشرف سابق |•°¬

    المسلم في هذه الدنيا معرَّض للوقوع في الذنب ، والمعصية , والواجب عليه – إن وقع فيهما - أن يسارع إلى التوبة ، والاستغفار ، قال تعالى : (قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ لا تَقْنَطُوا مِنْ رَحْمَةِ اللهِ إِنَّ اللهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ) الزمر/ 53 ، وقال تعالى : (وَمَنْ يَعْمَلْ سُوءًا أَوْ يَظْلِمْ نَفْسَهُ ثُمَّ يَسْتَغْفِرِ اللَّهَ يَجِدِ اللَّهَ غَفُورًا رَحِيمًا) النساء/ 110 ، وقال تعالى : (وَالَّذِينَ لَا يَدْعُونَ مَعَ اللَّهِ إِلَهًا آَخَرَ وَلَا يَقْتُلُونَ النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلَّا بِالْحَقِّ وَلَا يَزْنُونَ وَمَنْ يَفْعَلْ ذَلِكَ يَلْقَ أَثَامًا . يُضَاعَفْ لَهُ الْعَذَابُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَيَخْلُدْ فِيهِ مُهَانًا . إِلَّا مَنْ تَابَ وَآَمَنَ وَعَمِلَ عَمَلًا صَالِحًا فَأُولَئِكَ يُبَدِّلُ اللَّهُ سَيِّئَاتِهِمْ حَسَنَاتٍ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَحِيمًا . وَمَنْ تَابَ وَعَمِلَ صَالِحًا فَإِنَّهُ يَتُوبُ إِلَى اللَّهِ مَتَابًا) الفرقان/ 68 – 71 .

    والله تعالى يفرح بتوبة عبده إذا تاب إليه ، كما جاء في الحديث عن أَنَسُ بْنُ مَالِكٍ رضي الله عنه قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم : (لَلَّهُ أَشَدُّ فَرَحًا بِتَوْبَةِ عَبْدِهِ حِينَ يَتُوبُ إِلَيْهِ مِنْ أَحَدِكُمْ كَانَ عَلَى رَاحِلَتِهِ بِأَرْضِ فَلاَةٍ فَانْفَلَتَتْ مِنْهُ وَعَلَيْهَا طَعَامُهُ وَشَرَابُهُ فَأَيِسَ مِنْهَا فَأَتَى شَجَرَةً فَاضْطَجَعَ فِى ظِلِّهَا قَدْ أَيِسَ مِنْ رَاحِلَتِهِ فَبَيْنَا هُوَ كَذَلِكَ إِذَا هُوَ بِهَا قَائِمَةً عِنْدَهُ فَأَخَذَ بِخِطَامِهَا ثُمَّ قَالَ مِنْ شِدَّةِ الْفَرَحِ : اللَّهُمَّ أَنْتَ عَبْدِى وَأَنَا رَبُّكَ. أَخْطَأَ مِنْ شِدَّةِ الْفَرَحِ) رواه البخاري (5950) ومسلم (2747) - واللفظ له - .


    بارك الله فيكِ
     

مشاركة هذه الصفحة