القرني في “نبض الكلام”: فيديو نزول الملائكة على الكعبة كذبة يجب محاسبة مروجها

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة [ود], بتاريخ ‏2 أوت 2011.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    [​IMG]

    حذر فضيلة الشيخ عائض القرني من تصديق إدعاءات بعض الأشخاص برؤية الملائكة تنزل على الكعبة المشرفة، داعيًا إلى محاسبة مروجي “الكذبة”، لأن عدم محاسبتهم تفتح الباب أمام انتشار الخرافة.
    وجاء تحذير الداعية تعليقًا على “فيديو” تداوله مستخدمو موقع “يوتيوب” و”فيس بوك” في المنطقة العربية، يزعم صاحبه أنه تمكن من تصوير ملائكة تتنزل على المصليين بالكعبة الشريفة.
    و”الفيديو” الذي تم وضع فيه لقطات لمشهد السماء فوق الحرم المكي أظهرت نورًا يتساقط على المصليين، ثم يعيد “الفيديو” هذه المشاهد بالتصوير البطيء مع التركيز على الهالات البيضاء التي تتساقط من السماء.
    وقال القرني، أثناء استضافته في برنامج “نبض الكلام” الاثنين 1 أغسطس/آب 2011م: “هذا “الفيديو” كذبة كبيرة، ويجب أن يحاسب من فعلها، وإذا لم نغلق هذا الباب، فإن الخرافة ستنتشر”.
    ووصف القرني مروج هذا “الفيديو” بالمريض النفسي والمهبول، وقال له متسائلا: “ما هو دليلك على أنهم ملائكة؟.. هل هناك إثباتات حسية تستطيع أن تقنع بها الإنسان؟ ما دليلك الواقعي والشرعي؟”.
    وأضاف الداعية: “كل سنة يأتون بمصيبتين وداهيتين من هذه النوعية، والعوام أحيانًا تعجبهم هذه الأمور الغيبية، ولذلك يجب أن يعالجوا بالعلم، وهذا أيضًا من واجب الإعلام لتصحيح عقيدة الناس، ويخبرونهم بأن هذه الأمور هي مجرد خرافات”.
    القرآن كتاب الحياة
    واستنكر عائض القرني استشهاد المثقفين في كتاباتهم بالغرب وعلمائه فقط، دون الاستشهاد بالقرآن والسنة، مؤكدًا أن القرآن كتاب الدين والحياة، ومن غير المقبول أن يقتصر استخدامه فقط في الجنائز والمآتم.
    وقال: “الحكمة ضالة المؤمن، والحكمة مسار القرآن والسنة، لكن أن تقفز وتترك الحديث والقرآن وتستشهد بالغربيين، فهذا غير مقبول”.
    وأكد القرني الحاجة إلى تجديد الخطاب الديني، بأن يكون هناك هبة إعلامية أدبية، ترعاها الدولة المسلمة، بحيث يكون القرآن كتاب النهضة، وحتى لا يستخدم بعض الأشخاص القرآن كتابًا للأموات وللرقية فقط.
    أولها مسك
    وكانت بداية حلقات برنامج “نبض الكلام”، الذي يقدمه الإعلامي عبد الله المديفر، مسكًا؛ حيث بعد أن استضاف القرني وفتح ملف التدين وطرح من خلاله بعض الإشكالات المتعلقة بالمتدينين وكيفية تعاملهم مع غيرهم.
    أشار المديفر إلى أنه سيتناول أربعة خطوط على امتداد حلقات البرنامج، الأول يتم التحدث فيه عن حوار الملف، وسيكون ملف الحلقات الخمس المقبلة هو التدين.
    أما الخط الثاني، فيتعلق بأحداث الملف ويتم تجميعها مما ينشر في الصحف وعلى مواقع التواصل الاجتماعية، أما الخط الثالث، فسيكون خاصًا بالجمهور ويتم خلاله عرض كل ما يهم المشاهد، فيما يُخصص الخط الرابع لضيف البرنامج.
     
  2. صـادق الـود

    صـادق الـود ¬°•| عضو مثالي |•°¬

    جزاء الله شيخنا عائض القرني خير الجزاء

    دهن عود
    تسلمي على الخبر الجميل
     

مشاركة هذه الصفحة