اليوم.. تواصل تسجيل الطلبة المستحقين للبعثات الخارجية للولايات المتحدة

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة [ود], بتاريخ ‏7 أوت 2011.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    [​IMG]

    Sun, 07 أغسطس 2011

    تقرير عن الدراسة في أمريكا -
    تواصل وزارة التعليم العالي ممثلة في دائرة البعثات الخارجية اليوم استكمالا لأمس في كلية الحقوق بجامعة السلطان قابوس بالوطية استقبال وتسجيل الطلبة المستحقين للبعثات الخارجية المقدمة من الولايات المتحدة الأمريكية وذلك لإنهاء إجراءات التسجيل وضمان تسهيل عملية الابتعاث للطلبة.
    ويرافق عملية التسجيل محاضرة تعريفية بالولايات المتحدة الأمريكية يلقيها أحد الأكاديميين والدبلوماسيين الأمريكيين.
    (عمان) تواصل نشر تفاصيل عن كل دولة يبتعث إليها الطلبة لتبصيرهم وتسهيل الأمر عليهم وفيما يلي تقرير عن الدراسة في الولايات المتحدة الأمريكية:
    تعد الولايات المتحدة واحدة من أكثر الدول التي تجذب الطلاب من مختلف دول العالم للدراسة بها لدورها القيادي في مجالات العلوم والتقنية والآداب والفنون ولتوفر البيئة الملائمة للبحث والإبداع ولوجود مختصين وأساتذة على مستوى علمي عالٍ.
    نظام الحياة والمجتمع
    يمكن للطالب العماني المقيم في الولايات المتحدة أن يكيف حياته، وحياة أسرته إن كانت بصحبته، بما يسهل تعامله مع المجتمع والبيئة الجديدين. وعادة ما تتوفر للطالب عدة خيارات يجد فيها ما يلائم طبيعته واحتياجاته.
    السكن
    عادة ما يخير الطالب بين الإقامة في مساكن الجامعة أو خارجها. وفي الحالتين يوقع الطالب عقداً للإيجار تحدد فيه فترة الإيجار، والتي قد تمتد لعام أو لجزء منه. علما أن هناك جامعات ترغم الطالب على السكن بها بعد قبوله بينما بعض الطلاب لا يرغبون في الاقامة في مساكن الجامعات لذلك لا بد من الانتباه لهذا الموضوع قبل التوقيع على العقد.
    السكن الداخلي
    يكون السكن الداخلي في غرفة خاصة أو مع طلاب آخرين يتشاركون الغرفة ومنافعها ويتناولون الوجبات في المطعم الجامعي. وتهتم أغلب المطاعم الجامعية بتقديم الطعام الملائم للطالب المسلم. ويتيح السكن الداخلي للطالب القرب من المكتبة وقاعات الدراسة والمعامل وميادين الألعاب الرياضية، كما يتيح للطالب الإشتراك مع زملائه في أنشطة رياضية وثقافية واجتماعية متعددة. كثير من الجامعات توفر مساكن خاصة للطلاب المتزوجين يتم التقديم لها مسبقاً للتنافس الكبير عليها.
    السكن الخارجي
    خيارات السكن الخارجي تتراوح بين الإقامة في شقة أو في منزل أو مع أسرة مضيفة. ويتطلب السكن الخارجي استخدام سيارة خاصة أو وسائل النقل العامة. وقد يكون من واجب المؤجر الإشتراك في خدمات الكهرباء والغاز والمياه ونقل النفايات.
    التنقل والمواصلات
    يعتمد المقيمون في المدن الكبيرة في أمريكا الشمالية في تنقلهم على وسائل المواصلات العامة من حافلات وقطارات. أما في المدن الصغيرة فان امتلاك سيارة خاصة قد يكون ضرورياً للتنقل. ومن السهل امتلاك سيارة، لكن لذلك تبعات منها الإلمام والالتزام بقوانين المرور والتي تختلف من ولاية أو محافظة لأخرى، وقواعد وأماكن إيقاف السيارات، بالإضافة للتكلفة المالية من رسوم ترخيص وتسجيل وضرائب وتأمين. وللحصول على رخصة القيادة يجب على المتقدم اجتياز اختبار تحريري عن قواعد وعلامات المرور ثم النجاح في اختبار القيادة حتى ولو كان الطالب يحمل رخصة قيادة صادرة من بلده. ولكل ولاية ومحافظة رخصة قيادة خاصة بها، كما أن رخصة القيادة تعتمد كبطاقة للهوية.
    التباين الجغرافي والثقافي في أمريكا
    تكون الولايات المتحدة أقاليم بيئية مختلفة لكل منها طبيعتها المتميزة. والمناخ هو العامل الأكثر تأثيرًا في التباين الملحوظ في جغرافية الولايات المتحدة، إذ تنخفض درجات الحرارة بالاتجاه شمالاً، لكنها تتفاوت أيضاً باختلاف التضاريس بين سهول وجبال وسواحل. وبتعدد البيئات والموارد الطبيعية تختلف أنماط الحياة عبر المناطق المختلفة بين زراعة ورعي وصناعة وتكنولوجيا وثقافة وفنون. وأدى هذا إلى اشتهار بعض المناطق بما تنتجه أو ما يعمل فيه أهلها، مثل صناعة السيارات في منطقة البحيرات العظمى ومنتجات الغابات في الشمال الغربي والفنون والآداب في مدن مثل لوس أنجلوس ونيويورك وصناعة السينما في كاليفورنيا وإنتاج الفواكه في فلوريدا وكاليفورنيا. وقد نشأت علاقة وطيدة بين البيئة الاقتصادية والتخصصات التي تدرسها الجامعات. لذلك فإن من المهم أن يراعي المتقدم لأي جامعة أمريكية توفر المجال الدراسي المطلوب بها وملائمة ظروفها المناخية والاجتماعية لصحة الطالب وظروفه الاجتماعية.
    الرعاية الصحية
    من المعروف عن الولايات المتحدة الأمريكية ارتفاع تكلفة الخدمات الصحية والعلاج بها، ولذلك لا غنى عن التأمين الصحي لأي شخص مقيم بها. كما أن الجامعات تلزم كل الطلاب الأجانب بالحصول على تأمين صحي. لذا توفر وزارة التعليم العالي التأمين الصحي لكافة طلابها المبتعثين إلى الولايات المتحدة.
    التعامل المالي
    يتم التعامل المالي في أمريكا بالنقد أو الشيكات أو ببطاقات الائتمان التي تصدرها البنوك المتعددة التي تغطي فروعها كل المدن. كما أن بطاقة الدفع الفوري تغني عن حمل مبالغ كبيرة من النقد أو استخدام شيكات عند الشراء، وتستخدم أيضاً في آلات الصرف الفوري لسحب النقود. ولا غنى للطالب عن فتح حساب جار أو حساب توفير في أقرب فرع بنك لمكان إقامته.
    طبيعة الدراسة الجامعية بأمريكا
    - تتميز الجامعات الأمريكية بتعدد البرامج الدراسية الجامعية التي تناسب القدرات الذهنية والميول الشخصية لكل طالب.
    - مرونة الإجراءات الإدارية والأكاديمية قي قبول وتقييم وإعداد الطالب.
    - توفر البيئة الملائمة للتعلم والبحث والتعبير التي تبث في الطالب روح الابتكار والإبداع والتفوق.
    - توفر الإمكانات العلمية والتقنية المتطورة من معامل ومكتبات وأجهزة وأساتذة وفنيين أكفاء.
    - استقلالية المؤسسات العلمية عن حكومة الولاية أو الحكومة الفيدرالية.
    - وجود مؤسسات التقييم والاعتماد الأكاديمي والمهني تضمن جودة البرامج التعليمية وكفاءة المؤسسة العلمية في تقديم الخدمات التعليمية. ووجود كم هائل من المعلومات عن مؤسسات التعليم العالي في أمريكا يمكن الطالب من حسن اختيار الجامعة التى سيدرس بها.
    - توفر النشاطات الإضافية غير الأكاديمية كجزء مهم مكمل للتلقي الأكاديمي.
    مراحل الدراسة فوق دبلوم التعليم العام
    بصورة عامة يمكن تصنيف الدراسة الجامعية بأمريكا الشمالية إلى مرحلتين هما:
    - دراسة اللغة الإنجليزية
    تقدم الجامعات ومعاهد أخرى متخصصة دورات مكثفة في اللغة الإنجليزية لإعداد الطلاب لغوياً. ويحصل الطالب على الكفاءة اللغوية بإكمال المناهج الدراسية بنجاح أو الحصول على المعدل المطلوب في اختبار التوفل. وعادة ما يكمل الطالب البرنامج في عام أو أقل حسب مقدرات الطالب.
    - الدراسة الجامعية
    بعد إكمال دبلوم التعليم العام يمكن للطالب الدراسة في الكليات أو الجامعات أو معاهد التدريب المهني الأمريكية التي تصنف إلى:
    - كليات أو جامعات عامة أو خاصة.
    - كليات متوسطة
    - معاهد متخصصة ومدارس حرفية ومهنية.
    تستغرق الدراسة الجامعية لمعظم البرامج بين أربع إلى خمس سنوات للحصول على درجة البكالوريوس، بينما يمكن إكمال الدراسة في الكليات المتوسطة في عامين أو ثلاثة للحصول على الدبلوم المتوسط.
    التقديم والقبول
    يتم التقديم لكل كلية أو جامعة على انفراد وبشكل مستقل إذ لكل منها مقاييس خاصة للقبول بها. وحتى إذا كان الطالب متأكداً من رغبته بالدراسة في كلية أو جامعة معينة، عليه التقديم إلى عدد آخر من الكليات أو الجامعات إذ لا يضمن القبول بأي منها. فالطلاب المتقدمون من جميع أنحاء العالم يتنافسون على عدد محدود من المقاعد الدراسية في الجامعات الجيدة. وتحدد الجامعات مواعيد محددة لقبول الطلبات قد تسبق موعد بدء الدراسة بعام كامل. يبدأ التقديم بتعبئة استمارة التقديم لكل كلية أو جامعة التي يمكن تعبئتها عن طريق الإنترنت. تضم استمارة التقديم معلومات شخصية وأكاديمية عن المتقدم تحدد أهليته للقبول. وينصح الطالب الراغب في الدراسة بالولايات المتحدة الأمريكية قبل التقديم لأي كلية أو جامعة أن يتصفح موقعها بشبكة الإنترنت للحصول على معلومات متكاملة عنها ومن غير الممكن قيام أي شخص أو جهة أخرى بالتقديم لأي جامعة للحصول على قبول للدراسة الجامعية أو الدراسات العليا نيابة عن الطالب.
    شروط القبول
    تشترط الجامعات للقبول بها حداً أدنى من الكفاءة اللغوية والأكاديمية، إضافة للمقدرة المالية.
    الكفاءة اللغوية
    تعتبر قدرة الطالب على القراءة والكتابة والمحادثة باللغة الإنجليزية من الشروط الأساسية للدارسة الجامعية في أمريكا الشمالية. وبالرغم من أن درجة الكفاءة المطلوبة تختلف من جامعة لأخرى إلا إن المقياس الرئيسي لهذه الكفاءة هو امتحان التوفل أو اختبار اللغة الإنجليزية كلغة أجنبية (TOEFL) والدرجة المقبولة لمعظم الجامعات المعترف بها لا تقل عن 213 في الاختبار عن طريق الحاسب الآلي (Computer-based) أو 550 في الاختبار الورقي (Paper-based) أو 77 في اختبار الانترنت (Internet-based).
    الكفاءة الأكاديمية
    تشترط جميع الجامعات الأمريكية للقبول بها إكمال دبلوم التعليم العام بنجاح في مدرسة معترف بها من قبل وزارة التربية والتعليم في السلطنة. والحصول على نسبة لا تقل عن 70% أو أعلى طبقا للتخصص الذي يرغب الطالب في دراسته وسمعة الجامعة وقوة برامجها الأكاديمية.
    المقدرة المالية
    تتفاوت تكاليف الدراسة من جامعة لأخرى في الولايات المتحدة الأمريكية. فكلما اشتهرت الجامعة كلما ارتفعت المصاريف الدراسية فيها، وكلما كانت الجامعة في مدينة كبيرة زادت رسومها الدراسية والحياة المعيشية. إضافة للمصاريف الجامعية فهناك نفقات أخرى لا بد منها مثل تكلفة السكن والطعام والتأمين الصحي والمصاريف الشخصية والأنشطة الرياضية والثقافية. ولذلك تطلب الجامعات تقديم ما يثبت قدرات الطالب المالية لإعالة نفسه خلال فترة الدراسة. وبصفة عامة فإن الرسوم الدراسية لأغلب الجامعات الأمريكية تتراوح ما بين خمسة عشر ألفا وخمسة وعشرين ألف دولار أمريكي سنوياً، كما أن تكاليف المعيشة من سكن ومأكل وملبس وتأمين صحي وغيرها لا تقل عن ألف وثلاثمائة دولار شهرياً.
    شروط التقديم
    للحصول على قبول للدراسات الجامعية في أمريكا (أو عند الرغبة في التحويل من جامعة أو كلية من الخارج إلى أمريكا على الطالب ضرورة القيام بزيارة الموقع الالكتروني الخاص بالجامعة التي يرغب الالتحاق بها أو زيارة الموقع العام للجامعات الأمريكية للبحث عن الجامعة المناسبة، وعند اختيار وتحديد الجامعة المناسبة عليه الدخول إليها من خلال الوصلة الموجودة بالموقع العام. حيث يقوم الطالب بتعبئة الاستمارة الخاصة بتلك الجامعة ودفع رسوم التقديم المحددة عن طريق كتابة رقم بطاقة الائتمان على نفس الاستمارة في الموقع الالكتروني (تنطبق هذه الاجراءات على الطلاب الراغبون بالدراسة في الولايات المتحدة على نفقتهم الخاصة).
    كما يقوم بنسخ الوثائق المطلوبة منه إلكترونيا وإرفاقها على نفس استمارة التقديم وتسليمها الكترونياً من خلال الموقع. كما يمكنه ارسال الوثائق الشخصية والشهادات الدراسية والضمانات المالية المطلوبة منه بالبريد العادي أو السريع على عنوان الجامعة المحدد في الموقع.
    وعندما تستلم الجامعة طلب التقديم وجميع الوثائق المطلوبة سوف تقوم بإبلاغه إلكترونياً أو على عنوانه البريدي بالقبول المبدئي أو بالرغبة في موافاتهم بوثائق ومستندات إضافية وعندها يمكن أن تتولى الملحقية متابعة إنهاء إجراءات قبول الطالب إذا رغب في ذلك.
    علماً أن الملحقية الثقافية أو أي شخص آخر غير مخول بالتقديم للجامعات نيابة عن أي طالب يبلغ من العمر ثمانية عشر عاماً، ويمكن للملحقية متابعة القبول بعد تقديم الطلب من الطالب للجامعة وذلك في حالة تفويض الطالب للملحقية كتابيا بذلك؛ لأن القوانين لا تسمح لأي شخص بالتدخل في خصوصيات الآخرين.
    أما بالنسبة للقبول في مراكز تدريس اللغة الانجليزية فإن الملحقية الثقافية بواشنطن باستطاعتها الحصول على قبول للطلبة دون الحاجة لقيام الطالب بتقديم طلب بذلك، ويكتفي بموافقة وزارة التعليم العالي في عمان على قيام الملحقية بهذه المهمة.
    الاستعداد للسفر
    بعد قبول الطالب في الجامعة يصدر له خطاب قبول ونموذج للتأشيرة موجه من الجامعة أو معهد اللغة إلى السفارة الأمريكية لمنح تأشيرة الدخول لغرض الدراسة في المؤسسة التعليمية التي أصدرت تلك الوثائق. وبموجب هذه الرسائل يمنح الطالب وأسرته (إن كانت برفقته) تأشيرة دخول لغرض الدراسة. وتستغرق فترة الحصول على تأشيرة الدخول للولايات المتحدة الأمريكية ما بين عدة ايام الى عدة اشهر، ولا يمكن للزائر للولايات المتحدة الأمريكية كسائح الانخراط في الدراسة إلا بعد الحصول على تأشيرة إقامة كطالب.
    ووجب التنبيه هنا إلى أن على الطالب المقبول للدراسة الوصول إلى مقر دراسته قبل الوقت المحدد في رسالة القبول بعدة أيام، أما في حالة وصول الطالب بعد ذلك (حتى ولو بيوم واحد) فسيتم إعادته إلى بلده من المطار فوراً.
     
  2. عراقيه

    عراقيه ¬°•| عضو مثالي |•°¬

    يسلمووووووووووووو
     
  3. Queen Love

    Queen Love ✗ الفريق التطويري الأعلامي ✗

    يستااهلون الطلاب
    كل التوفيق لهم

    شكرا ع الخبر
     
  4. كبرياء دمعة

    كبرياء دمعة ¬°•| عضو مثالي |•°¬

مشاركة هذه الصفحة