الربيعي: جامعات أجنبية في السلطنة مستقبلا ومشروع جامعة الظاهرة قيد الدراسة

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة الغــريب, بتاريخ ‏15 جويليه 2008.

  1. الغــريب

    الغــريب ¬°•| نعم نعم |•°¬

    معرض مؤسسات التعليم العالي يتيح مجالا أفضل للباحثين عن فرص
    الربيعي: جامعات أجنبية في السلطنة مستقبلا ومشروع جامعة الظاهرة قيد الدراسة

    كتب ـــ أحمد بن محمد المعمري
    أقامت وزارة التعليم العالي بالمديرية العامة للجامعات والكليات الخاصة صباح أمس مؤتمراً صحفياً حول معرض مؤسسات التعليم العالي في السلطنة 2008 والذي سيقام خلال الفترة من 22 - 42 يوليو 2008 بمركز عمان الدولي للمعارض وسوف يرعى حفل افتتاح المعرض معالي السيد خالد بن هلال البوسعيدي أمين عام مجلس الوزراء.
    حضر المؤتمر د. سعيد بن حمد الربيعي مدير عام الجامعات والكليات الخاصة ود.أحمد السعيدي نائب المدير العام ورقية المعنية مديرة دائرة التحصيل بوزارة التعليم العالي وبحضور عدد من الصحفيين بالمؤسسات الصحفية في السلطنة.

    أهمية المعرض

    وقد بدأ د. سعيد الربيعي حديثه عن أهمية إقامة المعرض حيث قال: انطلاقا من اهتمام وزارة التعليم العالي بقطاع التعليم العالي ولتحقيق التواصل بين مؤسسات التعليم العالي من جهة بصفتها مقدمة لخدمة التعليم والطلاب وأولياء أمورهم من جهة أخرى بصفتهم مستفيدين من الفرص التعليمية المتوفرة فقد عملت الوزارة على تنظيم معرض مؤسسات التعليم العالي في السلطنة سنويا.
    ويأتي المعرض للتسهيل على المواطنين والمستفيدين للتعرف على البرامج والتخصصات التي تقدمها الجامعات والكليات في السلطنة، وإضافة إلى ذلك التعرف على بعض الخدمات الأخرى الإضافية التي تقدمها الوزارة والجهات الأخرى مثل فرص الابتعاث والمنح، ودور مركز القبول الموحد والشركات الراعية والإجابة على أية استفسارات تتبادر إلى أذهان الطلاب وأولياء أمورهم حول الدراسة بالداخل والخارج حيث يوجد خلال أيام المعرض موظفون مختصون من الوزارة لهذا الغرض.
    وتعتبر إقامة المعرض بصفة دورية سنويا ذا أهمية بالغة للمؤسسات التعليمية والمستفيدين حيث يكون اللقاء مباشرا والحوار تلقائيا بين الأطراف، وتكون جميع مؤسسات التعليم العالي تحت سقف واحد.

    أسباب اختيار التوقيت

    وحول أسباب اختيار إقامة المعرض خلال هذه الفترة أكد الربيعي أن إقامة المعرض خلال الفترة من 22 وحتى 24 يوليو 2008 تأتي متزامنة مع ظهور نتائج الشهادة العامة مما يتيح مجالا أفضل للباحثين عن فرص التعليم للاختيار وفق رغباتهم وإمكانياتهم وتوجهاتهم، وأضاف أنه من خلال تجارب السنوات الماضية فقد حققت فكرة إقامة المعرض نجاحات باهرة وذلك عبر ردود الفعل الإيجابية التي عكستها استطلاعات الرأي.

    أهداف المعرض

    وقال الربيعي: ان المعرض يخدم بصفة خاصة الجامعات والكليات الخاصة والمواطنين الراغبين في تدريس أبنائهم على حسابهم الخاص حيث يتعرفون على هذه المؤسسات وما تقدمه من برامج وخدمات عن كثب ويسهم في الترويج لها، كما تتيح المجال للمواطن أن يكون على ثقة واطمئنان للمؤسسة والبرنامج الذي يختاره للدراسة لأن ذلك سوف يحدد مستقبله الوظيفي.

    المؤسسات المشاركة

    وعن المؤسسات المشاركة أكد أن هذا المعرض مخصص لمؤسسات التعليم العالي العمانية وتشارك فيه الجامعات والكليات الحكومية والخاصة .
    ويبلغ عدد المؤسسات الحكومية ست مؤسسات كالتالي جامعة السلطان قابوس ومعاهد العلوم الصحية بوزارة الصحة وكليات التقنية بوزارة القوى العاملة ومعهد العلوم الشرعية وكلية الدراسات المصرفية والمالية و كليات العلوم التطبيقية إضافة إلى مركز القبول الموحد.
    بينما يبلغ عدد مؤسسات التعليم العالي الخاصة (24) جامعة وكلية من بينها (5) جامعات وهي جامعة صحار وجامعة نزوى وجامعة ظفار والجامعة الألمانية للتكنولوجيا في عمان والجامعة العربية المفتوحة و(19) كلية منها الكلية الدولية للهندسة والإدارة وكلية البريمي والكلية الحديثة للتجارة والعلوم والكلية العلمية للتصميم وكلية كالدونيان الهندسية وكلية مسقط وكلية الزهراء للبنات وكلية عمان لطب الأسنان وكلية عمان للإدارة والتكنولوجيا وكلية مجان وكلية مزون وكلية صور الجامعية وكلية الشرق الأوسط لتقنية المعلومات وكلية البيان وكلية الخليج وكليات ولجات للعلوم التطبيقية وكلية عمان الطبية وكلية عمان للسياحة وكلية عمان البحرية الدولية. ولا توجد في هذا المعرض مشاركات خارجية حيث يتم تنظيم معرض آخر في شهر أبريل من كل عام يشمل جميع مؤسسات التعليم العالي من داخل السلطنة وخارجها.

    مستقبل القطاع

    كما أكد الربيعي أن التعليم العالي الخاص في السلطنة يحظى باهتمام كبير من قبل الحكومة وحرص بالغ على ضمان جودته والارتقاء بنوعيته؛ وتعمل وزارة التعليم العالي ببذل جهود كبيرة لرفع قدرات العاملين في قطاع التعليم العالي ورفع مستوياتهم مواكبة في ذلك المتغيرات الدولية والمستجدات المستمرة، وتعمل على بناء القدرات الوطنية القادرة على متابعة ضمان الجودة في الجامعات والكليات، كما أن مجلس الاعتماد يقوم بدور محوري في تقييم مؤسسات التعليم العالي من خلال ممارسة مهامه في عمليات التدقيق والاعتماد، ولازم هذا الاهتمام بالتعليم العالي الخاص من الحكومة استجابة القائمين عليه وإدراكهم بأنهم شركاء مع الدولة في بناء أجيال المستقبل وتنمية الموارد البشرية المتميزة بالكفاءة والقدرة على التكيف مع معطيات العصر. وكل هذه المعطيات مكنت التعليم العالي الخاص في السلطنة على بناء سمعة طيبة داخل عمان وخارجها ولذا فإنه يتوقع أن يكون لهذا القطاع مكانة مرموقة وأن يتوسع بشكل أكبر خلال السنوات القادمة.
    وأضاف: ان عددا من الجامعات الأجنبية أبدت رغبتها في فتح فروع لها أو الدخول في شراكات مع القطاع الحكومي والخاص في الاستثمار في التعليم العالي، وإضافة إلى ما هو موجود حاليا، نتوقع وجود بعض الجامعات الأجنبية خلال الأعوام القادمة، هذا وسيتم التركيز في المرحلة القادمة على النوعية والتخصصات النادرة والتي تخدم قطاعات العمل في السلطنة والمنطقة، ونعتقد أن المستقبل واعد للتعليم العالي الخاص في السلطنة بمشيئة الله تعالى وتوفيقه.

    الشبكة العمانية للجودة

    جاء تكوين الشبكة العمانية لضمان الجودة من مؤسسات التعليم العالي الحكومية والخاصة لتقوم بدور مكمل لما تقوم به الوزارة ومجلس الاعتماد، وهي مؤسسة مستقلة غير ربحية برعاية مؤقتة ودعم فني من الوزارة والمجلس، وتعتبر تجربة فريدة على مستوى الوطن العربي، وتهدف إلى الارتقاء بالجودة إلى المستويات العالمية ونشر المعرفة عن الجودة بين أعضائها وتفعيل العلاقة مع الهيئات العالمية المتخصصة والاستفادة من خبراتها في هذا المجال. وتقوم الشبكة حاليا لأول مؤتمر علمي عالمي سينعقد قبل نهاية عام 2008م.

    دور وسائـل الإعــلام

    كما تقدم الربيعي بالشكر الجزيل لجميع وسائل الإعلام التي تسهم في إبراز الفعاليات التي تقيمها وزارة التعليم العالي، كما وجه كلمة تقدير للإعلام العماني الذي كان وما زال له الدور الأهم في توصيل المعلومة الصحيحة للجمهور الكريم.

    الجهـات الراعيـة للمعرض

    وحول الجهات الراعية للمعرض يقول: انه قد تم تقسيم الرعاية إلى رعاية رئيسية وتتمثل في جامعة صحار وكليات ولجات للعلوم التطبيقية وكلية البريمي وبنك عمان الدولي، ورعاية ذهبية لجامعة ظفار وكلية الشرق الاوسط لتقنية المعلومات وبنك عمان العربي والجامعة العربية المفتوحة وكلية كالدونيان الهندسية ورعاية وفضية لكلية الخليج والجامعة الألمانية في عمان والشركة العمانية الهندية للسماد ورعاية برونزية لجامعة نزوى وسوق مسقط للأوراق المالية وشركة محسن حيدر درويش وشركة قلهات للغاز الطبيعي المسال وستحظى جريدة الشبيبة بالرعاية الإعلامية.

    جوائز ودورات مجانية

    وأضاف انه سوف تقام العديد من الفعاليات تزامناً مع العرض، ومن ضمنها مسابقات وسحوبات يومية ذات جوائز قيمة منها منح دراسية ودورات تدريبية إضافةً إلى جوئز نقدية.

    جامعة الظاهرة

    وقد أكد الربيعي ان هناك عدة مشاريع جديدة قادمة منها جامعة مسقط وجامعة الشرقية وجامعة البريمي وأضاف أن مشروع جامعة الظاهرة ما زال في طور الإعداد والدراسة من قبل المختصين وأكد الدكتور أن الاستشارات ما زالت قائمة حول اختيار مكان إقامة مشروع جامعة الشرقية.
    وفي الختام أكد الدكتور أن المعرض سيحظى بحضور جيد من قبل أولياء الأمور والطلبة وذلك نتيجة لما لمسته الوزارة من تفان وانطباع جيد من قبل المؤسسات المشاركة خلال الأعوام الماضية.


    عمان
     
  2. سعود الظاهري

    سعود الظاهري :: إداري سابق ومؤسس ::

    [​IMG]

    تلم الغالي على الخبر الهام
    [​IMG]
     

مشاركة هذه الصفحة